St-Takla.org  >   lyrics  >   ar  >   praise  >   ain
 
St-Takla.org  >   lyrics  >   ar  >   praise  >   ain

تماجيد القديسين و مدائح الشهداء المكتوبة

كلمات تمجيد القديس أبونا عبد المسيح المقاري   *

فى كنيسة المنتصرين
فخر القديسين
الخادم الأمين

أبوه اسمه حنين
وأمه اسمها استير
به كانا فرحين

راعى مواشى ومزارع
وفى قلبه الخير زارع
الى الرب يسارع

راعى المواشى الصديق
سلك طريق الضيق
وابتعد عن البريق

سلك طريق طويل
لدير أنبا صموئيل
يرتل فى تهليل

أحضرة أبوه من الدير
بالضغط والتدبير
فمات له مواشى كتير

قال له أنت وحيدى
ومنقذى من ضيقى
فكيف تتركنى

رد القديس بعد قليل
الله يعطيك بديل
لأتفرغ للتهليل

وفى الميعاد بالتحديد
أوفى الله بالمواعيد
ووهب أباه وليد

هاجمته إمراءة شريرة
وحاولت تغريره
أمسكت بجلابيته

هاجمته وهو ممكث
فقفز من الدور الثالث
بدون اى حادث

طوباك يا يوسف الصديق
يا ذا الإيمان الوطيد
أشفع لنا وقت الضيق

ابونا المسعودى ذا الوقار
تتلمذ على يديه البار
بدير أبو مقار

كان صبور ومطيع
للشيوخ أولاد المسيح
وحمل صليب المسيح

منكرا لذاته
متحكما فى لذاته
وديعاً فى أقواله

قراءات روحية
ومعارف كنسية
وورث الأبدية

سلك حياة روحانية
وطريق نسكيه
فعرفوه الرهبان بجلبيته

ولما شعر بذلك
ترك المجد الهالك
مواصلاً طريه للخالق

نزل إلى العالم
ليحذر الظالم
ويعزى المتألم

سكن فى المناهرة
فى كنيسة العذراء الطاهرة
صلى بعيون ساهرة

صلوات وأصوام وأعمال
علق نفسه بالحبال
ليمجد رب الكمال

عرض عليه راعى الرعاة
أن يرسمه أسقف أومطران
فرفض وتصنع الجنان

سر فضائلة كان مكنوناً
بتصنعه الهبل والجنون
مثل القديسة أنا سيمون

الحزين كان بيعزيه
والفقير كان بيعطيه
والمريض كان بيشفيه

حياته بقول صريح
عبادة وسجود وتسابيح
ففرح مع المسيح

أدعى انه موتور
فخرج من صوابعه النور
بكنيسة أم النور

مات عن الذات
وأكل الفتات
فربح النعمات

أثماله باليه
محتقرة وزرية
ليربح الأبدية

سكن فى مكان حقير
بجوار مزود بقر وحمير
متمثلاً بالقدير

تنبأ للبابا كيرلس
بخلافته لمار مرقس
ليقود شعبه ويخلصه

البابا كيرلس البار
قال أنه من الأبرار
تشع منه الأنوار

أخرج الشياطين
أولاد إبليس الملاعين
باسم الفادى الأمين

شفى الكسيحة
وأعطى أولاده النصيحة
ومعجزات صريحة

وعند انطلاق الروح
قال أنا ها أروح
ها أكلل وأفرح

كان أمين فى القليل
فأقامه الله على الكثير
ودخل فرح القدير

ليروا سيرتكم الحسنة
ويمجدوا أباكم فى السموات
ولنصرخ بالتطويبات

تفسير أسمك فى أفواه
كل المؤمنين
الكل يقولون يا إله

أبونا عبد المسيح أعنا أجمعين

كلمات الترنيمة بتنسيق مختلف من موقع الأنبا تكلا

+ في كنيسة المنتصرين فخر القديسين الخادم الأمين أبونا عبد المسيح
+ أبوه اسمه حنين وأمه أستير به كانا فرحين أبونا عبد المسيح
+ راعي مواشي ومزارع وفي قلبه الخير زارع إلي الرب يسارع أبونا عبد المسيح
+ راعي المواشي الصديق سلك طريق ضيق وابتعد عن البريق أبونا عبد المسيح
+ سلك طريق طويل لدير أنبا صموئيل يرتل في تهليل أبونا عبد المسيح
+ أحضره أبوه من الدير بالضغط والتكدير فمات له مواشي كثير أبونا عبد المسيح
+ قال أنت وحيدي ومنقذي من ضيقي فكيف تتركني أبونا عبد المسيح
+ رد القديس بعد قليل الله يعطيك بديل لأتفرغ للتهليل أبونا عبد المسيح
+ وفي الميعاد بالتحديد أوفي الله بالمواعيد ووهب أباه وليد أبونا عبد المسيح
+ هاجمته أمرأه شريرة وحاولت تغريرة أمسكت بجلاليبه أبونا عبد المسيح
+ هاجمته وهو ماكث فقفز من الدور الثالث بدون أي حادث أبونا عبد المسيح
+ طوباك يا يوسف الصديق يا ذا الإيمان الوطيد اشفع لنا في وقت الضيق أبونا عبد المسيح
+ أبونا المسعودي ذو الوقار تتلمذ علي يديه البار بدير أبو مقار أبونا عبد المسيح
+ كان صبوراً ومطيع للشيوخ أولاد المسيح وحمل صليب المسيح أبونا عبد المسيح
+ منكراً لذاته متحكماً في لذاته وديعاً في أقواله أبونا عبد المسيح
+ قراءات روحية ومعارف كنسية وورث الأبدية أبونا عبد المسيح
+ سلك حياة روحانية وطريق نسكية فعرفوه الرهبان بجلية أبونا عبد المسيح
+ ولما شعر بذلك ترك المجد الهالك مواصلاً طريق للخالق أبونا عبد المسيح
+ نزل إلي العالم ليحذر الظالم ويعزي المتألم أبونا عبد المسيح
+ سكن في المناهرة في كنيسة العدرا الطاهرة صلي بعيون ساهرة أبونا عبد المسيح
+ صلوات وأصوام وأعمال علق نفسه بالحبال ليمجد رب الكمال أبونا عبد المسيح
+ عرض عليه راعي الرعاة أن يرسمه أسقف أو مطران فرفض وتصنع الجنان أبونا عبد المسيح
+ سر فضائله كان مكنون بتصنعه الهبل والجنون مثل أنا سيمون أبونا عبد المسيح
+ الحزين كان بيعزيه والفقير كان بيعطيه والمريض بيشفيه أبونا عبد المسيح
+ حياته بقول صريح عبادة وسجود وتسابيح ففرح مع المسيح أبونا عبد المسيح
+ سكن في مكان حقير مخرج من صوابعه النور بكنيسة أم النور أبونا عبد المسيح
+ مات عن الذات وأكل الفتات فربح النعمات أبونا عبد المسيح
+ أثيابه بالية محتقرة وذرية ليربح الأبدية أبونا عبد المسيح
+ سكن بمكان حقير بجوار مزود بقر وحمير متمثلاً بالقدير أبونا عبد المسيح
+ تنبأ للبابا كيرلس بخلافته لمارمرقس ليقود شعبه ليخلص أبونا عبد المسيح
+ البابا كيرلس البار قال أنه من الأبرار تشع منه الأنوار أبونا عبد المسيح
+ أخرج الشياطين أولاد أبليس الملاعين باسم الفادي الأمين أبونا عبد المسيح
+ شفي الكسيحة وأعطي أولاده النصيحة ومعجزات صريحة أبونا عبد المسيح
+ وعند إنطلاق الروح قال أنا هاأروح ها أكلل وأفرح أبونا عبد المسيح
+ كان أميناً في القليل فأقامه الله علي الكثير ودخل فرح القدير أبونا عبد المسيح

كلمات الترنيمة بتنسيق مختلف من موقع الأنبا تكلا

في كنيسة المنتصرين

فخر القديسين

الخادم الأمين

أبونا عبد المسيح

أبوه اسمه حنين

وأمه أستير

به كانا فرحين

أبونا عبد المسيح

راعي مواشي ومزارع

وفي قلبه للخير زارع

إلى الرب يسارع

أبونا عبد المسيح

راعي المواشي الصديق

سلك طريق الضيق

وابتعد عن البريق

أبونا عبد المسيح

سلك طريق طويل

لدير أنبا صموئيل

يرتل في تهليل

بنيوت أفا صموئيل

أحضره أبوه من الدير

بالضغط والتكدير

فمات له مواشي كثير

أبونا عبد المسيح

قال له أنت وحيدي

ومنقذي من ضيقي

فكيف تتركني

أبونا عبد المسيح

رد القديس بعد قليل

الله يعطيك بديل

لأتفرغ للتهليل

أبونا عبد المسيح

وفي الميعاد بالتحديد

أوفى الله بالمواعيد

و وهب أباه وليد

أبونا عبد المسيح

هاجمته إمرأة شريرة

وحاولت تغريره

أمسكت بجلاليبه

أبونا عبد المسيح

هاجمته وهو ماكث

فقفز من الدور الثالث

بدون أي حادث

أبونا عبد المسيح

طوباك يا يوسف الصديق

يا ذا الإيمان الوطيد

إشفع لنا في وقت الضيق

أبونا عبد المسيح

أبونا المسعودي ذا الوقار

تتلمذ على يديه البار

بدير أبو مقار

أبونا عبد المسيح

كان صبور ومطيع

للشيوخ أولاد المسيح

وحمل صليب المسيح

أبونا عبد المسيح

مُنكر لذاته

متحكماً في لذاته

وديعاً في أقواله

أبونا عبد المسيح

قراءات روحية

ومعارف كنسية

وورث الابدية

أبونا عبد المسيح

سلك حياة روحانية

وطريق نسكية

فعرفوه الرهبان بجليه

أبونا عبد المسيح

ولما شعر بذلك

ترك المجد الهالك

مواصلاً طريقه للخالق

أبونا عبد المسيح

نزل إلى العالم

ليحذر الظالم

يُعزي المتألم

أبونا عبد المسيح

سكن في القاهرة

في كنيسة العذراء الطاهرة

صلى بعيون ساهرة

أبونا عبد المسيح

صلوات وأصوام وأعمال

علق نفسه بالحبال

ليمجد رب الكمال

أبونا عبد المسيح

عرض عليه راعي الرعاة

أن يرسمه أسقف أو مطران

فرفض وتصنع الجنان

أبونا عبد المسيح

سر فضائله كان مكنون

بتصنعه الهبل والجنون

مثل القديسة أنا سيمون

أبونا عبد المسيح

الحزين كان بيعزيه

والفقير كان بيعطيه

والمريض بيشفيه

أبونا عبد المسيح

حياته بقول صريح

عبادة وسجود وتسبيح

تفرح مع المسيح

أبونا عبد المسيح

ادَّعى أنه موتور

فخرج من صوابعه نور

بكنيسة أم النور

أبونا عبد المسيح

مات عن الذات

وأكل الفتات

فربح النعمات

أبونا عبد المسيح

أثماله باليه

محتقرة وذرية

ليربح الأبدية

أبونا عبد المسيح

سكن في مكان حقير

بجوار مزود بقر وحمير

متمثلاً بالقدير

أبونا عبد المسيح

تنبأ للبابا كيرلس

بخلافته لمارمرقس

ليقود شعبه ليخلص

أبونا عبد المسيح

البابا كيرلس البار

قال انه من الأبرار

تشع منه الأنوار

أبونا عبد المسيح

أخرج الشياطين

أولاد ابليس اللعين

بإسم الفادي الأمين

أبونا عبد المسيح

شفى الكسيحة

وأعطى أولاده النصيحة

ومعجزات صريحة

أبونا عبد المسيح

وعند إنطلاق الروح

قال أنا ها روح

ها أكلل وأفرح

أبونا عبد المسيح

كان أميناً في القليل

فأقامه الله على الكثير

ودخل فرح القدير

أبونا عبد المسيح

ليروا سيرتكم الحسنة

ويمجدوا أباكم في السموات

ولنصرخ بالتطويبات

لأبونا عبد المسيح

كلمات الترنيمة بتنسيق مختلف من موقع الأنبا تكلا

في كنيسة المنتصرين فخر القديسين الخادم الأمين أبونا عبد المسيح
أبوه اسمه حنين وأمه أستير به كانا فرحين أبونا عبد المسيح
راعي مواشي ومزارع وفي قلبه الخير زارع إلي الرب يسارع أبونا عبد المسيح
راعي المواشي الصديق سلك طريق ضيق وابتعد عن البريق أبونا عبد المسيح
سلك طريق طويل لدير أنبا صموئيل يرتل في تهليل أبونا عبد المسيح
أحضره أبوه من الدير بالضغط والتكدير فمات له مواشي كثير أبونا عبد المسيح
قال أنت وحيدي ومنقذي من ضيقي فكيف تتركني أبونا عبد المسيح
رد القديس بعد قليل الله يعطيك بديل لأتفرغ للتهليل أبونا عبد المسيح
وفي الميعاد بالتحديد أوفي الله بالمواعيد ووهب أباه وليد أبونا عبد المسيح
هاجمته أمرأه شريرة وحاولت تغريرة أمسكت بجلاليبه أبونا عبد المسيح
هاجمته وهو ماكث فقفز من الدور الثالث بدون أي حادث أبونا عبد المسيح
طوباك يا يوسف الصديق يا ذا الإيمان الوطيد اشفع لنا في وقت الضيق أبونا عبد المسيح
أبونا المسعودي ذو الوقار تتلمذ علي يديه البار بدير أبو مقار أبونا عبد المسيح
كان صبوراً ومطيع للشيوخ أولاد المسيح وحمل صليب المسيح أبونا عبد المسيح
منكراً لذاته متحكماً في لذاته وديعاً في أقواله أبونا عبد المسيح
قراءات روحية ومعارف كنسية وورث الأبدية أبونا عبد المسيح
سلك حياة روحانية وطريق نسكية فعرفوه الرهبان بجلية أبونا عبد المسيح
ولما شعر بذلك ترك المجد الهالك مواصلاً طريق للخالق أبونا عبد المسيح
نزل إلي العالم ليحذر الظالم ويعزي المتألم أبونا عبد المسيح
سكن في المناهرة في كنيسة العدرا الطاهرة صلي بعيون ساهرة أبونا عبد المسيح
صلوات وأصوام وأعمال علق نفسه بالحبال ليمجد رب الكمال أبونا عبد المسيح
عرض عليه راعي الرعاة أن يرسمه أسقف أو مطران فرفض وتصنع الجنان أبونا عبد المسيح
سر فضائله كان مكنون بتصنعه الهبل والجنون مثل أنا سيمون أبونا عبد المسيح
الحزين كان بيعزيه والفقير كان بيعطيه والمريض بيشفيه أبونا عبد المسيح
حياته بقول صريح عبادة وسجود وتسابيح ففرح مع المسيح أبونا عبد المسيح
سكن في مكان حقير مخرج من صوابعه النور بكنيسة أم النور أبونا عبد المسيح
مات عن الذات وأكل الفتات فربح النعمات أبونا عبد المسيح
أثيابه بالية محتقرة وذرية ليربح الأبدية أبونا عبد المسيح
سكن بمكان حقير بجوار مزود بقر وحمير متمثلاً بالقدير أبونا عبد المسيح
تنبأ للبابا كيرلس بخلافته لمارمرقس ليقود شعبه ليخلص أبونا عبد المسيح
البابا كيرلس البار قال أنه من الأبرار تشع منه الأنوار أبونا عبد المسيح
أخرج الشياطين أولاد أبليس الملاعين باسم الفادي الأمين أبونا عبد المسيح
شفي الكسيحة وأعطي أولاده النصيحة ومعجزات صريحة أبونا عبد المسيح
وعند إنطلاق الروح قال أنا هاأروح ها أكلل وأفرح أبونا عبد المسيح
كان أميناً في القليل فأقامه الله علي الكثير ودخل فرح القدير أبونا عبد المسيح

____________________
*
عيد نياحة أبونا عبدالمسيح المناهري: 6 برمودة / 14 ابريل


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/lyrics/ar/praise/ain/abdelmesih.html