St-Takla.org  >   books  >   helmy-elkommos  >   biblical-criticism
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب النقد الكتابي: مدارس النقد والتشكيك والرد عليها (العهد القديم من الكتاب المقدس) - أ. حلمي القمص يعقوب

 549- هل كان لبنيامين عشرة أبناء (تك 46: 21) أم ثلاثة (1 أي 7: 6) أم خمسة (1أي 8: 1، 2)؟

 

ج: قال سفر التكوين " بنو بنيامين بالع وباكر وإشبيل وجيرا ونَعْمان وإبحي وروش ومُفيّم وحَفيّم واَّد" (تك 46: 21) يمثلون أبناء بنيامين (وهذا يطابق ما جاء في عد 26: 38، 1أي 8: 1، 2) بالإضافة إلى بعض أحفاده، وهذا أمر كان متعارف عليه، فالابن يمكن أن ينسب لأبيه أو لجده، والدليل على ذلك واضح، إذ أن جيرا ونَعْمان وهما يمثلان الابن الرابع والخامس لبنيامين بحسب ما جاء في (تك 46: 21) ذكرا في موضع آخر أنهما أبناء بالع الابن الأول لبنيامين " وكان ابنًا بالع أرد ونعمان" (عد 26: 40) وجاء نفس المعنى في سفر الأخبار " وكان بنو بالع أدَّار وجيرا وأبيهود وأبيشوع ونعمان" (1أي 8: 3، 4).

وهناك أمثلة في الكتاب المقدَّس لدعوة الأحفاد بالأبناء مثل:

أ - دُعي مفيبوشيث ابن شاول (2صم 19: 24) مع إنه ابن يوناثان بن شاول (2صم 4: 4).

ب - دُعي زكريا ابن عدو (عز 5: 1) مع إنه ابن براخيا بن عدو (زك 1: 1).

جـ- دُعيت عثليا ابنة عمري (2مل 8: 26) مع أنها ابنة أخاب بن عمرى (2 مل 8: 18).

لقد ذكر سفر أخبار الأيام ثلاثة من أبناء بنيامين وهم بالع وباكر ويديعئيل (1أي 7: 6) ليوضح تكاثرهم، وكيف صار منهم رجال أشداء في الحرب، فبلغ نسل بالع " إثنين وعشرين ألفًا وأربعة وثلاثين" (1أخ 7: 7) ونسل باكر" جبابرة بأس عشرون ألفًا ومئتان" (1أخ 7: 9) ونسل يديعيئيل " جبابرة البأس سبعة عشر ألفًا ومئتان من الخارجين في الجيش للحرب" (1أخ 7: 11) والذي يتابع سفر أخبار الأيام سيلتقي بمعظم أسماء أبناء بنيامين، وقد ذكر في الإصحاح التالي أسماء خمسة أبناء لبنيامين " وبنيامين ولد بالع بكره وأشبيل الثاني وأخرخ الثالث. ونوحه الرابع ورافا الخامس" (1 أي 8: 1).

يقول الأستاذ مجدي عزيز يعقوب - إكليريكية طنطا " يرجع هذا الاختلاف الظاهري إلى عدة أسباب منها:

أولًا: يشتمل جدول الأسماء الواردة بسفر التكوين على أسماء الأبناء وبعض الأحفاد.

ثانيًا: تعرض سبط بنيامين للإبادة (قض 19 - 21) ولذلك خلى جدول الأنساب بسفر أخبار الأيام الأول من عدد من العشائر الوارد ذكر أجدادها بسفر التكوين.

ثالثًا: نلاحظ شيئًا من التفاوت في الأسماء بين الترجمات المختلفة نتيجة اختلاف النطق من لغة إلى أخرى.

رابعًا: نشأ الخلاف الظاهري من اعتبار الأحفاد أحيانًا أبناء، ومن انتقال شخص إلى سبط آخر، أو موته بلا عقب"(1).

_____

الحواشي والمراجع لهذه الصفحة هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت:

(1) من أبحاث مادة النقد الكتابي.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/helmy-elkommos/biblical-criticism/549.html