St-Takla.org  >   books  >   fr-tadros-malaty  >   patristic-social-line
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب الخط الاجتماعي عند آباء الكنيسة الأولى - القمص تادرس يعقوب ملطي

74- انحراف السلطة السياسية

St-Takla.org Image: Detail 2 within the niches, stand the statues of Saint Mark between Saint Ambrose and Saint Augustine. They date from the second half of the 14th century, and they are given to the so-called "Maestro di Viboldone" - Chiesa San Marco: St. Mark Church, Milan (Milano) Italy. Its groundbreaking was on 1245, but completed on 19th century. - Photograph by Michael Ghaly for St-Takla.org, October 4, 2014. صورة في موقع الأنبا تكلا: تفاصيل 2 من كوات واجهة الكنيسة بها تمثال القديس مارمرقس الرسول والإنجيلي ما بين تمثالل القديس أمبروسيوس وتمثال القديس أغسطينوس - صور كنيسة القديس مرقس (مارمرقس)، ميلانو (ميلان)، إيطاليا. وقد بدأت عام 1245 ولكن انتهى البناء في القرن التاسع عشر. - تصوير مايكل غالي لموقع الأنبا تكلاهيمانوت، 4 أكتوبر 2014.

St-Takla.org Image: Detail 2 within the niches, stand the statues of Saint Mark between Saint Ambrose and Saint Augustine. They date from the second half of the 14th century, and they are given to the so-called "Maestro di Viboldone" - Chiesa San Marco: St. Mark Church, Milan (Milano) Italy. Its groundbreaking was on 1245, but completed on 19th century. - Photograph by Michael Ghaly for St-Takla.org, October 4, 2014.

صورة في موقع الأنبا تكلا: تفاصيل 2 من كوات واجهة الكنيسة بها تمثال القديس مارمرقس الرسول والإنجيلي ما بين تمثالل القديس أمبروسيوس وتمثال القديس أغسطينوس - صور كنيسة القديس مرقس (مارمرقس)، ميلانو (ميلان)، إيطاليا. وقد بدأت عام 1245 ولكن انتهى البناء في القرن التاسع عشر. - تصوير مايكل غالي لموقع الأنبا تكلاهيمانوت، 4 أكتوبر 2014.

كثيرًا ما تحدث آباء الكنيسة عن بركات وجود نظام الدولة فلو أن الحكام والشعب يسلكون بروح القداسة، لاستراح الطرفان. كلاهما يعملان بفرح، فالسلطة يمارسها الحاكم المُقدس بروح الأبوة الحانية، فيجد سعادته وغناه وكرامته في سعادة وغنى وكرامة كل فردٍ من الرعية. والشعب المقدس يتنافس في البذل والعطاء، ويجد لذته في العمل بكل أمانةٍ.

يرى القدّيس أمبروسيوس أن البشر في بدء حياتهم كانوا يتقاسمون السلطة بالتناوب حيث لم تكن للغطرسة موضعٍ فيهم، لمن بدخول حب السلطة ظهرت الصراعات على احتلال المراكز القيادية.

* في البداية مارس البشر سلطتهم السياسية المُعطاة لهم بالطبيعة، مقتدين بالنحل. وبهذا كان العمل والكرامة أمرين مشتركين. فقد تعلم الأفراد الشركة في واجباتهم وتقسيم السلطة والمكافأة، ولم يُستثنى أحد سواء من الكرامة أو من العمل. وكان هذا أفضل وضع للأمور، حيث لا يُمكن لأحدٍ أن يصير متغطرسًا بامتلاكه سلطة بصورة دائمة أو الانسحاق بسبب الخضوع الدائم.. غير أنه بعد ذلك بدأ الناس في اشتهائهم للسلطة أن يدعوا حقهم الدائم فيها الأمر الذي لا يليق، ولم يرغبوا في التخلي على ما نالوه.[32]

* ليس من فضيلة يمكنها أن تأتي بمنافع أوفر من تلك التي للإنصاف والعدل. فهي تهتم بالغير أكثر مما لنفسها. تتجاهل المصلحة الخاصة لحساب الصالح العام. العدل هو أهم فضيلة، إذ يمثل الانسجام بين الفضائل الأخرى.. وهو أصل كل الفضائل.[33]

القدّيس أمبروسيوس

_____

الحواشي والمراجع لهذه الصفحة هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت:

[32] The Hexameron, 5:15:52.

[33] Paradise, 3:18.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/fr-tadros-malaty/patristic-social-line/deviation.html