St-Takla.org  >   books  >   pauline-todary  >   asceticism
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب تعليم عن البتولية أو عن النسك للبابا أثناسيوس الرسولي - أ. بولين تودري

16- إكرام الله يكون بالكلام والعمل

 

St-Takla.org Image: Arabic Holy Bible, with golden paper edges - click for the Arabic Bible Search صورة في موقع الأنبا تكلا: الكتاب المقدس باللغة العربية، مع حواف ورق ذهبية- اضغط للدخول لصفحة البحث في الإنجيل

St-Takla.org Image: Arabic Holy Bible, with golden paper edges - click for the Arabic Bible Search

صورة في موقع الأنبا تكلا: الكتاب المقدس باللغة العربية، مع حواف ورق ذهبية- اضغط للدخول لصفحة البحث في الإنجيل

إن أكثر الأناس العالميين حمقى جدًا، وكأن الحياة تطعمهم بالجهل. فإنهم يقومون مبكرًا يبحثون عن ما يشتهونه، وما يملكونه لكي ينقضوا عليه ويملأوا بطونهم بالخزي. هؤلاء لم يختبروا تمجيد الله على المائدة. وبولس اللاهوتي يقول عن هؤلاء: "هم أعداء صليب المسيح. الذين نهايتهم الهلاك الذين إلههم بطنهم ومجدهم في خزيهم الذين يفتكرون في الأرضيات. فإن سيرتنا نحن هي في السموات" (فى 3: 18-20). وهؤلاء يكونون أكثر قساوة من الأفاعي والحيات، لأن الحيوانات والأفاعي تعرف أن الله خالقها وتقدم الحمد له، والبشر الذين خلقهم الله على مثاله أكثر قساوة ولم يقدروا خلقته لهم -كما ذكرنا أيضًا هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت في أقسام أخرى- بل يشكرونه بأفواههم وينكرونه بأعمالهم: "أنت تؤمن أن الله واحد. حسنًا تفعل. والشياطين يؤمنون ويقشعرون.. ولكن الإيمان بدون أعمال ميت" (يع 2: 19، 20). لأنه ما الفائدة من اعتراف الإنسان بالله، وهم يجحدونه بأعمالهم الشريرة؟ وكيف تتمسك بالاعتراف بالسيد، وأنت لا تخضع له؟ العبيد يعرفون الأسياد في الأسواق ويكرمونهم، ونحن نخطئ في إكرام الرب، ليس بالكلام فقط بل بالعمل أيضًا. وربنا يسوع المسيح نفسه، يشهد في الإنجيل قائلًا: "ليس كل من يقول لي يا رب يا رب يدخل ملكوت السموات. بل الذي يفعل إرادة أبى الذي في السموات" (مت 7: 21)، وأيضًا: "لا تنطق باسم الرب إلهك باطلًا" (خر 20: 7). وأيضًا قال لنا: "ليتجنب الإثم كل من يسمى اسم يسوع" (2تى 2: 19). فهل ترغب أنت في المعرفة، بأن الحيوانات والأفاعي تعرف الله وتمجده؟ استمع إلى نصائح الروح القدس في التماجيد (الأفاعي وكل الحيوانات تسبح الرب). إنهم حقًا يمجدونه، ويأتمرون بأمره. وهؤلاء ليسوا فقط الذين يمجدون الله، بل تمجده كل الخليقة الظاهرة والخفية ويشكرونه باستمرار.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/pauline-todary/asceticism/deeds.html