St-Takla.org  >   Coptic-Faith-Creed-Dogma  >   Coptic-Rite-n-Ritual-Taks-Al-Kanisa  >   01-Introduction-to-Coptic-Ritual-Theology__Bishop-Beniamin
 

محاضرات في علم اللاهوت الطقسي القبطي: المقدمات - الأنبا بنيامين

57- التسبحة في أسبوع الآلام

 

لك القوة والمجد والبركة.. الخ نقولها 12 مرة كل ساعة، عندنا 5 ساعات نهارية، 5 ساعات ليلية فيبقي رقم 10 موجود، رقم 12 موجود، فرقم 12 (3 × 4) يشير إلى ملكوت الله، الثالوث يملك علي أركان الأرض الأربعة، ورقم 10 يشير إلى السماء، وعندها نقول "لك القوة والمجد والبركة" ونقصد أن السيد المسيح المخلص هو مصدر القوة لأنه من السماء " ليس أحد صعد إلى السماء إلا الذي نزل من السماء أبن الإنسان الذي هو في السماء " (يو 3: 13) وعبارة (كلمة قبطي) عبارة اللحن الذي قاله الملاك للسيد المسيح عندما جاء ليقويه لكن وجد أن السيد المسيح هو مصدر القوة قال له " لك القوة والمجد والبركة والعزة.. الخ " هذه التسبحة نقولها بدل المزامير 12 مرة كل ساعة مكان الـ12 مزمور للأسباب التالية:

St-Takla.org Image: The riches: "Then I looked, and I heard the voice of many angels around the throne, the living creatures, and the elders; and the number of them was ten thousand times ten thousand, and thousands of thousands, saying with a loud voice: “Worthy is the Lamb who was slain to receive power and riches and wisdom, and strength and honor and glory and blessing!”" (Revelation 5: 11-12) - Details from the icon of the events of the Apocalypse (Book of Revelation), by Father Makarious Al-Baramousy, Baramous Monastery, Natroun Valley, Egypt - Photograph by Michael Ghaly for St-Takla.org, October 21, 2018. صورة في موقع الأنبا تكلا: الغنى: "ونظرت وسمعت صوت ملائكة كثيرين حول العرش والحيوانات والشيوخ، وكان عددهم ربوات ربوات وألوف ألوف، قائلين بصوت عظيم: «مستحق هو الخروف المذبوح أن يأخذ القدرة والغنى والحكمة والقوة والكرامة والمجد والبركة!»" (الرؤيا 5: 11-12) - تفاصيل من أيقونة أحداث سفر رؤيا يوحنا اللاهوتي، رسم الأب الراهب مكاريوس البرموسي، مضيفة دير البراموس، وادي النطرون، مصر - تصوير مايكل غالي لموقع الأنبا تكلاهيمانوت، 21 أكتوبر 2018 م.

St-Takla.org Image: The riches: "Then I looked, and I heard the voice of many angels around the throne, the living creatures, and the elders; and the number of them was ten thousand times ten thousand, and thousands of thousands, saying with a loud voice: “Worthy is the Lamb who was slain to receive power and riches and wisdom, and strength and honor and glory and blessing!”" (Revelation 5: 11-12) - Details from the icon of the events of the Apocalypse (Book of Revelation), by Father Makarious Al-Baramousy, Baramous Monastery, Natroun Valley, Egypt - Photograph by Michael Ghaly for St-Takla.org, October 21, 2018.

صورة في موقع الأنبا تكلا: الغنى: "ونظرت وسمعت صوت ملائكة كثيرين حول العرش والحيوانات والشيوخ، وكان عددهم ربوات ربوات وألوف ألوف، قائلين بصوت عظيم: «مستحق هو الخروف المذبوح أن يأخذ القدرة والغنى والحكمة والقوة والكرامة والمجد والبركة!»" (الرؤيا 5: 11-12) - تفاصيل من أيقونة أحداث سفر رؤيا يوحنا اللاهوتي، رسم الأب الراهب مكاريوس البرموسي، مضيفة دير البراموس، وادي النطرون، مصر - تصوير مايكل غالي لموقع الأنبا تكلاهيمانوت، 21 أكتوبر 2018 م.

· فالمزامير بها نبوات عن التجسد و الصعود.. إلخ. لكن نحن في هذا الأسبوع نركز علي الآلام. لذلك نحن نأخذ من المزامير ما يشير إلى هذه الآلام في المزامير التي تُقال قل الأناجيل مثل "رفضوني أنا الحبيب مثل ميت مرذول.. كلامه ألين من الدهن وهو نصال".

· صلوات المزامير فيها تسابيح علي أمور كثيرة، لكننا هنا نركز علي تمجيد الرب علي خلاصه العظيم الذي صنعه لنا وشكره علي محبته الإلهية الفائقة.

· للاشتراك مع الملائكة في ترنيمتهم للسيد المسيح علي موته وقيامته " مستحق هو الخروف المذبوح أن يأخذ القدرة والغني  والحكمة والقوة والكرامة والمجد والبركة، وكل خليقة مما في السماء وعلي الأرض وتحت الأرض وما علي البحر كل ما فيها سمعتها قائلة للجالس علي العرش وللخروف البركة، والكرامة والمجد والسلطان إلى أبد الآبدين (سفر الرؤيا 5: 12، 13) وذلك لأن السيد المسيح تألم من أجلنا وخلصنا بموته.

·   الإعلان أن السيد المسيح تألم بإرادته ولم يكن آلام مفروضة عليه " لي سلطان أن أضعها ولي سلطان أن آخذها". (انظر المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلا في أقسام المقالات والكتب الأخرى).

·   لكي نعترف بأن السيد المسيح مات عنها هو حي إلى الأبد.

·   الإعلان أن الكنيسة بيسوع المسيح  نالت الكرامة والمجد والبركة والخلاص، فترد هذه الصفات التي أصلها بالتسبيح.

سبب تكرار التسبحة 3 مرات في كل دفعة:

·   إشارة إلى شغف الكنيسة بحبها للذي تألم لأجلها.

·   التأكيد علي قدره وقوة السيد المسيح ولو أنه أظهر الضعف.

وتكرر التسبحة 12 دفعة لأن:

·   رقم 12 (3 × 4) يشير إلى ملكوت الله الثالوث يملك علي أركان الأرض (القديس أغسطينوس)

·   رقم 13 يعتبر رمز للمختارين من أسباط بني إسرائيل (رؤ 7: 4-8) لذلك نحن نرجو أن نكون  في عداد المختارين.

الإضافات التي تقال في تسبحة علي مدار أسبوع الآلام:

(1)   إضافة عبارة "مخلصي الصالح " ابتداء من الساعة الحادية عشر من يوم الثلاثاء وهي الساعة التي بدأ فيها يهوذا التشاور مع اليهود لتسليم سيده ابتدأ يكشف الطريق لعمله الخلاصي.

(2)   إضافة عبارة: قوتي وتسبحتي هو الرب وقد صار خلاصًا مقدسًا، من ليلة الجمعة.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/Coptic-Faith-Creed-Dogma/Coptic-Rite-n-Ritual-Taks-Al-Kanisa/01-Introduction-to-Coptic-Ritual-Theology__Bishop-Beniamin/Coptic-Orthodox-Rites-Intro-057-Tasbeha-Esboo3-El-Alaam.html