St-Takla.org  >   books  >   helmy-elkommos  >   catholic
 
St-Takla.org  >   books  >   helmy-elkommos  >   catholic

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب يا أخوتنا الكاثوليك، متى يكون اللقاء؟ - أ. حلمي القمص يعقوب

94- جلسات مجمع القسطنطينية الرابع

 

مجمع سنة 879م:

عُقِد المجمع في القسطنينية في كنيسة أجيا صوفيا بحضور نواب بطاركة الشرق، ورأسه فوتيوس، وبلغ عدد الحاضرين 383 أسقفًا بالإضافة إلى نواب بابا روما.

في الجلسة الأولى قرأ زخاريا مطران خلقيدونية خطاب الإفتتاح، ثم وجه خطاب لنواب بابا روما قائلًا "أن المجمع قد عُقِد من أجلكم ومن أجل كنيسة رومية ومن أجل شرفكم.. ولم ينعقد من أجل إصلاح كنيسة القسطنطينية التي ليست محتاجة إلى إصلاح البتة بل حافظت على المسالمة مع بطريركها " فوافقه المجتمعون على هذا قائلين أنهم كانوا مستعدين لسفك دمائهم من أجل بطريركهم فوتيوس.. وعندما سمع نواب البابا هذا علموا أن وضعهم إنقلب من قضاة المجمع إلى مُدَعى عليهم فأراد القس بطرس الروماني أن يكسر حدة الموقف فقال: أن البابا يوحنا أيضًا هو شريك لفوتيوس في الرأى ولهذا السبب أرسل له بدلة رئاسة الكهنوت.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

وفي الجلسة الثانية قُرئت رسائل البابا للقيصر ولفوتيوس ثم سأل القس بطرس: هل يقبل المجمع رسالة البابا؟ فأجاب المجتمعون أنهم يقبلون ما قيل بخصوص البطريرك والسلام للكنائس، ولكن ما يخص القيصر وولايته فمتروك له.. وعندما أثار النواب مشكلة بلاد البلغار ورغبة البابا في دخول بلاد الغال ضمن ولايته، فقال المجمع أن هذه مسألة مدنية ليس للمجمع شأن بها لأنه إجتمع من أجل المسائل الروحية فقط.

ثم سأل نواب روما كيف تم ترقية فوتيوس إلى الكرسي قبل وصولهم؟ فقالوا أن هذا تم باتفاق جميع أساقفة القسطنطينية ورضي بطاركة الشرق. ثم وقف فوتيوس وقصَّ ما كان وأنه لم يشته قط الكرسي البطريركي الذي عُرِض عليه عدة مرات واعتذر حتى ضغط عليه الإمبراطور فقبله من أجل سلامة الكنيسة.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

St-Takla.org Image: Wisdom Versus Man's Wisdom صورة في موقع الأنبا تكلا: الحكمة الإلهية في مقابل الحكمة البشرية

St-Takla.org Image: Wisdom Versus Man's Wisdom

صورة في موقع الأنبا تكلا: الحكمة الإلهية في مقابل الحكمة البشرية

وفي الجلسة الثالثة قُرئت رسالة البابا يوحنا إلى أساقفة الشرق. ثم جرى التحقيق مع نواب البطاركة الشرقيين الذين حضروا من قبل مجمع ضد فوتيوس سنة 869م فأكتشف المجمع أنهم لم يكونوا سفراء لبطاركة الشرق إنما أرسلهم أمير العرب، وقال فوتيوس " الله يجعل ما جرى في ذلك الوقت نسيًا منسيًا " فقال نواب البابا " أن كنيسة القسطنطينية لم تنل في أحضانها من عهد طويل رجلًا مثل هذا" (فهل بعد هذا يعتقد الأخوة الكاثوليك بأن مجمع سنة 869م ضد قوتيوس كان مجمعًا مسكونيًا؟!).

 

وفي الجلسة الرابعة طرح نواب البابا خمس قضايا فرفض المجمع منها ثلاث وقبلوا اثنين:

1- تبعية بلاد البلغار لكنيسة روما.. رفضها المجمع.

2- عدم شرطونية أحد من العوام.. رفضها المجمع.

3- انتخاب بطريرك القسطنطينية عن طريق كنيسة روما.. رفضها المجمع.

4- إلغاء مجمع سنة 869 م. ضد فوتيوس.. قبلها المجمع.

5- قطع المشوّشين للسلام في الكنيسة.. قبلها المجمع.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

وفي الجلسة الخامسة حرم المجمع متروفنيس مطران أزمير أحد الكتَّاب الذين يستند عليهم الغربيون، وسنَّ المجمع ثلاث قوانين أهمها أن المحكوم عليه بالحرم من بابا روما يظل محرومًا عندما يذهب إلى القسطنطينية، والعكس عندما يحرم أحد من بطريرك القسطنطينية يظل محرومًا حتى لو ذهب إلى روما.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

أما الجلسة السادسة فعقدت في البلاط وحضرها القيصر باسيليوس المكدوني وأولاده لاون وإسكندر، كما ذكرنا أيضًا هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت في مواضِع أخرى. وقال لهم أنه كان من الواجب عليه حضور جميع الجلسات، ولكنه لم يحضر حتى لا يشك أحد في الحرية الموكلة للأساقفة، وطلب منهم كتابة دستورًا للإيمان لا يخالف دستور نيقية فقال باسيليوس أسقف مرتيروبوليس نائب بطريرك أنطاكية " أن دستور الإيمان في كل المسكونة هو هو لا يتغير والمجمع يصدق عليه " فوافقه الجميع، وقال نواب روما " أنه يجب أن لا يُسنَّ قانون جديد. بل أن يصدق على دستور الإيمان القديم النيقاوى عينه"، وأمر فوتيوس الشماس بطرس أن يتلو قانون الإيمان فتلاه " نعم نؤمن بالروح القدس الرب المحيي المنبثق من الآب " ولم يذكر الزيادة (والابن)، وصدَّق المجمع على الحكم بالحرم على كل من يزيد أو ينقص من قانون الإيمان النيقاوى فإن كان من الأكليروس يقطع وإن كان من العوام يحرم، وقال الأساقفة " جميعنا هكذا نعتقد، وعلى هذا الإعتراف تعمدنا وأهلنا لدرجة الكهنوت.. والذي يضيف عليه أو ينقص منه مرفوض وغريب عن التعليم المسيحى.. " (82)

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

أما الجلسة السابعة والنهائية فعقدت في كنيسة أجيا صوفيا حيث أقروا أعمال المجمع، وقال نواب البابا " كل من لا يقبل فوتيوس بطريركًا قديسًا ولا يشترك معه ليكن حظه مع يهوذا الإسخريوطي ولا يحسب مع المسيحيين"، ولأن هذا المجمع بحث عقائد إيمانية، وحضره عدد غفير من الأساقفة ونواب البطاركة، ولم يطعن فيه أحد لذلك يعتبر هذا المجمع هو المسكوني الثامن وليس مجمع ضد فوتيوس سنة 869 م. الذي ألغيت أحكامه . كما أن يوحنا بابا روما وأفق على هذا المجمع بدليل أنه ذكره مرتين في رسالتيه أرقام 250، 251 سنة 880م.

_____

الحواشي والمراجع لهذه الصفحة هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت:

(82) المرجع السابق ص493.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا







External ads إعلانات خارجية



https://st-takla.org/books/helmy-elkommos/catholic/council-constantinople-iv-sessions.html