الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته والجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل أن | اكتب لنا رأيك - أضف موقعًا - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت وبطاقات تهنئة مسيحية وقبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة وأجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات والمواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

شرح الكتاب المقدس - العهد القديم - القس أنطونيوس فكري

عزرا 6 - تفسير سفر عزرا

 

* تأملات في كتاب عزرا:
تفسير سفر عزرا: مقدمة سفر عزرا | عزرا 1 | عزرا 2 | عزرا 3 | عزرا 4 | عزرا 5 | عزرا 6 | عزرا 7 | عزرا 8 | عزرا 9 | عزرا 10 | ملخص عام

نص سفر عزرا: عزرا 1 | عزرا 2 | عزرا 3 | عزرا 4 | عزرا 5 | عزرا 6 | عزرا 7 | عزرا 8 | عزرا 9 | عزرا 10 | عزرا كامل

← اذهب مباشرةً لتفسير الآية: 1 - 2 - 3 - 4 - 5 - 6 - 7 - 8 - 9 - 10 - 11 - 12 - 13 - 14 - 15 - 16 - 17 - 18 - 19 - 20 - 21 - 22

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

الآيات 1-5:- حينئذ امر داريوس الملك ففتشوا في بيت الاسفار حيث كانت الخزائن موضوعة في بابل. فوجد في احمثا في القصر الذي في بلاد مادي درج مكتوب فيه هكذا تذكار. في السنة الاولى لكورش الملك امر كورش الملك من جهة بيت الله في أورشليم ليبن البيت المكان الذي يذبحون فيه ذبائح ولتوضع اسسه ارتفاعه ستون ذراعا وعرضه ستون ذراعا. بثلاثة صفوف من حجارة عظيمة وصف من خشب جديد ولتعط النفقة من بيت الملك. وأيضًا انية بيت الله التي من ذهب وفضة التي اخرجها نبوخذنصر من الهيكل الذي في أورشليم واتى بها إلى بابل فلترد وترجع إلى الهيكل الذي في أورشليم إلى مكانها وتوضع في بيت الله.

بيت الأسفار = بيت الكتب حيث تحفظ الوثائق الهامة. أحمثا = مصيف الملوك ويظهر أن الكتابات الهامة القديمة (فهي من أيام كورش) قد نقلت إلى هناك وهناك احتمال آخر أن مشيرو الملك الذين تم رشوتهم (5:4) أخفوا الدليل (أمر كورش) في هذا المكان والله أراد كشفه الآن ليتم البناء. دَرْج = كانوا قديمًا يكتبون على قطعة من نسيج الكتان أو الرقوق عند كل من طرفيها قضيب خشب يلف الدَرْج عليه.

ارتفاعه ستون ذراعًا = ارتفاع القدس وقدس الأقداس على التوالي (20، 30 ذراع) وكون أن الملك يعطى تصريح بأن يكون الارتفاع ستون ذراعًا فهذا لا يعنى أنه يتدخل في ارتفاع القدس أو قدس الأقداس بل أقصى ارتفاع للمباني الملحقة بالهيكل بثلاث صفوف من حجارة عظيمة = هذه إشارة لطريقة بناء الحوائط وبناء الغرفات عليها.

 

الآيات 6-12:- والان يا تتناي والي عبر النهر وشتر بوزناي ورفقاءكما الافرسكيين الذين في عبر النهر ابتعدوا من هناك. اتركوا عمل بيت الله هذا أما والي اليهود وشيوخ اليهود فليبنوا بيت الله هذا في مكانه. وقد صدر مني امر بما تعملون مع شيوخ اليهود هؤلاء في بناء بيت الله هذا فمن مال الملك من جزية عبر النهر تعط النفقة عاجلا لهؤلاء الرجال حتى لا يبطلوا. وما يحتاجون إليه من الثيران والكباش والخراف محرقة لاله السماء وحنطة وملح وخمر وزيت حسب قول الكهنة الذين في أورشليم لتعط لهم يومًا فيوما حتى لا يهداوا. عن تقريب روائح سرور لاله السماء والصلاة لاجل حياة الملك وبنيه. وقد صدر مني امر أن كل إنسان يغير هذا الكلام تسحب خشبة من بيته ويعلق مصلوبا عليها ويجعل بيته مزبلة من أجل هذا. والله الذي اسكن اسمه هناك يهلك كل ملك وشعب يمد يده لتغيير أو لهدم بيت الله هذا الذي في أورشليم أنا داريوس قد امرت فليفعل عاجلا.

حقاً فقلب الملك في يد الله وها نحن نجد الملك يصدر أمراً للوالى بأن يكمل بناء الهيكل. ويظهر من لغة الكلام أن الملك كان يميل لليهود فديانة الفرس تعتقد بوجود إله واحد وهم (ومنهم هذا الملك غالباً) لا يميلون لعبادة الأصنام (ونلاحظ وجود مذاهب متعددة فكان كورش يمجد آلهة بابل، ولكن هناك ملوك مثل هذا الملك كانوا يؤمنون بمبدأ الإله الواحد فتوافقوا في هذا مع اليهود). الصلاة لأجل حياة الملك = من هذا يتضح أن الملك مقتنع بقوة صلاة شعب الله عنه، ألم نسمع أن عين الله كانت على شعبه فهل بعد هذا يمكن ان نخاف من أي أعداء للكنيسة. هنا نرى الله يوقف عمل الشيطان متى أراد إذا كان هناك أناس مخلصين يعملون بجد. لقد هاج الشيطان وأوقف العمل ولكن العمل عاد ومعه بركات أكثر من الأول. قوة الله غير محدودة وهي متاحة لكل من يريد أن يعمل عمل الله ولكل واحد يحركه قلبه من أولاد الله، وإذا وُجِدَ إنسان يريد أن يعمل حينئذٍ يكمل العمل فتظهر قوة الله وقدرته. وهذا معنى قول الله لبولس الرسول "تكفيك نعمتى لأن قوتى في الضعف تُكْمَلْ" (2كو12: 9). ولنلاحظ قول رب المجد "كم مرة أردت... ولم تريدوا" (مت23: 37) وهذا ينطبق هنا على وضع اليهود الذين تقاعسوا عن بناء الهيكل ليزينوا بيوتهم، فالله يريد أن البيت يبنى وهو يساند بقوة، حقا الشيطان يضع عراقيل، ولكن "هل يستحيل على الرب شيء" (تك18: 14).

 

الآيات 13-15:- حينئذ تتناي والي عبر النهر وشتر بوزناي ورفقاؤهما عملوا عاجلا حسبما ارسل داريوس الملك. وكان شيوخ اليهود يبنون وينجحون حسب نبوة حجي النبي وزكريا ابن عدو فبنوا واكملوا حسب امر إله إسرائيل وامر كورش وداريوس وارتحششتا ملك فارس. وكمل هذا البيت في اليوم الثالث من شهر اذار في السنة السادسة من ملك داريوس الملك.

عملوا عاجلًا = هم خافوا من أمر الملك. ولكن نفهم أن روح الله يحرك الجميع أكملوا حسب أمر إله إسرائيل = الله أمر أولًا واستجاب لهُ الملك. والملك أمر واستجاب لهُ الولاة. لكن الذي بدأ هو الله وهو أيضًا الذي أمال قلوب الشعب ليعملوا ويبنوا

كورش وداريوس وأرتحشستا = كورش وداريوس هستاسبس أصدروا أوامر بالبناء أما أرتحشستا (قمبيز) فأصدر أمرًا بوقف البناء ولكن البناء استمر شهورًا في عهده حتى صدر الأمر بالتوقف. أو يكون أرتحشستا هو لونجيمانوس ويكون ذكره هنا لتكريمه لأنه هو الذي أصدر أمرًا ببناء السور.

 

الآيات 16-18:- وبنو إسرائيل الكهنة واللاويون وباقي بني السبي دشنوا بيت الله هذا بفرح. وقربوا تدشينا لبيت الله هذا مئة ثور ومئتي كبش واربع مئة خروف واثني عشر تيس معزى ذبيحة خطية عن جميع إسرائيل حسب عدد أسباط إسرائيل. واقاموا الكهنة في فرقهم واللاويين في اقسامهم على خدمة الله التي في أورشليم كما هو مكتوب في سفر موسى.

إثنى عشر تيسًا = العدد 12 يدل على وجود أعداد من كل الأسباط وأنهم عادوا للإتحاد فالتأديب أعادهم كشعب واحد. (انظر المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلا في أقسام المقالات والتفاسير الأخرى). ولذلك في آية (16) قال وبنو إسرائيل فهنا عزرا يرى أن الشعب شعب واحد والكهنة واللاويين هم للجميع.

 

الآيات 19-22:- وعمل بنو السبي الفصح في الرابع عشر من الشهر الاول. لأن الكهنة واللاويين تطهروا جميعا كانوا كلهم طاهرين وذبحوا الفصح لجميع بني السبي ولاخوتهم الكهنة ولأنفسهم. واكله بنو إسرائيل الراجعون من السبي مع جميع الذين انفصلوا اليهم من رجاسة امم الأرض ليطلبوا الرب إله إسرائيل. وعملوا عيد الفطير سبعة أيام بفرح لأن الرب فرحهم وحول قلب ملك اشور نحوهم لتقوية ايديهم في عمل بيت الله إله إسرائيل.

لا يذكر العهد القديم إلا خمسة أعياد للفصح.

1-   عند جبل سيناء (عد 5:9).

2-   في الجلجال (يش 10:5).

3-   في زمان حزقيا.

4-   في زمان يوشيا.

5-   والآن في زمان زربابل.

وكل من هذه الأعياد الخمسة دل على إصلاح العبادة وتجديد العهد بين الله وشعبه. ونلاحظ قولهُ بفرح آية (22) فالفرح يصاحب تجديد العهد مع الله بالتوبة. ونحن لا نفرح سوى بذبيحة الصليب فصحنا الحقيقى. وفي (20) لإخوتهم الكهنة ولأنفسهم = ذبح اللاويون الفصح للكهنة ولأنفسهم ليتفرغ الكهنة لخدمتهم الأخرى. الذين إنفصلوا إليهم = هم إما: 1- الراجعون من السبى؛ أو 2- الإسرائيليون الذين بقوا في البلاد زمان السبى وإنفصلوا عن رجاسات أمم الأرض؛ 3- ربما كانوا من السامريين أو الوثنيين الذين تابوا وإنفصلوا عن آلهتهم وتهودوا. ملك أشور = كان داريوس ملك فارس وأشور تتبعه فيجوز تسميته ملك أشور كما أسماه من قبل ملك بابل. وهو يسميه ملك أشور هنا حتى يذكر القارىء بأن ما بدأه ملك أشور السابق بتشتيت الشعب أنهاه ملك فارس هذا وها هم يجتمعون ثانية وهذا ما يفرحهم. ويفرحهم أيضاً أن الله أمال قلب ملك فارس نحوهم وأن الله قواهم في بناء البيت.

وهذه هي إرادة الله دائما أن يكون شعبه في فرح، الله خلق آدم في جنة عَدْنْ، وعدْنْ كلمة عبرية تعنى فرح. ورب المجد يقول "أراكم فتفرح قلوبكم" (يو16: 22). والفرح يكون بوجود المسيح في وسطنا إذا كان إجتماعنا في محبة (مز133). وهنا فالفصح في وسطهم رمزا لوجود المسيح وسطهم . وإذا إجتمعوا في محبة فالروح القدس يسكب محبة الله في قلوبنا والنتيجة محبة للجميع والفرح الحقيقى في القلوب. ولاحظ قوله وعملوا عيد الفطير سبعة أيام بفرح = والفطير بدون خمير وهذا يرمز إلى أنهم عاشوا بلا خطية بعد أن قُدِّمَ المسيح فصحنا ذبيحة على الصليب (1كو5: 6 – 8).

وبهذا نرى شروط الفرح أن نحيا ثابتين في المحبة والقداسة، ثابتين في المسيح فصحنا في سر الإفخارستيا إمتداد ذبيحة الصليب "من يأكل جسدي ويشرب دمى يثبت فىَّ وأنا فيه" (يو6: 56).

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

← تفاسير أصحاحات عزرا: مقدمة | 1 | 2 | 3 | 4 | 5 | 6 | 7 | 8 | 9 | 10

صفحات ذات علاقة بنفس الموضوع

* البحث في الكتاب المقدس
* قسم سنوات مع إي ميلات الناس - أسئلة وأجوبة عن الكتاب المقدس
قاموس الكتاب المقدس الكامل

* صور من الكتاب المقدس
* تحميل النص الكامل للكتاب المقدس
* أطلس الكتاب المقدس (خرائط الإنجيل)
* قسم العظات وبه تفسير لعشرات من أسفار الكتاب المقدس

إرسل هذه الصفحة لصديق

تفسير ا‌‌‌‌‌‌‌‌لأصحاح السابق من سفر عزرا بموقع سانت تكلا همنوتموقع الأنبا تكلا هيمانوت - الصفحة الرئيسية

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية -مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/pub_Bible-Interpretations/Holy-Bible-Tafsir-01-Old-Testament/Father-Antonious-Fekry/15-Sefr-Ezra/Tafseer-Sefr-Ezra__01-Chapter-06.html