الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته والجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل أن | اكتب لنا رأيك - أضف موقعًا - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت وبطاقات تهنئة مسيحية وقبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة وأجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات والمواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

شرح الكتاب المقدس - العهد القديم - القس أنطونيوس فكري

عزرا 5 - تفسير سفر عزرا

 

* تأملات في كتاب عزرا:
تفسير سفر عزرا: مقدمة سفر عزرا | عزرا 1 | عزرا 2 | عزرا 3 | عزرا 4 | عزرا 5 | عزرا 6 | عزرا 7 | عزرا 8 | عزرا 9 | عزرا 10 | ملخص عام

نص سفر عزرا: عزرا 1 | عزرا 2 | عزرا 3 | عزرا 4 | عزرا 5 | عزرا 6 | عزرا 7 | عزرا 8 | عزرا 9 | عزرا 10 | عزرا كامل

← اذهب مباشرةً لتفسير الآية: 1 - 2 - 3 - 4 - 5 - 6 - 7 - 8 - 9 - 10 - 11 - 12 - 13 - 14 - 15 - 16 - 17

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

الآيات 1-7:- فتنبا النبيان حجي النبي وزكريا ابن عدو لليهود الذين في يهوذا وأورشليم باسم إله إسرائيل عليهم. حينئذ قام زربابل بن شالتئيل ويشوع بن يوصاداق وشرعا ببنيان بيت الله الذي في أورشليم ومعهما انبياء الله يساعدونهما. في ذلك الزمان جاء اليهم تتناي والي عبر النهر وشتر بوزناي ورفقاؤهما وقالوا لهم هكذا من امركم أن تبنوا هذا البيت وتكملوا هذا السور. حينئذ اخبرناهم على هذا المنوال ما هي أسماء الرجال الذين يبنون هذا البناء. وكانت على شيوخ اليهود عين الههم فلم يوقفوهم حتى وصل الأمر إلى داريوس وحينئذ جاوبوا برسالة عن هذا. صورة الرسالة التي ارسلها تتناي والي عبر النهر وشتر بوزناي ورفقاؤهما الافرسكيين الذين في عبر النهر إلى داريوس الملك. ارسلوا إليه رسالة وكان مكتوبا فيها هكذا لداريوس الملك كل سلام.

فتنبأ النبيان = رأينا في الآيات الأخيرة من الإصحاح السابق أن الشيطان يقف بكل قوة ضد البناء، بل لقد نجح في أن يوقف العمل فهل للشيطان قوة أن يوقف عملًا لله؟! قطعًا لا يوجد للشيطان سلطان أن يوقف عمل الله إن لم نعطه نحن فرصة لذلك. وبالرجوع لنبوة حجى النبي المذكور هنا نجد أن الشعب هو الذي أهمل بناء بيت الرب واهتم كل واحد ببناء بيته الخاص بل بتغشية هذه البيوت أي الاهتمام بزينتها اهتمامًا مبالغًا فيه (حج 3:1) فالمنع الخارجي من الملك أرتحشستا لم يكن لهُ أن يوقف البناء إن لم يكن هنا تكاسل وإهمال من الشعب وحينئذ توافق الهجوم الخارجي مع التكاسل الداخلي. ومع هذا فلم يترك الله الحال كما هو عليه بل أرسل نبيين ليتنبآ بقوة = باسم إله إسرائيل عليهم. فروح الله ينبه للعمل "لا بالقدرة ولا بالقوة بل بروحي قال رب الجنود (زك 6:4) "فالنبيين كان لهما سلطة وقوة من روح الله لأن غرضهم كان مجد اسم الله. لذلك كان لكلامهم تأثير قوى في تشديد الأيادي المتراخية وعاد العمل للهيكل بقيادة زربابل ويشوع ونلاحظ وظائف المهتمين بالبناء:

1-   أنبياء... حجى وزكريا.

2-   والى (ملك)... زربابل ابن داود.

3-   رئيس كهنة... يشوع.

أو ليست هذه وظائف المسيح باني الهيكل الحقيقي أي جسده وهو الأعظم من هيكل سليمان أو هيكل زربابل.

(حج 9:2) ولاحظ أن موضوع نبوة حجى هو التوبيخ على إهمال بيت الرب والتشجيع على إعادة العمل. ولقد استجاب زربابل ويشوع فعلًا.

تتناى = كان واليًا على سورية وكيليكية وصحراء العرب والسامرة. وكان زربابل يتبعه فيهوذا كانت مقاطعة من ولاية عبر النهر (أي ما غرب الفرات) شتربوزناى = لعله كاتب الوالي. من أمركم = نستنتج أن أهل البلاد كانوا قد قدموا شكوى على اليهود وجاء الوالي ليفحص الأمر. ما هي أسماء الرجال = من المؤكد أن هذا رد على سؤال الوالي الذي يسأل عن أسماء المسئولين عن العمل ليرسل تقريرًا للملك. عين الههم = " إذا كانت عين الله علينا فممن نخاف" فحين يرضي الله عن طريق إنسان يحيطه بعنايته ورعايته وهو قادر أن يحيل قلوب الحكام غير المؤمنين ليعملوا ما يوافق مقاصده. حينئذ جاوبوا = أي تتناي ورفقاؤه جاوبوا اليهود بعدما وصل لهم أمر الملك. الإفرسكيين = أصل الكلمة غير مفهوم تمامًا لكن يجوز ترجمة الكلمة بالحكام. وبحق كانت رسالة الوالي تتناي منصفة فهو حقق في الشكاوى التي وصلته ولم ينحاز ضد اليهود بل هو لم يذكر أمر أرتحشستا بوقف البناء.

 

الآيات 8-17:- ليكن معلوما لدى الملك أننا ذهبنا إلى بلاد يهوذا إلى بيت الاله العظيم وإذا به يبنى بحجارة عظيمة ويوضع خشب في الحيطان وهذا العمل يعمل بسرعة وينجح في ايديهم. حينئذ سالنا اولئك الشيوخ وقلنا لهم هكذا من امركم ببناء هذا البيت وتكميل هذه الاسوار. وسالناهم أيضًا عن اسمائهم لنعلمك وكتبنا اسماء الرجال رؤوسهم. وبمثل هذا الجواب جاوبوا قائلين نحن عبيد إله السماء والأرض ونبني هذا البيت الذي بني قبل هذه السنين الكثيرة وقد بناه ملك عظيم لإسرائيل واكمله. ولكن بعد أن اسخط اباؤنا إله السماء دفعهم ليد نبوخذنصر ملك بابل الكلداني الذي هدم هذا البيت وسبى الشعب إلى بابل. على أنه في السنة الاولى لكورش ملك بابل اصدر كورش الملك امرا ببناء بيت الله هذا. حتى أن انية بيت الله هذا التي من ذهب وفضة التي اخرجها نبوخذنصر من الهيكل الذي في أورشليم واتى بها إلى الهيكل الذي في بابل اخرجها كورش الملك من الهيكل الذي في بابل واعطيت لواحد اسمه شيشبصر الذي جعله واليا. وقال له خذ هذه الانية واذهب واحملها إلى الهيكل الذي في أورشليم وليبن بيت الله في مكانه. حينئذ جاء شيشبصر هذا ووضع اساس بيت الله الذي في أورشليم ومن ذلك الوقت إلى الآن يبنى ولما يكمل. والان إذا حسن عند الملك فليفتش في بيت خزائن الملك الذي هو هناك في بابل هل كان قد صدر امر من كورش الملك ببناء بيت الله هذا في أورشليم وليرسل الملك الينا مراده في ذلك.

بيت الإله العظيم = إن تتناي لم يعرف الإله الحقيقي ولكن يد الله كانت عليه فشعر بخوف ورهبة من الله. (انظر المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلا في أقسام المقالات والتفاسير الأخرى). ولأنه خاف هذا الإله لم يجرؤ أن يوقف العمل وسأل الملك هل يوقف العمل أم لا، أي هو ترك المسئولية للملك. ولأن تتناي هذا كان يعبد الأوثان فهو قال الإله العظيم لأن في نظره هناك آلهة كثيرة. ونلاحظ أن الله أوقع رعبه على الوالي لأن الشعب بدأ يعمل ويهتم فلم يكن هناك سلطان للشيطان أن يوقف العمل ولذلك مهما كان حجم الصعوبات فهي تصغر وتصغر أمام عمل يد الله، ولكن الله لا يتدخل مع زربابل والشعب إن لم يتحرك زربابل والشعب (زك 7:4). وحتى لو كانت المشاكل التي يثيرها الأعداء مثل الجبل تصير سهلة حينما يتدخل الله. بنى قبل هذه السنين = هيكل سليمان بُنى قبل داريوس بحوالي 500 سنة.    بعد أن أسخط = أي أن الله دفع الشعب ليد نبوخذ نصر لأنهم أسخطوه بأفعالهم الشريرة. إذًا ليس أن آلهة بابل قد انتصروا على الله بل أن الله أسلم شعبه ليد ملك بابل ليؤدب الله شعبه.

كورش ملك بابل = هو ملك فارس وبابل تتبعه بعد أن سقطت في يده. الهيكل الذي في بابل = هيكل وثني وضع فيه نبوخذ نصر الآنية التي أخذها من هيكل الرب. شيشبصر = هو زربابل. من ذلك الوقت إلى الآن يبنى = العمل سبق وأن توقف (24:4) والآن هم يكملون، أي أن التوقف كان لفترة فقط.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

← تفاسير أصحاحات عزرا: مقدمة | 1 | 2 | 3 | 4 | 5 | 6 | 7 | 8 | 9 | 10

صفحات ذات علاقة بنفس الموضوع

* البحث في الكتاب المقدس
* قسم سنوات مع إي ميلات الناس - أسئلة وأجوبة عن الكتاب المقدس
قاموس الكتاب المقدس الكامل

* صور من الكتاب المقدس
* تحميل النص الكامل للكتاب المقدس
* أطلس الكتاب المقدس (خرائط الإنجيل)
* قسم العظات وبه تفسير لعشرات من أسفار الكتاب المقدس

إرسل هذه الصفحة لصديق

تفسير ا‌‌‌‌‌‌‌‌لأصحاح السابق من سفر عزرا بموقع سانت تكلا همنوتموقع الأنبا تكلا هيمانوت - الصفحة الرئيسية

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية -مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/pub_Bible-Interpretations/Holy-Bible-Tafsir-01-Old-Testament/Father-Antonious-Fekry/15-Sefr-Ezra/Tafseer-Sefr-Ezra__01-Chapter-05.html