St-Takla.org  >   Coptic-Faith-Creed-Dogma  >   Coptic-Rite-n-Ritual-Taks-Al-Kanisa  >   05-The-Seven-Holy-Sacraments__Bishop-Benjamin
 

أسرار الكنيسة السبعة في الطقس القبطي - الأنبا بنيامين

13- سر التوبة والاعتراف:
شروط المعترف - القيم الروحية للسر

 

1- التوبة الحقيقية: (بمعنى البعد عن أسباب الخطية أو غلق منافذ الخطية).

2- والصدق الصراحة الكاملة.

3- محاسبة النفس قبل الاعتراف.

St-Takla.org Image: Coptic Confession, a priest and a man confessing his sins, artwork by Sis. Sawsan صورة في موقع الأنبا تكلا: سر التوبة والاعتراف، كاهن قبطي ورجل يعترف بخطاياه، رسم تاسوني سوسن

St-Takla.org Image: Coptic Confession, a priest and a man confessing his sins, artwork by Sis. Sawsan

صورة في موقع الأنبا تكلا: سر التوبة والاعتراف، كاهن قبطي ورجل يعترف بخطاياه، رسم تاسوني سوسن

4- التركيز في الاعتراف أو البعد عن القصص.

5- وصف الخطية بدقة حتى لا يخفي شيئًا لدقة العلاج أيضًا.

6- لا يتخذ لنفسه أعذارًا لأن "مبرئ المذنب ومذنب البريء كلاهما مكرهة الرب".

7- الاهتمام بتنفيذ ما يطلبه منه الكاهن كأدوية لنفسه.

8- الثقة في المغفرة (لا يكون متشكك في المغفرة).

تصور عملي للخطوات التي يسلك فيها المعترف لكي يعيش التوبة والاعتراف:

يتوب أولًا بمعنى أن يحاسب نفسه، يصحح نتائج خطيته، يعترف إلى الله بذنبه ثم يقر بخطيته أمام أب الاعتراف.  

بالنسبة لعنصر الخجل الذي جعل الكاثوليك يضعوا حاجز بين المعترف وأب الاعتراف له فائدتان:

أولًا: يشعر الإنسان بعار الخطية وأنها ظلمة.

ثانيًا: تسبب نوع من الكراهية للخطية وهذا هو السبب الذي يجعل الكنيسة لا تسمح بتغيير أب الاعتراف؟ لان الإنسان إذا غير أب اعترافه سهل أن يذهب إلى أب ثاني ويقول له الخطية كأنها أول مرة فهذه تساعده على تكرار الخطية. عنصر الخجل مهم جدًا.

من القيم الروحية لهذا السر أنه يصالح الإنسان على الله:

كما أنه يكشف عن محبة الله العجيبة في المغفرة. دائمًا الإنسان الخاطئ موضع إشفاق الله. غير الإنسان الإنسان لا يغفر بسهولة الأب عندما رجع ابنه الضال فرح وأخذه في أحضانه لكن أخوه تضايق لأن أبوه فرح به. وقال له جديًا لم تعطني لأفرح مع أصدقائي.

ثالثًا: الثقة بالأبوة الروحية والقيادة الكنسية مُحاللين من فمي بروحك القدوس. (انظر المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلا في أقسام المقالات والكتب الأخرى). لحل من الله بالروح القدس عن طريق فم الكاهن القيادة الكنسية دائمًا عمل الله مع قيادة الكنيسة. هما الرجلين الذي يمشى بهم الإنسان لكي يأخذ المغفرة.

نمنع تبادل الأسرار بين الكنائس، إذا شبهنا كل كنيسة بدائرة كهربائية كل دائرة لها "فرق جهد" و"تيار" لا يمكن التيار أن يسير في الدائرة الثانية والتيار الثاني يسير في الدائرة الأولى إلا إذا توحد فرق الجهد. إذا كان فرق الجهد هو الإيمان والتيار هو الأسرار فلا يمكن تبادل الأسرار إلا بعد توحيد الإيمان. هناك مبدأ يقول "لكل خطية تأديب ولكل فضيلة تدريب ولكل إنسان ما يناسبه من التدريب أو التأديب". 


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/Coptic-Faith-Creed-Dogma/Coptic-Rite-n-Ritual-Taks-Al-Kanisa/05-The-Seven-Holy-Sacraments__Bishop-Benjamin/Coptic-7-Sacraments_013-Confessor-Conditions-Spiritual-Values.html