St-Takla.org  >   books  >   helmy-elkommos  >   biblical-criticism
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب النقد الكتابي: مدارس النقد والتشكيك والرد عليها (العهد القديم من الكتاب المقدس) - أ. حلمي القمص يعقوب

1- تقديم للأنبا باخوميوس

 

عزيزي القارئ الحبيب..

إن ثقتنا الكاملة في مواعيد ربنا يسوع المسيح نحو كنيستنا المحبوبة أن "أبواب الجحيم لن تقوى عليها" (مت 16: 18) هذا الوعد المبارك يجعلنا ندرك قوة الرب العاملة في كنيسته المقدسة، ويجعلنا نعيش بالإيمان، واثقين أن الرب قادر أن يحفظها. ومن خلال محبتنا الحقيقية لكنيستنا المباركة وإيمانها الأرثوذكسي يدعنا نشعر بمسئوليتنا الكاملة عن ضرورة استعدادنا لنبحث، ونتعلم كيف نجيب كل من يسألنا عن سبب الرجاء الذي فينا، وهذا السؤال المطروح ربما يأخذ شكل الاستفسار بقصد الفهم، وربما يأخذ شكل الهجوم المخرب.

ومنذ البدء تعرض الإيمان الأرثوذكسي لهرطقات كثيرة، فكانت الكنيسة، بحرص الآباء وغيرتهم، تقيم المجامع المسكونية والمكانية لكيما ترد على هذه البدع والهرطقات، حتى تسلم لنا إيمانًا نقيًا.

ومما كان يساعد الكنيسة أن هذه الهرطقات كانت تحت الحصر ويمكن متابعتها بحسب ما كانت تقتضيه ظروف المجتمع، ولكننا الآن وأمام التطور الكبير الذي يعيشه العالم، فقد تطور من عصر الزراعة إلى الصناعة ثم إلى التكنولوجيا والآن عصر المعلومات الذي فيه يقدم لنا العالم معلومات كثيرة في كل الميادين التي يعيشها الإنسان، والكثير من هذه المعلومات يشوبها الانحرافات الإيمانية والسلوكية والمعرفية.. إلخ.

ومن الانحرافات الإيمانية الكثيرة المتزايدة الآن الهجوم الواضح على الكتاب المقدَّس، والذي نراه يتضح في علم جديد تتبناه مدارس غريبة كثيرة، وهو علم " النقد الكتابي " Biblical Critieism.

هذا النقد الذي يتعرض لقانونية بعض الأسفار، وصدق بعض الأحداث وحقيقة الكثير من المعجزات، وضرورة الوحي وصدقه وعلاقته بالأسفار، وانسحبت هذه المدارس إلى التشكيك في حقيقة التجسد الإلهي والفداء اللازم لخلاص البشرية. وصار هناك تأثير مباشر وغير مباشر على إيماننا بالأسرار الكنسية، ووسائط الخلاص وشفاعة القديسين وكثير من العقائد الأخرى.

ومما نتألم له أن بعض أبناء الكنيسة بدأوا يتأثرون بهذه المناهج النقدية مما كان له تأثير على سلامة التعليم الأرثوذكسي.

St-Takla.org Image: The Altar Lot in St. Rewis Cathedral, Cairo, Egypt, on November 4, 2012, that resulted in choosing the Coptic Pope number 118, His Holiness Pope Tawadrous the Second We can see in this photo His Eminence Metropolitan Bakhomios of El-Beheira holding the paper that has the name of the new Pope. صورة في موقع الأنبا تكلا: القرعة الهيكلية في كاتدرائية الأنبا رويس بالقاهرة، مصر، يوم 4 نوفمبر 2012، والتي نتجت عن اختيار البابا 118، وهو قداسة البابا تاوضروس الثاني وهنا يضع نيافة الحبر الجليل الأنبا باخوميوس مطران البحيرة اسم البابا الجديد الذي تم اختياره أمام الجميع

St-Takla.org Image: The Altar Lot in St. Rewis Cathedral, Cairo, Egypt, on November 4, 2012, that resulted in choosing the Coptic Pope number 118, His Holiness Pope Tawadrous the Second We can see in this photo His Eminence Metropolitan Bakhomios of El-Beheira holding the paper that has the name of the new Pope.

صورة في موقع الأنبا تكلا: القرعة الهيكلية في كاتدرائية الأنبا رويس بالقاهرة، مصر، يوم 4 نوفمبر 2012، والتي نتجت عن اختيار البابا 118، وهو قداسة البابا تاوضروس الثاني وهنا يضع نيافة الحبر الجليل الأنبا باخوميوس مطران البحيرة اسم البابا الجديد الذي تم اختياره أمام الجميع

من هنا كانت هناك ضرورة أن تقوم الكنيسة بدورها لمواجهة هذا الخطر الكبير، ومعالجة هذا الفكر، كما ذكرنا أيضًا هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت في أقسام أخرى. لذلك أسس قداسة أبينا الحبيب البابا شنوده الثالث لجنة مجمعية للتعليم والإيمان، وأخرى للرعاية ومن أنشطة هذه اللجان مواجهة التعاليم الخاطئة بالمؤتمرات والنشرات والكتيبات. علاوة على مجهود قداسته الكبير في التعليم المسموع والمقروء..

ولقد ساهم الابن المبارك الشماس حلمي القمص يعقوب بجهد مبارك بكتابة هذا المؤلف الدسم للنقد الكتابي، وقد تعرض فيه لتعريف النقد الكتابي ومدارسه، والدوافع له والرد عليها مؤكدًا صلابة الإيمان وأهمية الكتاب المقدَّس وصحته، والمحاور التي عملت عليها مدارس النقد، والمصادر التي يستندون إليها والرد عليها وتوضيح صحة ما يظهر من تناقضات ظاهرية، وقانونية نسبة الأسفار إلى كاتبيها وخاصة أسفار موسى الخمسة وموقف الكنائس المختلفة من هذه الآراء.

كما عرض للمذاهب اللاهوتية المتحررة في هذا الصدد، وأيضًا أفرد بحثًا قيمًا عن الوحي وتعريفه وبعض النظريات المرفوضة تجاهه والمفهوم الصحيح له، والتقليد ومفهومه وأهميته في الكنيسة وفي وصول الكتاب المقدَّس لنا، ثم قام بالرد على الهجوم الشرس على سفر نشيد الإنشاد.

لقد عرض هذه القضايا الكتابية اللاهوتية والروحية بمنهج إنجيلي مستندًا على أقوال كثير من آباء الكنيسة والمقارنات الإيضاحية مما يعطى فرصة للقارئ أن يدرك العقائد الأرثوذكسية إدراكًا سليمًا يتفق مع فكر آباء الكنيسة.

إن هذا الكتاب المبارك يعالج احتياجًا كبيرًا في الكنيسة الآن، ويحتاج إلى بقية الأجزاء (بقدر الإمكان) لتغطية موضوعات النقد للكتاب المقدس والرد عليها بالفكر الإنجيلي الآبائي وبالأسلوب الذي يناسب العصر الذي نعيش فيه.

ولا شك أن الابن المبارك الشماس حلمي القمص يعقوب قد بذل جهدًا مباركًا لإخراج هذا الكتاب.. نصلى أن يبارك الرب هذا العمل ويعوضه عن عب محبته. راجين أن يكمل البحث في هذا الموضوع الهام.

 

ببركة صلوات قداسة أبينا الحبيب البابا شنوده الثالث

وآباء الكنيسة، وشفاعة كافة القديسين

ولربنا المجد الدائم.

 

الأنبا باخوميوس مطران البحيرة ومطروح والخمس مدن الغربية


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/helmy-elkommos/biblical-criticism/1a.html