St-Takla.org  >   books  >   fr-tadros-malaty  >   chrysostom-virtuous-life
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب الحياة الفاضلة أو المنهج السلوكي الإيماني عند القديس يوحنا الذهبي الفم - القمص تادرس يعقوب ملطي

30- الحياة الفاضلة كحياة شخصية

 

الحياة الفاضلة كحياة شخصية

وحدة الكنيسة ومشاركة الأعضاء بعضهم البعض يسند الحياة الفاضلة فينا، لكن هذا لا يعني التراخي على حساب الآخرين.

* عندما استحلفكم أن تكونوا يقظين، كثيرون منكم يستهترون قائلين: نحن لا نخشى شيئًا فستكون أنت موجودًا (تشفع فينا). قد يقول قائل: إن أبي شهيد، وآخر يقول إن جده كان أسقفًا.. هذا كلام سخيف، فإن فضيلة الآخرين لا تفيدكم شيئًا.

St-Takla.org Image: Tabitha arise (Acts 9:40) - Apostle Peter resurrecting Tabitha, illustration by Paul Hardy صورة في موقع الأنبا تكلا: يا طابيثا قومي (سفر أعمال الرسل 9: 40) - إقامة بطرس الرسول طابيثة من الموت - صورة توضيحية رسم الفنان بول هاردي

St-Takla.org Image: Tabitha arise (Acts 9:40) - Apostle Peter resurrecting Tabitha, illustration by Paul Hardy

صورة في موقع الأنبا تكلا: يا طابيثا قومي (سفر أعمال الرسل 9: 40) - إقامة بطرس الرسول طابيثة من الموت - صورة توضيحية رسم الفنان بول هاردي

تذكروا العذارى الحكيمات اللواتي رفضن أن يقتسمن زيتهن مع الجاهلات، فدخلن حجرة العرس بينما طُردت الجاهلات خارجًا. إن رجاءكم الوحيد في الخلاص يكمن في عملكم الشخصي. فإنه حتى وإن كان بولس نفسه أبًا لكم، إن لم تقتدوا بفضيلته، قرابته لكم تدينكم ولا تنفعكم شيئًا.

قد يقول قائل: أمي تمارس الصدقة. حسنًا، ولكن إن كنتم قساة القلب فإن صدقة والدتكم لا تنتج إلا الكشف عن قبح تصرفكم[100].

* ما كانت مريم تستفيد من كونها أمًا للمسيح لو لم تكن قد مارست الفضيلة[101].

* صلوات القديسين لا تكون فعالة إلا إذا صحبتها الأعمال. إن قيامة طبيثا هي من عمل صلوات بطرس وصدقات هذه المرأة[102].

القديس يوحنا الذهبي الفم

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

مصدر آخر للنص

وحدة الكنيسة ومشاركة الأعضاء بعضهم البعض يسند الحياة الفاضلة فينا، لكن هذا لا يعني التراخي على حساب الآخرين.

"عندما استحلفكم أن تكونوا يقظين، كثيرون منكم يستهترون قائلين: نحن لا نخشى شيئًا فستكون أنت موجودًا (تشفع فينا). قد يقول قائل: إن أبي شهيد وآخر يقول إن جده كان أسقفًا... هذا كلام سخيف، فإن فضيلة الآخرين لا تفيدكم شيئًا.

تذكروا العذارى الحكيمات اللواتي رفضن أن يقتسمن زيتهن مع الجاهلات، فدخلن حجرة العرس بينما طُردت الجاهلات خارجًا. إن رجاءكم الوحيد في الخلاص يكمن في عملكم الشخصي. فإنه حتى وإن كان بولس نفسه أبًا لكم، إن لم تقتدوا بفضيلته، قرابته لكم تدينكم ولا تنفعكم شيئًا.

قد يقول قائل: أمي تمارس الصدقة. حسنًا، ولكن إن كنتم قساة القلب فإن صدقة والدتكم لا تنتج إلا الكشف عن قبح تصرفكم".

"ما كانت مريم تستفيد من كونها أما للمسيح لو لم تكن قد مارست الفضيلة".

"صلوات القديسين لا تكون فعالة إلا إذا صحبتها الأعمال. إن قيامة طابيثا هي من عمل صلوات بطرس وصدقات هذه المرأة".

_____

الحواشي والمراجع لهذه الصفحة هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت:

[100] De Laz. PG 48: 1005, 1006, 1036.

[101] In Mat PG 59: 464.

[102] In Ps PG 55: 229.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/fr-tadros-malaty/chrysostom-virtuous-life/personal.html