St-Takla.org  >   books  >   shepherd-voice  >   christians-4
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب المسيحيون حول العالم: 4 - مطبوعات صوت الراعي

4- قيامة ربنا يسوع | مفهوم الحياة والموت

 

St-Takla.org Image: Resurrection, Oil on Canvas, 1972 EC - Addis Ababa University Museum - From St-Takla.org's Ethiopia visit - Photograph by Michael Ghaly for St-Takla.org, April-June 2008 صورة في موقع الأنبا تكلا:  القيامة، لوحة زيتية على قماش، 1972 - من ألبوم صور متحف جامعة أديس أبابا بالحبشة - تصوير مايكل غالي لموقع الأنبا تكلاهيمانوت، من رحلة موقع الأنبا تكلا إلى إثيوبيا، إبريل - يونيو 2008

St-Takla.org Image: Resurrection, Oil on Canvas, 1972 EC - Addis Ababa University Museum - From St-Takla.org's Ethiopia visit - Photograph by Michael Ghaly for St-Takla.org, April-June 2008

صورة في موقع الأنبا تكلا:  القيامة، لوحة زيتية على قماش، 1972 - من ألبوم صور متحف جامعة أديس أبابا بالحبشة - تصوير مايكل غالي لموقع الأنبا تكلاهيمانوت، من رحلة موقع الأنبا تكلا إلى إثيوبيا، إبريل - يونيو 2008

قيامة ربنا يسوع

قام ربنا يسوع وانتصر على الموت من أجلنا نحن، فهو الإله الحي واهب الحياة.

 لقد أتم الفداء وظل يظهر لتلاميذه لمدة أربعين يومًا وسمح لهم أن يجسوه (لو 24: 39) ويأكلوا معه (لو 24: 43) حتى تأكدوا تمامًا من قيامته. "بعد ذلك ظهر دفعة واحدة لأكثر من خمس مئة أخ أكثرهم باقٍ إلى الآن" (1كو 15: 6). في القيامة أعلن رب المجد يسوع إنه سيد العالم ورب الخليقة، وإنه ضابط الكل وقاهر الخطية، وغالب الشر والموت. إلا أن انتصار المسيح هذا يظل مخفيًا عن العالم حتى المجيء الثاني عندئذ سيعلن بوضوح لكل البشر.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

مفهوم الحياة والموت

الإنسان بغريزته يحب الحياة ويتعلق بها ولذلك يخاف الموت. فهو يراه نهاية لحياته ونهاية لكل ما تعب لأجله على الأرض.. وبعض الديانات تخاف من القبر وتتخيل وجود أرواح شريرة تعذب الناس داخل القبور..

ولكن انتصار ربنا يسوع على الموت، أعطى الموت معنى جديد للإنسان المؤمن به.. فأصبح الإنسان المسيح يفهم الموت كمثل الطفل الصغير الذي يعود لبيت أبيه.. "قد قام المسيح من الأموات وصار باكورة الراقدين" (1كو 15: 20)، كما ذكرنا أيضًا هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت في أقسام أخرى. ومن قبر ربنا يسوع يخرج نور جميل كل سنة، في يوم سبت النور في نفس الميعاد. لقد أصبح القبر المظلم مصدر للنور ويشهد للنور الحقيقي رب المجد يسوع. وحول قبر السيد المسيح تم بناء كنيسة جميلة اسمها كنيسة القيامة. وهنا نلاحظ حكمة آبائنا وعمق فهمهم الروحي، فلم يلقبوها كنيسة " قبر المسيح " بل كنيسة القيامة. فقبر السيد المسيح ليس مجرد قبر يمثل نهاية حياة إنسان، بل أن قبر المسيح يشهد لقيامة ربنا يسوع -الإله المتجسد- وانتصاره على الموت من أجلنا.

إن مشكلة الإنسان ليست أن يضيف سنوات إلى حياته، بل أن يضيف حياة إلى سنوات عمره. لقد قال الرب يسوع " أما أنا فقد أتيت لتكون لهم حياة وليكون لهم أفضل" (يو 10: 10).


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/shepherd-voice/christians-4/resurrection.html