St-Takla.org  >   Coptic-Faith-Creed-Dogma  >   Max-Michel-the-new-Arius
 

إيمان الكنيسة القبطية الأرثوذكسية

قصة ماكس ميشيل، وابتعاده عن الأرثوذكسية

نيافة الحبر الجليل الأنبا مرقس يشرح بدعة صاحب كنيسة المقطم

6- هل تشعر بأن هناك من يعبث في أحقية الكنيسة القبطية الأرثوذكسية المصرية بأن تكون هي المرجعية الدينية للأرثوذكس في العالم كله؟  ومن الذي يحاول أن يهز هذا الثابت بحيث تكون المرجعية الدينية تابعة لأية كنيسة أخرى أو دولة أخرى؟

 

 الكنيسة القبطية جبل ضخم قوي قامت عليه حروب كثيرة من ممالك كثيرة منذ عهد الرومان، ولكن الكنيسة ثابتة وستظل ثابتة على مدى الأجيال.  والكنيسة في هذا الجيل تفتخر بقيادة البابا شنودة الثالث الذي يسعى بكل طاقته لتنفيذ وصايا الكتاب المقدس والحفاظ عليها، وعمل قداسة البابا شنوده الأصلي هو التعليم (أسقف التعليم) والحفاظ على هذا التعليم.  ونشكر الله أنه نجح في مهمته بشهادة الجميع.

St-Takla.org                     Divider

St-Takla.org Image: The Great Pope Shenouda the third, Pope of Alexandria and the See of Saint Mark (1971-2012) صورة في موقع الأنبا تكلا: قدس البابا شنوده الثالث بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية (ر. 1971-2012)

St-Takla.org Image: The Great Pope Shenouda the third, Pope of Alexandria and the See of Saint Mark (1971-2012)

صورة في موقع الأنبا تكلا: قدس البابا شنوده الثالث بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية (ر. 1971-2012)

* مكانة قداسة البابا شنودة الثالث الذي حظي بتقدير واحترام الجميع على مستوى العالم، هل هي السبب في أن ماكس ميشيل لا يعبث ويظهر في وسائل الإعلام إلا عندما يكون البابا شنوده في رحلة علاجية، فقط رسم نفسه أسقفًا في رحلة علاج البابا شنودة في العام الماضي، وتكرر الأمر هذا العام برسم نفسه رئيس أساقفة!  فما هو تفسيرك بخصوص عنصر توقيت نشاط مكسيموس؟

لا شك أن البابا شنوده عملاق، وظن ماكس ميشيل أن هذا العملاق اختفى، ونسى أن قداسة البابا وإن كان في أمريكا أو أستراليا فهو يرعى الكنيسة بنفسه وبنفس القوة وبنفس الأسلوب..  ولكن ماكس ميشيل الذي دأب على المخالفات يظن أنه يستطيع أن يكسب في وقت غياب البابا شنودة، ولكنه موجود.  ونشكر الله أن الله أن الكنيسة يرعاها الله ويحفظها بقيادة قداسة البابا شنودة الثالث.

St-Takla.org                     Divider     فاصل موقع الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - أنبا تكلا هايمانوت

* سؤال نجد غصة في طرحه، هل تخشى الكنيسة أن يكون لماكس ميشيل مكان ومكانة إذا غاب البابا شنودة؟  وخاصة أن ماكس قد ظهر أخيرًا بعد أن أعلن عن مرض البابا بعد أن بلغ عمره الرابعة والثمانين؟!

أولًا نشكر الله أن البابا في صحة جيدة، وقابلته وتحدثت معه خلال الأيام الماضية (أول يوليو 2006)، وسيصل إلى مصر بمشيئة الله يوم الأحد القادم (وقت تاريخ هذا الحوار هو 7 يوليو2006).  ثانيًا، مَنْ هو ماكس ميشيل هذا الذي تخشى منه الكنيسة القبطية الأرثوذكسية التي يرجع تاريخها إلى القرن الأول الميلادي، والتي بقيت راسخة عشرين قرنًا من الزمان؟!  لا يوجد من يخشاه في الكنيسة، لا من ناحية شعبيته أو من أية ناحية أخرى.

_____

الحواشي والمراجع لهذه الصفحة هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت:

الأهرام 7 يوليو 2006 – حوار مع نيافة الأنبا مرقس أجراه أشرف صادق.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/Coptic-Faith-Creed-Dogma/Max-Michel-the-new-Arius/The-Fake-Pope-Maximus-I-Maks-Mechel__16-Bishop-Morkos-CopticChurch-n-Pope-Shenuda-III.html