St-Takla.org  >   books  >   helmy-elkommos  >   biblical-criticism
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب النقد الكتابي: مدارس النقد والتشكيك والرد عليها (العهد القديم من الكتاب المقدس) - أ. حلمي القمص يعقوب

 408- كيف يقول سفر التكوين "وكان نوح رجلًا بارًا" (تك 6: 9) بينما يصرح الكتاب المقدَّس بأنه "ليس بار ولا واحد" (رو 3: 10)؟

 

St-Takla.org Image: Noah was a man who did what was right and obeyed God. He had three sons, Shem, Ham and Japheth. (Genesis 6: 8-10) - "Noah and the ark" images set (Genesis 6:9 - Genesis 9:17): image (1) - Genesis, Bible illustrations by James Padgett (1931-2009), published by Sweet Media صورة في موقع الأنبا تكلا: "وأما نوح فوجد نعمة في عيني الرب. هذه مواليد نوح: كان نوح رجلا بارا كاملا في أجياله. وسار نوح مع الله. وولد نوح ثلاثة بنين: ساما، وحاما، ويافث" (التكوين 6: 8-10) - مجموعة "نوح والفلك" (التكوين 6: 9 - التكوين 9: 17) - صورة (1) - صور سفر التكوين، رسم جيمز بادجيت (1931-2009)، إصدار شركة سويت ميديا

St-Takla.org Image: Noah was a man who did what was right and obeyed God. He had three sons, Shem, Ham and Japheth. (Genesis 6: 8-10) - "Noah and the ark" images set (Genesis 6:9 - Genesis 9:17): image (1) - Genesis, Bible illustrations by James Padgett (1931-2009), published by Sweet Media

صورة في موقع الأنبا تكلا: "وأما نوح فوجد نعمة في عيني الرب. هذه مواليد نوح: كان نوح رجلا بارا كاملا في أجياله. وسار نوح مع الله. وولد نوح ثلاثة بنين: ساما، وحاما، ويافث" (التكوين 6: 8-10) - مجموعة "نوح والفلك" (التكوين 6: 9 - التكوين 9: 17) - صورة (1) - صور سفر التكوين، رسم جيمز بادجيت (1931-2009)، إصدار شركة سويت ميديا

ج: كان نوح بارًا بالنسبة لجيله الشرير، ولذلك قال عنه الكتاب " كان نوح رجلًا بارًا كاملًا في أجياله. وسار نوح مع الله" (تك 6: 9).. " وقال الرب لنوح أدخل أنت وجميع بيتك إلى الفلك. لأني إياك رأيت بارًا لديَّ في هذا الجيل" (تك 7: 1) فواضح أن بر نوح هنا بر نسبي إلى جيله، وليس برًا كليًّا، وبنفس الأسلوب نسب الكتاب المقدَّس الكمال لأيوب " وكان هذا الرجل كاملًا مستقيمًا يتقي الله ويحيد عن الشر" (أي 1: 1) وقال الكتاب أيضًا عن زكريا الكاهن وزوجته " وكان كلاهما بارين أمام الله" (لو 1: 6).

أما المقصود بالآية الثانية أنه لا يوجد إنسان قط بلا خطية، وكما نقول في صلواتنا "إنه ليس إنسانًا بلا خطية ولو كانت حياته يومًا واحدًا على الأرض" لأن الإنسان لم يكن قد ارتكب خطية فعلية، فإنه وُلِد بالخطية الجديَّة، فالإنسان لا يمكن أن يظهر بريئًا أمام العدل الإلهي، ولكن بالسيد المسيح يستطيع أن يتبرر.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/helmy-elkommos/biblical-criticism/408.html