St-Takla.org  >   books  >   fr-tadros-malaty  >   chrysostom-virtuous-life
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب الحياة الفاضلة أو المنهج السلوكي الإيماني عند القديس يوحنا الذهبي الفم - القمص تادرس يعقوب ملطي

16- الحياة الفاضلة وحرية الإرادة

 

الحياة الفاضلة وحرية الإرادة

الله لا يُلزمنا على الخلاص قهرًا، ولا يطلب منا إيمانًا سلبيًا، يريدنا سادة، لنا الإيمان الحي في إمكانياته لنعمل بكامل حريتنا، مجاهدين حتى النهاية.

* الله لا يغصبنا ولا تُلزم نعمة الروح إرادتنا، لكن الله ينادينا وينتظر أن نتقدم إليه بكامل حريتنا، فإذا اقتربنا يهبنا كل عونه[42].

* الله لا يُلزم الذين لا يريدونه، لكنه يجتذب الذين يريدون[43].

* الله لا يُقيِّد رغباتنا أو إرادتنا بعطاياه، لكن ما نكاد نبدأ ونُظهر الاستعداد حتى نجده يعرض علينا فرصًا عديدة للخلاص[44].

St-Takla.org Image: St. John Chrysostom (349-407), statue created (1668-1669), sculptor: Giovanni Maria De Rossi, height - 3.1 m. (10ft 4in) travertine rock. The saint is represented as a bearded bishop with vestments of the Greek rite, with a miter covers his head. The book he holds is a symbol of his vast literary output. - St. Peter's Basilica: The Papal Basilica of St. Peter in the Vatican: Basilica Papale di San Pietro in Vaticano, Rome, Italy. Completed on 18 November 1626 - Photograph by Michael Ghaly for St-Takla.org, September 22, 2014 صورة في موقع الأنبا تكلا: تمثال القديس يوحنا ذهبي الفم (349-407)، تم عمله ما بين سنتيّ 1668-1669 بيد المثَّال جيوفاني ماريا دي روسي، بطول 3,1 مترًا، من حجر الترافنتين. ويظهر القديس بلحية ورداء وتاج الأسقفية، مع كتاب يوضح تراثه الأدبي الغزير - صور كاتدرائية القديس بطرس الرسول، الفاتيكان، روما، إيطاليا. انتهى العمل بها في 18 نوفمبر 1626 م. - تصوير مايكل غالي لموقع الأنبا تكلاهيمانوت، 22 سبتمبر 2014

St-Takla.org Image: St. John Chrysostom (349-407), statue created (1668-1669), sculptor: Giovanni Maria De Rossi, height - 3.1 m. (10ft 4in) travertine rock. The saint is represented as a bearded bishop with vestments of the Greek rite, with a miter covers his head. The book he holds is a symbol of his vast literary output. - St. Peter's Basilica: The Papal Basilica of St. Peter in the Vatican: Basilica Papale di San Pietro in Vaticano, Rome, Italy. Completed on 18 November 1626 - Photograph by Michael Ghaly for St-Takla.org, September 22, 2014

صورة في موقع الأنبا تكلا: تمثال القديس يوحنا ذهبي الفم (349-407)، تم عمله ما بين سنتيّ 1668-1669 بيد المثَّال جيوفاني ماريا دي روسي، بطول 3,1 مترًا، من حجر الترافنتين. ويظهر القديس بلحية ورداء وتاج الأسقفية، مع كتاب يوضح تراثه الأدبي الغزير - صور كاتدرائية القديس بطرس الرسول، الفاتيكان، روما، إيطاليا. انتهى العمل بها في 18 نوفمبر 1626 م. - تصوير مايكل غالي لموقع الأنبا تكلاهيمانوت، 22 سبتمبر 2014

* أوجدَ الخالق طبيعتنا سيدة نفسها. ففي رحمته يهبنا معونته على الدوام وهو يدرك ما هو خفي في أعماق القلب. أنه يرجونا وينصحنا وينهانا ويحذرنا من التصرفات الشريرة، لكنه لا يفرض علينا شيئًا قسرًا. يعرض الأدوية المناسبة، تاركًا الأمر كله لقرار المريض نفسه[45].

* نحن سادة، في إمكاننا أن نجعل كل عضو فينا آلة للشر أو آلة للبرّ[46].

* إن عطش أحد فليقبل إليَّ ويشرب (يو 7: 37). إني لا اَجتذب إنسانًا بالقوة أو العنف، لكن إن كان لأحد الإرادة الحسنة وملتهبًا بالرغبة، فهذا أنا أدعوه[47].

* لقد ترك كل شيء لإرادتنا بعد النعمة التي هي من فوق، لذا وُضعت عقوبات ضد الخطاة ومكافأة للفضلاء[48].

* يعتمد الخير علينا وعلى الله أيضًا. فنحن علينا أن نقبل الخير، فإذا ما اخترناه ينعم الله علينا بما عنده. إنه لا يسبق رغبتنا حتى لا يغتصب إرادتنا الحرة. لكن ما نكاد أن نختار حتى ينعم علينا بمعونة هائلة[49].

* هكذا عندما يرى سيدنا أن نفسًا ترتفع نحو الخيرات الروحية بشوقٍ شديدٍ وحيويةٍ ينعم عليها بنعمته[50].

* لو كانت النعمة لا تنتظر ما يتحقق من جانبنا لاِنسكبت بفيض في كل النفوس، لكنها إذ تطلب ما هو من جانبنا، تسكن في البعض بينما تترك البعض الآخر، ولا تظهر في البعض، لأن الله يشترط أولًا الاختيار السابق[51].

القديس يوحنا الذهبي الفم

يعطي القديس مثالًا لتضافر عمل الله مع إرادتنا الحرة بالرسول بولس، كما ذكرنا أيضًا هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت في مواضِع أخرى. إذ يقول: "كيف صار بولس بولس؟ هل من ذاته أو هو عمل الله؟ من عمل الله، لأنه من ذاته (إذ بإرادته سلم نفسه لله)[52]."

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

مصدر آخر للنص

لا يُلزمنا الله على الخلاص قهرًا، ولا يطلب منا إيمانًا سلبيًا، يريدنا سادة، لنا الإيمان الحي في إمكانياته لنعمل بكامل حريتنا، مجاهدين حتى النهاية.

"لا يغصبنا الله ولا تُلزم نعمة الروح إرادتنا، لكن الله ينادينا وينتظر أن نتقدم إليه بكامل حريتنا، فإذا اقتربنا يهبنا كل عونه".

"الله لا يُلزم الذين لا يريدونه، لكنه يجتذب الذين يريدون".

"الله لا يُقيِّد رغباتنا أو إرادتنا بعطاياه، لكن ما نكاد نبدأ ونُظهر الاستعداد حتى نجده يعرض علينا فرصًا عديدة للخلاص".

"أوجدَ الخالق طبيعتنا سيدة نفسها. ففي رحمته يهبنا معونته على الدوام وهو يدرك ما هو خفي في أعماق القلب. أنه يرجونا وينصحنا وينهانا ويحذرنا من التصرفات الشريرة، لكنه لا يفرض علينا شيئًا قسرًا. يعرض الأدوية المناسبة، تاركًا الأمر كله لقرار المريض نفسه".

"نحن سادة، في إمكاننا أن نجعل كل عضو فينا آلة للشر أو آلة للبرّ".

St-Takla.org Image: Church Service book (1705), with a cover (1712), showing the three Holy Hierarchs Church Fathers [Sluzhebnik (Kirillo-Belozersk)] صورة في موقع الأنبا تكلا: كتاب الخدمة الكنسية (1705) مع غلافه (1712)، وبه الآباء الثلاثة الكبادوك العظام [سلوزهيبنيك (كيريللو-بيلوزيرسك)]

St-Takla.org Image: Church Service book (1705), with a cover (1712), showing the three Holy Hierarchs Church Fathers [Sluzhebnik (Kirillo-Belozersk)]

صورة في موقع الأنبا تكلا: كتاب الخدمة الكنسية (1705) مع غلافه (1712)، وبه الآباء الثلاثة الكبادوك العظام [سلوزهيبنيك (كيريللو-بيلوزيرسك)]

"إن عطش أحد فليقبل إليَّ ويشرب" (يو 7: 37).

"إني لا اَجتذب إنسانًا بالقوة أو العنف، لكن إن كان لأحد الإرادة الحسنة وملتهبًا بالرغبة، فهذا أنا أدعوه".

"لقد ترك كل شيء لإرادتنا بعد النعمة التي هي من فوق، لذا وضعت عقوبات ضد الخطاة ومكافأة للفضلاء".

"يعتمد الخير علينا وعلى الله أيضًا. فنحن علينا أن نقبل الخير، فإذا ما اخترناه ينعم الله علينا بما عنده. أنه لا يسبق رغبتنا حتى لا يغتصب إرادتنا الحرة. لكن ما نكاد أن نختار حتى ينعم علينا بمعونة هائلة".

"هكذا عندما يرى سيدنا أن نفسًا ترتفع نحو الخيرات الروحية بشوق شديد وحيوية ينعم عليها بنعمته".

"لو كانت النعمة لا تنتظر ما يتحقق من جانبنا لاِنسكبت بفيض في كل النفوس، لكنها إذ تطلب ما هو من جانبنا تسكن في البعض بينما تترك البعض الآخر، ولا تظهر في البعض لأن الله يشترط أولًا الاختيار السابق".

ويعطي القديس مثالًا لتضافر عمل الله مع إرادتنا الحرة بالرسول بولس، إذ يقول: "كيف صار بولس بولس؟ هل من ذاته أو هو عمل الله؟ من عمل الله، لأنه من ذاته (إذ بإرادته سلم نفسه لله)".

_____

الحواشي والمراجع لهذه الصفحة هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت:

[42] De verb Habents.

[43] De mut. Nom PG 51: 143.

[44] In Joan. PG 49: 117.

[45] In Gen PG 53: 158, 159.

[46] Ad. Pop PG 49:66,67.

[47] In Tit. PG 62: 688.

[48] In Gen PG 63: 187.

[49] In Hebr, PG 63: 99.

[50] In Gen PG 53: 39.

[51] De Compunet PG 47: 408.

[52] De Laud Pauli PG 50: 510.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/fr-tadros-malaty/chrysostom-virtuous-life/free-will.html