St-Takla.org  >   books  >   pope-sheounda-iii  >   spiritual
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب الإنسان الروحي - البابا شنوده الثالث

50- في الطاعة والالتزام

 

St-Takla.org Image: Pride and meekness, repentance صورة في موقع الأنبا تكلا: الكبرياء و تواضع، التوبة

St-Takla.org Image: Pride and meekness, repentance

صورة في موقع الأنبا تكلا: الكبرياء و تواضع، التوبة

وهو يضبط نفسه أيضًا من جهة الالتزام، ومن جهة الطاعة والخضوع.

لأن هناك نوعًا من الناس، باسم الحرية، وباسم الكرامة الشخصية أو الاعتداد بالنفس، يفعل كل ما يريد، ولا يبالي بنظام، أو تقاليد، أو قواعد معينة..! حقًا إننا نؤمن بديمقراطية من ضبطه.

وما أجمل مثال النهر، يجرى في مجراه ولكن يحده شاطئان. لا يعتديان على حريته في مجراه، وإنما يضبطانه. فلا يفيض ويتحول إلى مستنقعات..

الإنسان الروحي هو إنسان ملتزم. يحترم النظام والقواعد المرعية، ويحترم غيره أيضًا.

ويطيع الرسول حينما يقول "أعطوا الجميع حقوقهم.. الإكرام لِمَن له الإكرام، والخوف لِمَن له الخوف" (رو 13: 7)، كما ذكرنا أيضًا هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت في أقسام أخر.. أما الذي يسير على هواه، ولا يخضع لأحد، لا يخضع لكبير ولا لنظام، بل لفكره فقط.. فهذا ليس إنسانًا روحيًا، وهو أيضًا لا يطيع تعليم الكتاب، ولا يلتزم بشيء..

الإنسان الروحي يضبط نفسه من جهة الطاعة..

طاعة الوالدين، طاعة أب الاعتراف، وطاعة النظام، وطاعة المواعيد، وطاعة الله قبل الكل.. ولا يرى في الخضوع أي إنقاص من كرامته إطلاقًا. فالخضوع دليل على الاتضاع، والاتضاع فضيلة. والإنسان الذي لا يخضع لأحد، هو بالضرورة خاضع لكبريائه، أو خاضع لنزواته.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا







External ads إعلانات خارجية



https://st-takla.org/books/pope-sheounda-iii/spiritual/obedience.html