St-Takla.org  >   Coptic-Faith-Creed-Dogma  >   Coptic-Rite-n-Ritual-Taks-Al-Kanisa  >   05-The-Seven-Holy-Sacraments__Bishop-Benjamin
 

أسرار الكنيسة السبعة في الطقس القبطي - الأنبا بنيامين

22- سر الزيجة: النفس البشرية كعروس لله

 

خطبة الله كعريس للنفس البشرية كعروس: الله كعريس يخطب النفس البشرية كعروس. وهذا ما قاله في (هوشع 2: 19) "أخطبك لنفسي إلى الأبد بالعدل والحق والإحسان والمراحم" علاقة أبدية وهذه يسمونها الزيجة الروحانية. التي بين النفس والله من خلال المعمودية والميرون والتناول، وهذا يوضح مفهوم الزنى بأن يصير الزاني لأخر أو يكون لأخر لذلك يقول "الذين هم للمسيح قد صلبوا الجسد مع الأهواء والشهوات" ولذلك الجنس لابد أن يدخل فيه المسيح "ما جمعه الله لا يفرقه إنسان" هو الجامع والمحقق للوحدة بين الرجل والمرأة. إذا كان المسيح هو الذي اقتنى الكنيسة واقتنى النفس البشرية فهو سر الوحدة. (انظر المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلا في أقسام المقالات والكتب الأخرى). سواء وحدة الرجل بالمرأة أو وحدة المسيح بالكنيسة "من له العروس فهو العريس" أو مجموع الأنفس التي ارتبطت بالعروس أما صديق العريس فيفرح.  

المسيح والكنيسة والنفس. المسيح يقتنى النفس من خلال الكنيسة والكنيسة تقدم المسيح للنفس.

المثال هنا المسيح والكنيسة والنفس "مثلث الوحدة" المسيح يتحد بالنفس من خلال الكنيسة والكنيسة هي مجموعة الأنفس المرتبطة بالمسيح والكنيسة عن طريق المسيح تقدس النفس. لذلك فنحن نحتفل بعرس قانا الجليل كعيد سيدي لأنه يوم نتذكر فيه استعلان الله وسط أسرة كما في العهد القديم بدأ باستعلان الله وسط أدم وحواء كأسرة هكذا بدأ العهد الجديد باستعلان الله وسط العرس وسط أسرة.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/Coptic-Faith-Creed-Dogma/Coptic-Rite-n-Ritual-Taks-Al-Kanisa/05-The-Seven-Holy-Sacraments__Bishop-Benjamin/Coptic-7-Sacraments_022-Serr-El-Zawag-Human-Soul-as-a-Bride.html