St-Takla.org  >   books  >   helmy-elkommos  >   divinity-of-christ
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب أسئلة حول ألوهية المسيح - أ. حلمي القمص يعقوب

67- إن كان السيد المسيح وحده الذي يغفر الخطايا.. فكيف يغفر الآباء الكهنة خطايا المعترفين؟

 

St-Takla.org Image: A Coptic priest with a confessor, confession صورة في موقع الأنبا تكلا: كاهن قبطي مع معترف - الاعتراف

St-Takla.org Image: A Coptic priest with a confessor, confession

صورة في موقع الأنبا تكلا: كاهن قبطي مع معترف - الاعتراف

س43: إن كان السيد المسيح وحده الذي يغفر الخطايا.. فكيف يغفر الآباء الكهنة خطايا المعترفين؟

 

ج : الذي يغفر الخطايا هو الله وحده. أما الكاهن فهو إنسان مؤتمن على وكالة، ويتصرف بحسب تعليمات سيده (موكله) " الحقَّ أقول لكم كل ما تربطونهُ على الأرض يكون مربوطًا في السماء. ولكل ما تحلُّونه على الأرض يكون محلولًا في السماء" (مت 18: 18) فالكاهن لا يملك سلطان مغفرة الخطايا من ذاته، ولكنه استلم هذه الصلاحية من الله، فهو يتصرف كوكيل وليس كسيد، فهو مثل أمين المخازن الذي يمكنه أن يتصرف في محتويات المخزن طبقًا للقوانين واللوائح المخزنية..

 

السيد المسيح يقبل ويضم إلى أحضانه كل خاطئ تائب ويغسله بدمه الثمين، ومثَل الابن الضال خير شاهد على هذا.. إذًا ما هو دور الكاهن هنا؟ دور الكاهن أن يستمع لاعترافات الخاطئ، ويكون شاهد إثبات على توبته، ويعلن في أذني هذا المتهم حكم البراءة من فم الثالوث القدوس، فالكاهن يمثل الحارس الأمين الذي يعمل لحساب سيده، وهو مقيَّد بإرادته، ولو أساء الكاهن استخدام هذه الصلاحية فسيكون تصرفه باطلًا، فمثلا لو صلى لأحد الخطاة المتمسكين بشرهم وطلب له المغفرة.. تُرى هل يستجيب له الله؟ كلاَّ.. يجب أن نفهم جيدًا إن الله هو الذي يُحرِك الكاهن، وليس الكاهن هو الذي يُحرِك الله.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/helmy-elkommos/divinity-of-christ/forgiving-priests.html