St-Takla.org  >   Coptic-History  >   CopticHistory_05-Western-Church-History
 

تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية

محاضرات في تاريخ الكنيسة الغربية - د. يواقيم رزق مرقس

71- الإرساليات الكاثوليكية إلى مصر

 

St-Takla.org Image: Portrait of Mohamed Ali Pasha receiving some ambassadors and clerics (photo 1) - Royal Jewelry Museum (2nd Floor), Alexandria, Egypt - Photograph by Michael Ghaly for St-Takla.org, December 4, 2019. صورة في موقع الأنبا تكلا: لوحة زيتية تصور الوالي محمد علي باشا وهو يستقبل بعض سفراء الدول ورجال الدين (صورة 1) - من صور متحف المجوهرات الملكية (الدور الثاني)، الإسكندرية، مصر - تصوير مايكل غالي لموقع الأنبا تكلاهيمانوت، 4 ديسمبر 2019 م.

St-Takla.org Image: Portrait of Mohamed Ali Pasha receiving some ambassadors and clerics (photo 1) - Royal Jewelry Museum (2nd Floor), Alexandria, Egypt - Photograph by Michael Ghaly for St-Takla.org, December 4, 2019.

صورة في موقع الأنبا تكلا: لوحة زيتية تصور الوالي محمد علي باشا وهو يستقبل بعض سفراء الدول ورجال الدين (صورة 1) - من صور متحف المجوهرات الملكية (الدور الثاني)، الإسكندرية، مصر - تصوير مايكل غالي لموقع الأنبا تكلاهيمانوت، 4 ديسمبر 2019 م.

كانت الكنيسة الكاثوليكية في روما تحاول على مدى قرون أن تضم كنيسة الإسكندرية إليها وفشلت كما رأينا، وكانت محاولاتها في مصر وفي الحبشة.

ولما احتل الفرنسيون مصر 1798-1801 دخل بدخولهم كثير من الإفرنج، وظلوا في مصر حتى بعد خروج الفرنسيين منها ، ولما تولى محمد على مصر 1805 استخدم هؤلاء في مصالح عديدة، فتابعت في إثرهم الإرساليات اللاتينية من فرنسيسكان وجيزويت وغيرهم.

وفى أيام محمد على نشطت سعايتهم لأن محمد على نفسه مغمورًا بخدماتهم، خصوصًا الفرنسيين الذين كان يثق بهم كثيرًا، فأراد أن يرد لهم الجميل، فطلبوا منه ضَمّ كنيسة مصر إلى روما، فاستدعى المعلم غالى الذي كان كبيرًا لكتابه وأمره أن يتبع ذلك، فارتبك وضاق من وقوع الفتن الطائفية. فأجاب الباشا بقوله (أن الشمالة الطائفة جميعها إلى مذهب كنيسة روما دفعة واحدة لا تنتهي بدون قلاقل وسفك دماء كثيرين فنرى الأحسن، يكون ذلك بسياسة وتدريب، فنعتنق نحن أولًا المذهب البابوي بشرط إلا نكره على تغيير طقوسنا وعاداتنا الشرقية وبذلك أن تميل افرد الطائفة رويدا رويدًا ، فقبل الباشا هذا الرأي وأخبر الإفرنج فرحبوا. (انظر المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلا في أقسام المقالات والكتب الأخرى). وانقلب المعلم غالى وابنه باسيليوس بك وجمع من أتباعهما في مصر وأخميم إلى الكاثوليكية بالظاهر وهم يأملون أنهم بعد حين يعودون إلى حضن الكنيسة ألام، ومع ذلك مازالوا يعتبرون كهنة أرثوذكسيين حق الاعتبار ويعمدون أولادهم عندهم.

غير أن تظاهُر المعلم غالى لم يأت بنتيجة، فنبذ هو وأهله من الأرثوذكسيين ولم يتبعه أحد منهم، أرسل المعلم غالى قبطيًا من قبله إلى بابا روما لِيُعَيِّنَهُ بطريركًا على مصر، ويكون هو وأتباعه خاضعين له كل ذلك إرضاء للفرنسيين، وأن يستقر بالهم ليحفظوا له مكانه في الحكومة ويخلصوه من المفارق، إلا أن محمد على أدرك خطورة هذا الأمر فيما بعد وقُتِل المعلم غالى في زمنه في أوائل مايو 1822. وأول بطريرك كاثوليكي أقيم للأقباط هو
كيرلس مقار 1899، وعندما رسم بدأ ينشر المنشورات متطاولا فيها على المقام البطريركي داعيًا أبناء الكنيسة القبطية إلى الانضمام لروما، ثم طاف في الوجه القبلي ينشر أفكاره، ويزعج الخواطر بتعاليمه فنهض البابا كيرلس الخامس إلى مقاومته، وحرر منشورا يحذر فيه الأقباط من الانقياد لهؤلاء القوم مذكرا إياهم بجهاد آبائهم من أجل الأمانة الأرثوذكسية، وظل الصراع إلى اليوم.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/Coptic-History/CopticHistory_05-Western-Church-History/Church-of-West__71-Al-Ersaliat-Al-Katholikeya-Ila-Mesr.html