الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته والجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل أن | اكتب لنا رأيك - أضف موقعًا - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت وبطاقات تهنئة مسيحية وقبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة وأجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات والمواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

شرح الكتاب المقدس - العهد القديم - القس أنطونيوس فكري

عزرا 1 - تفسير سفر عزرا

 

* تأملات في كتاب عزرا:
تفسير سفر عزرا: مقدمة سفر عزرا | عزرا 1 | عزرا 2 | عزرا 3 | عزرا 4 | عزرا 5 | عزرا 6 | عزرا 7 | عزرا 8 | عزرا 9 | عزرا 10 | ملخص عام

نص سفر عزرا: عزرا 1 | عزرا 2 | عزرا 3 | عزرا 4 | عزرا 5 | عزرا 6 | عزرا 7 | عزرا 8 | عزرا 9 | عزرا 10 | عزرا كامل

← اذهب مباشرةً لتفسير الآية: 1 - 2 - 3 - 4 - 5 - 6 - 7 - 8 - 9 - 10 - 11

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

الآيات 1-4:- وفي السنة الاولى لكورش ملك فارس عند تمام كلام الرب بفم ارميا نبه الرب روح كورش ملك فارس فاطلق نداء في كل مملكته وبالكتابة أيضًا قائلا. هكذا قال كورش ملك فارس جميع ممالك الأرض دفعها لي الرب إله السماء وهو اوصاني أن ابني له بيتا في أورشليم التي في يهوذا من منكم من كل شعبه ليكن الهه معه ويصعد إلى أورشليم التي في يهوذا فيبني بيت الرب إله إسرائيل هو الاله الذي في أورشليم. وكل من بقي في أحد الاماكن حيث هو متغرب فلينجده اهل مكانه بفضة وبذهب وبامتعة وببهائم مع التبرع لبيت الرب الذي في أورشليم.

في السنة الأولى = السنة الأولى من ملكه على بابل أي ملكه على اليهود.  لأن اليهود منذ أن تم سبيهم إلى بابل ظلوا خاضعين لبابل ثم صاروا خاضعين لفارس بعد أن سقطت بابل. كورش = وُلد في عيلام سنة 590 ق.م. وملك في عيلام سنة 558 وفتح مادى سنة 549 وفارس سنة 548 ولود سنة 540 وبابل سنة 538 ولأن فارس كانت أهم أجزاء مملكته تلقب بملك فارس. وكان من أفضل الملوك القدماء في أخلاقه واقتداره في الحرب.

عند تمام كلام الرب = إفتتاحية سفر عزرا هي نفسها خاتمة سفر أخبار الأيام الثاني وفي نهاية سفر أخبار الأيام الثاني (2 أي 1:36) ذكر أن مدة السبى كانت 70 عامًا وكان ارمياء النبي قد سبق وتنبأ بأن مدة السبي هي 70 عامًا (أر 10:29 + أر 1:25) وكان النبي أشعياء قد تنبأ بأن كورش الملك هو الذي سيصنع هذا (اش 27،26:44 + أش 2،1:45) وكانت نبوة أشعياء عن كورش بالاسم قبل مجيء كورش بحوالي 150 سنة. ويقول يوسيفوس المؤرخ اليهودي أن دانيال أتى بهذه النبوات لكورش الذي تأثر بها جدًا، فأطلق نداء = كان ذلك سنة 536 ق.م. وكان السبي قد بدأ في السنة الرابعة ليهوياقيم ملك يهوذا أي سنة 606 ق.م. فتكون مدة السبي 70 سنة تمامًا. نبه الرب روح كورش = كورش كان ملك وثني ولكنه هو آلة في يد الرب يقيم بها مقاصده. فكما كان نبوخذ نصر آلة للتأديب كان كورش آلة يعود الشعب بواسطتها. ولاحظ أن كورش لم يكن يعرف الرب لكن الرب كان يعرف كيف يستخدم كورش لمجد اسمه. ولكن يُحسب لكورش أنه أطاع الرب وهذا مما ضاعف خطية شعب إسرائيل في عدم طاعتهم للرب فقد أطاعه هذا الملك الوثني أما هم شعبه فعصوه. ومعروف تاريخيًا أن كورش كان يحترم آلهة بابل بل خدمها بنفسه لكن معروف أيضًا أنه كان متسامح دينيًا وأقر برد آلهة الشعوب لأماكنها، فقد استولى الملوك البابليين على آلهة الأمم التي أخضعوها مما أثار حفيظتهم على ملوك بابل فأتى كورش ورد لهم آلهتهم ولما كان شعب اليهود شعبًا يعبد الله وليست لهم أية أصنام أمر كورش برد آنية بيت الله إلى أورشليم وقد وُجدت وثيقة لكورش بأنه أمر برد أوثان الشعوب إلى بلادها وربما كانت سماحة كورش الدينية سببها تعاطفه مع اليهود بعد الذي رآه من النبوات لديهم وبعد أن أمر بإطلاقهم كرر نفس الشيء مع باقي الشعوب المسبية. وبالكتابة = أي نداءً قانونيًا والكتابة محفوظة في سجلات الحكومة. في كل مملكته = لاحظ أن أشور من ضمن مملكته لذلك غالبًا عاد أعداد من الأسباط العشرة الذين تم سبيهم إلى أشور سابقًا لأورشليم. جميع ممالك الأرض دفعها لي الرب إله السماء = كورش لم يتحول إلى عبادة الرب بل هو أكرمه وخاف منهُ لما سمعه عنهُ. ولكن ثبت من الأثار أنه كان ينسب فتوحاته لمرودخ إله بابل. المهم أن نفهم أن الله قادر أن يستخدم حتى الوثنيين لمجد اسمه. وكورش يرمز للمسيح الذي حررنا من سبى الخطية. ولكن بينما كورش لهُ كل ممالك الأرض فالمسيح له كل ممالك الأرض والسماء أيضًا.

وهو أوصانى أن أبنى لهُ بيتًا = في هذا أيضًا يرمز كورش للمسيح لأن الآب أرسل المسيح ليبنى بيتًا هو الكنيسة وكما أطلق كورش نداء لأن يعود كل واحد لأورشليم هكذا المسيح يدعو كل واحد أن يعود بالتوبة فيفتح لهُ بيته ويحرره من سبيه. وقوله أوصانى لأنه فهم هذا من النبوات هو الإله الذي في أورشليم= أي الذي بيته في أورشليم، أو هو يتكلم بطريقة الوثنيين أن لكل إله منطقة معينة ويكون قد ظن أن الله يملك على أورشليم فقط. (انظر المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلا في أقسام المقالات والتفاسير الأخرى). فلينجده أهل المكان = إما إختيارًا لأن كثير من اليهود كانوا محبوبين عند شعب بابل أو بتوصية من الملك. وأهل المكان يقصد الجميع وثنيين أو اليهود الذين بقوا في بابل ولم يعودوا إلى أورشليم. ولنلاحظ أنه بهذا يشترك الوثنيين بتبرعاتهم مع اليهود في بناء هيكل الرب، كما أشرك سليمان الوثنيين في البناء رمزًا لدخول الأمم واليهود في كنيسة المسيح، أي جسده. ونلاحظ أن معنى اسم كورش هو شمس فهو رمز للمسيح شمس البر. ومعنى دعوة كورش للجميع أن يتبرعوا، أن اليهود غير الراغبين في العودة يجب عليهم أن يتبرعوا لبناء الهيكل على الأقل. عمل كورش هذا وتبرع الوثنيين هو نوع من معونة الأرض للمرأة (رؤ 16:12). في آية (3) يصعد إلى أورشليم = فالرجوع إلى أورشليم هو صعود وبالتوبة نصعد ونرتفع وبالخطية ننزل (يون 1: 3، 5)

 

الآيات 6،5:- فقام رؤوس اباء يهوذا وبنيامين والكهنة واللاويون مع كل من نبه الله روحه ليصعدوا ليبنوا بيت الرب الذي في أورشليم. وكل الذين حولهم اعانوهم بانية فضة وبذهب وبامتعة وببهائم وبتحف فضلا عن كل ما تبرع به.

كل من نبه الله روحه = كان قرار العودة لأورشليم قرارًا صعبًا لليهود في بابل لماذا؟

أورشليم محروقة بالنار وبلا أسوار ومحاطة بالأعداء والطريق شاق وهم معهم نساؤهم وأطفالهم وهناك مخاطر في الطريق من قطاع الطرق والرحلة طويلة إلى أورشليم، بل إن أورشليم الآن غريبة عنهم فهم لا يعرفونها. وربما كثيرين لا يذكرونها أو وُلدوا في بابل ولم يروها أصلًا. عدا هذا فهم لهم الآن مصالحهم في بابل من أراضٍ وأموال وعبيد بل لهم مغنيين ومغنيات 65:2 فهم مستقرين في بابل ولا داعي لمخاطر الطريق ولا داعٍ لمشقات بناء مدينة منهدمة خربة محروقة ولا داعٍ لحروب أعداء محيطين بها. هذا هو الشعور الطبيعي داخل كل منهم، لكن الله ينبه روحهم حتى لا يهتموا بمشاق السفر ولا بمتاعب البناء فهو الذي سيدبر كل شيء والروح القدس الذي نبه كورش ليطلقهم ينبههم الآن ليعودوا (زك 6:4). وهو الذي سيعوضهم عن أي خسارة ونلاحظ أن كل ما سبق هو وصف لمن يحيا في خطايا العالم ويجد صعوبة في ترك ما اعتاد عليه من ملذات العالم، مستصعبًا الحرب ضد الخطية وشهوات العالم وشهوات الجسد وإبليس. مثل هذا نقول عنهُ أنه ما زال في بابل مسبيًا والروح القدس ينبه روحه ليترك خطاياه وكان مثال لذلك أبونا إبراهيم الذي كان في بابل وترك كل شيء ليتبع الله، ومن صعد من الشعب الآن من بابل يتشبه بإبراهيم. ومن يترك الخطية الآن يصير ابنًا لإبراهيم بالإيمان. فإبراهيم ترك بابل بخطاياها وانطلق إبراهيم للمجهول. ولكن أين إبراهيم الآن وما الذي خسره وما الذي كسبه ولنعلم أن كل حركة نحو أورشليم، أي نحو التوبة هي بدعوة من الروح القدس الذي ينبهنا والمهم من الذي يستجيب ولا يقاوم الروح القدس. وكل من استمر في بابل صار مثلًا لكل من أحب الخطية وعبوديتها. ولنلاحظ أن من يترك الخطية أي بابل لن يعود فارغًا أي لن يخسر شيء بل سيأخذ الكثير = كل الذين حولهم أعانوهم بآنية فضة وبذهب...

 

الآيات 7-11:- والملك كورش اخرج انية بيت الرب التي اخرجها نبوخذناصر من أورشليم وجعلها في بيت الهته. اخرجها كورش ملك فارس عن يد مثرداث الخازن وعدها لشيشبصر رئيس يهوذا. وهذا عددها ثلاثون طستا من ذهب والف طست من فضة وتسعة وعشرون سكينا. وثلاثون قدحا من ذهب واقداح فضة من الرتبة الثانية اربع مئة وعشرة والف من انية اخرى. جميع الانية من الذهب والفضة خمسة آلاف واربع مئة الكل اصعده شيشبصر عند اصعاد السبي من بابل إلى أورشليم.

الملك كورش أخرج آنية بيت الرب = هذه الآنية أخذها نبوخذ نصر بعد أن دمر الهيكل وهذه الآنية كثيرة وثمينة ولكن عناية الله أحاطتها فلم يكسروها ولا صهروها ولا أعادوا تشكيلها بل بقيت كما هي. وآنية بيت الله هي نحن والله قادر أن يحفظ آنيتنا من الهلاك أي أجسادنا (2 تى 2: 19-21) + (2 تى 12:1) بل الله قادر أن يعيد لهذه الآنية كرامتها حتى بعد أن استخدمت في الهياكل الوثنية. فالله قادر أن يحرر عبيده لأنه هو الغالب. ولاحظ أن هذه الآنية هي التي شرب فيها بيلشاصر ملك بابل الخمر (دا 5) ولكنها الآن تعود بكرامة إلى بيت الرب في أورشليم. شيشبصر = هو زربابل. ومعنى الاسم شيشبصر = الفرح في وسط المتاعب، وهذا اسمه في بابل أما الاسم العبراني لهُ فهو زربابل ومعناه المولود في بابل أو الغريب في بابل. وكورش جعلهُ واليًا على اليهود = رئيس يهوذا. وهناك أراء في هذا:- أن زربابل كان مسئولًا عن اليهود بعد موت يهوياكين أو هناك رأى يقول أنه كان قائد الحرس الخاص لملك بابل وفي 63:2 يسمى الترشاثا وهي كلمة فارسية تدل على منصب عالٍ (راجع عز 8،2:3 + حج 1:1 + عز 14:5) وزربابل مع يهوشع الكاهن بنوا الهيكل.

جميع الآنية 5400 = وبجمع الأعداد المفردة نجد الحاصل 2499 والسبب أن هناك آنية لم تحص ربما لصغرها أو لأنها مكسورة والله لا يهتم بعدد الآنية بل بعدد المؤمنين المكتوبة أسمائهم في سفر الحياة الأبدية " الذين هم في يدي لم يهلك منهم أحد إلا ابن الهلاك" فالآنية رمز للمؤمنين.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

← تفاسير أصحاحات عزرا: مقدمة | 1 | 2 | 3 | 4 | 5 | 6 | 7 | 8 | 9 | 10

صفحات ذات علاقة بنفس الموضوع

* البحث في الكتاب المقدس
* قسم سنوات مع إي ميلات الناس - أسئلة وأجوبة عن الكتاب المقدس
قاموس الكتاب المقدس الكامل

* صور من الكتاب المقدس
* تحميل النص الكامل للكتاب المقدس
* أطلس الكتاب المقدس (خرائط الإنجيل)
* قسم العظات وبه تفسير لعشرات من أسفار الكتاب المقدس

إرسل هذه الصفحة لصديق

تفسير ا‌‌‌‌‌‌‌‌لأصحاح السابق من سفر عزرا بموقع سانت تكلا همنوتموقع الأنبا تكلا هيمانوت - الصفحة الرئيسية

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية -مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/pub_Bible-Interpretations/Holy-Bible-Tafsir-01-Old-Testament/Father-Antonious-Fekry/15-Sefr-Ezra/Tafseer-Sefr-Ezra__01-Chapter-01.html