St-Takla.org  >   lyrics  >   ar  >   liturgy  >   holy-pascha
 
St-Takla.org  >   lyrics  >   ar  >   liturgy  >   holy-pascha

نصوص الصلوات الطقسية والألحان والمدائح والترانيم

دلال أسبوع الآلام: طقس البصخة المقدسة حسب ترتيب الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - The Guide to the Holy Pascha - Pjwm `nte pipacxa
(عربي، قبطي، إنجليزي: Arabic, Coptic, English)

 344- نبوة لقان خميس العهد من البصخة المقدسة 8: حز 47: 1-9: ثم حملني الروح

 

Reader

A reading from Ezekiel the prophet, may his blessings be with us. Amen.

من سفر حزقيال النبى، بركته المقدسة تكون معنا. آمين.

Ezekiel 47:1-9

وأيضاً من حزقيال النبى (حز ٤٧ : ١ – ٩)

And he brought me to the entrance of the house; and, behold, water issued from under the porch eastward, for the front of the house looked eastward; and the water came down from the right side, from the south to the altar. And he brought me out by the way of the northern gate, and he led me round by the way outside to the gate of the court that looks eastward; and, behold, water came down from the right side, in the direction in which a man went forth opposite; and there was a measuring line in his hand, and he measured a thousand cubits with the measure; and he passed through the water; it was water of a fountain: and again he measured a thousand, and passed through the water; and the water was up to the thighs: and again he measured a thousand; and he passed through water up to the loins. and again he measured a thousand; and he could not pass through: for the water rose as of a torrent which men cannot pass over.

ثم حملنى (الروح) وادخلنى من باب البيت وإذا ماء خارج من المشرق من تحت أسقفة الباب الشرقى لأن وجه البيت كان نحو المشرق، وكان الماء منحدراً من الجانب الأيمن للبيت عن جنوبى المذبح، ثم أخرجنى من طريق باب الشمال، وطاف بى الى الباب الخارجى من الباب الذى يتجه نحو المشرق وإذا ماء كان يجرى تحت الجانب الأيمن كمثل إنسان قدامه وقصبة فى يده فقاس الفاً بالمقياس وعبر فى الماء. وكان الماء الى الركبة، ثم قاس الفاً أخرى بالقياس وعبر فى الماء، فكان الماء الى الحقوين، ثم قاس الفاً أيضاً فى وادى لم يستطع عبوره لأن المياه طمت كمياه فى واد منحدر لا يعبر.

And he said to me, Hast thou seen this, son of man? Then he brought me, and led me back to the brink of the river as I returned; and, behold, on the brink of the river there were very many trees on this side and on that side. And he said to me, This is the water that goes forth to Galilee that lies eastward, and it is gone down to Arabia, and has reached as far as to the sea to the outlet of the water: and it shall heal the waters. And it shall come to pass, that every animal of living and moving creatures, all on which the river shall come, shall live: and there shall be there very many fish; for this water shall go thither, and it shall heal them, and they shall live: everything on which the river shall come shall live.

وقال لى : أرأيت يا إبن الأنسان؟!. ثم ذهب بى وأرجعنى إلى شاطىء النهر واذا عند رجوعى أشجار كثيرة جداً على شاطىء النهر من هنا ومن هناك، وقال لى : هذه المياه خارجة من الجليل الذى بالدائرة الشرقية وتنحدر الى بلاد العرب وتذهب الى البحر على الماء الجارى فتطهر سائر المياه ويصير أن كل نفس حية تدب حيثما يتبدد ماء هذا النهر عليها تتطهر من كل شىء وكل ما يأتى عليه ماء هذا النهر يطهر ويحيا.

Glory be the Holy Trinity, our God, forever and ever. Amen.

مجداً للثالوث المقدس إلهنا إلى الأبد وإلى أبد الآبدين كلها. آمين.

كلمات النص بتنسيق مختلف من موقع الأنبا تكلا

وأيضًا من حزقيال النبى (حز 47: 1 - 9)

ثم حملنى (الروح) وادخلنى من باب البيت وإذا ماء خارج من المشرق من تحت أسقفة الباب الشرقى لأن وجه البيت كان نحو المشرق، وكان الماء منحدرًا من الجانب الأيمن للبيت عن جنوبى المذبح، ثم أخرجنى من طريق باب الشمال، وطاف بى إلى الباب الخارجى من الباب الذي يتجه نحو المشرق وإذا ماء كان يجرى تحت الجانب الأيمن كمثل إنسان قدامه وقصبة في يده فقاس الفًا بالمقياس وعبر في الماء. وكان الماء إلى الركبة، ثم قاس الفًا أخرى بالقياس وعبر في الماء، فكان الماء إلى الحقوين، ثم قاس الفًا أيضًا في وادى لم يستطع عبوره لأن المياه طمت كمياه في واد منحدر لا يعبر.

وقال لى: أرأيت يا إبن الأنسان؟!. ثم ذهب بى وأرجعنى إلى شاطىء النهر واذا عند رجوعى أشجار كثيرة جدًا على شاطىء النهر من هنا ومن هناك، وقال لى: هذه المياه خارجة من الجليل الذي بالدائرة الشرقية وتنحدر إلى بلاد العرب وتذهب إلى البحر على الماء الجارى فتطهر سائر المياه ويصير أن كل نفس حية تدب حيثما يتبدد ماء هذا النهر عليها تتطهر من كل شىء وكل ما يأتى عليه ماء هذا النهر يطهر ويحيا.

مجدًا للثالوث الأقدس
 


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/lyrics/ar/liturgy/holy-pascha/344.html