St-Takla.org  >   books  >   pope-sheounda-iii  >   new-year
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب كيف نبدأ عامًا جديدًا - البابا شنوده الثالث

13- ارتباط الحكمة والإفراز بلوم النفس

 

 ينبغي أن يرتبط لوم النفس بالحكمة والإفراز.

فلا يكون مجرد لوم ظاهري بعيد عن الاقتناع الداخلي، لأن هذه الفضيلة ليست مجرد لسان، إنما هي فضيلة قلب. كذلك ينبغي ألا يقودنا لوم النفس إلي اليأس والتعب النفسي، إنما في كل لومنا لأنفسنا نحرص علي هذا

St-Takla.org         Image: Arabic Bible verse: "The fear of the Lord Is the beginning of wisdom" (Sirach 1: 16) صورة: آية "رأس الحكمة مخافة الله" (يشوع بن سيراخ 1: 16)

St-Takla.org Image: Arabic Bible verse: "The fear of the Lord Is the beginning of wisdom" (Sirach 1: 16)

صورة في موقع الأنبا تكلا: آية "رأس الحكمة مخافة الله" (سفر يشوع بن سيراخ 1: 16)

أن يكون لوم النفس، ممزوجًا بالرجاء..

نلوم أنفسنا علي أخطائها، ونحن مملوءون رجاء في التخلص من هذه الأخطاء. ونلوم أنفسنا علي ضعفها ولنا ملء الرجاء في قوة الله العاملة معنا المعينة لضعفنا.. ونلوم أنفسنا علي ضعف مستوانا، ولكن في رجاء "نمتد إلي قدام". نقول "لست أحسب أني قد أدركت"، وفي فمنا أيضًا عبارة الرسول "ولكني اسعي نحو الغرض. اسعي لعلي أدرك "نلوم أنفسنا لأننا سقطنا. ولكن يقول كل منا

أستطيع كل شيء في المسيح الذي يقويني (في 4: 13).

إذن قف في ختام هذا العام لكي تعد خطاياك أمام الله، وتبكت نفسك عليها أمامه، وتطلب عنها مغفرة.. وفي ليلة رأس السنة، وكلما نقول "يا رب أرحم "عددًا من المرات.. في كل مرة أذكر خطية من خطاياك، في ندم عليها، طالبًا العشار فتبرر.

قل ذلك في انسحاق قلب، وليس في روتينية أو شكلية. وأذكر العابرة التي قالها القديس الأنبا أنطونيوس الكبير:

أن ذكرنا خطايانا، ينساها لنا الله،

وإن نسينا خطايانا، يذكرها لنا الله.

أذكرها جميعًا إذن، وأطلب من الله قوة، حتى تنتصر عليها في المستقبل، وقد تحدثنا عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت في أقسام أخرى. وفي لوم لنفسك أذكر أيضًا إحسانات الله إليك، واشكره..

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

وأبدأ العام بالشكر.

مجرد أن الله أعطاك عامًا جديدًا، أمر يستحق أن تشكره عليه، لأنه أعطاك فرصة للتوبة، أو لتحسين مستواك الروحي والاهتمام بأبديتك.

في بداية العام أيضًا، أذكر إحسانات الله إليك.

 تذكرها جميعًا واحدة، واشكر الله عليها. وأذكر مزمور الشكر (مز 103) الذي قال فيه داود النبي "باركي يا نفسي الرب ولا تنسي كل إحساناته". وتأمل أيضًا في عبارات صلاة الشكر..

ولا تشكر فقط علي إحسانات الله إليك في العام الماضي، إنما أيضًا في كل أيام حياتك. وكذلك إحساناته إلي أحبائك (1) له المجد إلي الأبد آمين.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/pope-sheounda-iii/new-year/wisdom.html