St-Takla.org  >   books  >   shepherd-voice  >   christians-5
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب المسيحيين حول العالم: 5 - مطبوعات صوت الراعي

7- عيد الشكر

 

أثناء حكم جيمس ماديسون، الرئيس الأمريكي الرابع، وجدت أمريكا نفسها في حرب مع إنجلترا، فأصدر البرلمان قرارًا برغبته في تخصيص يوم التذلل والصوم والصلاة، كما ذكرنا أيضًا هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت في أقسام أخرى. واستجابة لهذا خصص الرئيس ماديسون يوم 12 يناير 1815 لهذا الغرض، وافتتح نداءه بالقول:

St-Takla.org Image: Giving Thanks (Psalm 107) صورة في موقع الأنبا تكلا: الشكر والعرفان (مزمور 107)

St-Takla.org Image: Giving Thanks (Psalm 107)

صورة في موقع الأنبا تكلا: الشكر والعرفان (مزمور 107)

"قرر البرلمان في هذا الوقت الذي نواجه فيه كارثة التهديد بالحرب أن نخصص يومًا نجتمع فيه للتذلل والصوم والصلاة لله العلى طالبين سلامة بلادنا وخيرها، وليعجل بعودة السلام. وبناء عليه أدعو لتخصيص يوم الخميس 12 يناير القادم فرصة عطايا اختيارية وفي الوقت نفسه نمجد مخلص العالم بكل تواضع، معترفين بخطايانا وذنوبنا".

ونتيجة ليوم الصوم والصلاة هذا حقق الله وعده الذي جاء على لسان النبي إشعياء "يكون أنى قبلما يدعون أنا أجيب، وفيما هم يتكلمون بعد أنا أسمع" (إشعياء 65: 24).

فقد تمت المعركة الأخيرة في الحرب بانتصار الولايات المتحدة قبل اليوم المحدد للصوم والصلاة بأربعة أيام، وسرعان ما عم السلام، فطلب البرلمان أن يكون هناك يوم للشكر Thanksgiving تحدد له يوم الخميس الثاني من شهر أبريل عام 1815، وإليك البيان الذي أصدره الرئيس ماديسون في هذه المناسبة:

"قرر البرلمان الأمريكي تحديد يوم خاص يعبر فيه كل الشعب الأمريكي عن شكره لله العظيم اعترافًا بصلاحه الذي أعاد لنا بركة السلام. ولا يوجد شعب أكثر من الشعب الأمريكي يليق به أن يحتفل بصلاح الله مدبر الأمور والممسك بمصائر الشعوب، ففي صلاحه دبرت عنايته لسكننا أفضل مكان على الأرض، وقد حمانا في أيامنا الأولى من كل الصعوبات والتجارب. وفي رعايته الكريمة عبر بنا مرحلة الانتقال في موعد مناسب لننال استقلالنا وحكمنا الذاتي. وقد جزنا مصاعب قبل أن نصل إلى ما وصلنا إليه بفضل التدخلات السماوية. وقد رعانا بعد ذلك ومنحنا الموارد التي مكنتنا من الحصول على حقوقنا الوطنية، وصقل شخصياتنا في الصراعات التي مرت بنا والتي انتهت بالسلام والمصالحة مع من كانوا أعدائنا..

وعلى مثل هذه البركات وبالأخص على عودة بركة السلام أنصح أن تخصص الجماعات الدينية يوم الخميس الثاني من شهر أبريل المقبل محفلًا تتحد فيه قلوبنا بتقديم الشكر والتسبيح لإلهنا الصالح".


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/shepherd-voice/christians-5/thanksgiving.html