St-Takla.org  >   books  >   fr-maximos-samuel  >   st-paul
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب شخصية معلمنا بولس الرسول - القس مكسيموس صموئيل

66- عقيدة الفداء والصليب في عصر بولس الرسول

 

(1) عقيدة الفداء والصليب:-

* عقيدة الفداء في المسيحية في العهد الجديد لها نفس المفهوم اليهودي القديم إنه فدانا ومات عنا على نحو ما كان الحيوان البريء يذبح ويموت نيابة عن إنسان مذنب... فالمسيح بقبوله الموت على الصليب جعل نفسه بديلًا عن الإنسان ونقلت عقوبة الخطية ومسئولياتها التي على الإنسان ووضعت على رأس المسيح " الرب وضع عليه إثم جميعنا" (أش 6:53).

 

St-Takla.org Image: Crucifix: Jesus Christ on the Cross, with Mary His Mother, and Saint John the Beloved - from St. George Church, Agouza, Giza , Egypt - October 2011 - Photograph by Michael Ghaly for St-Takla.org. صورة في موقع الأنبا تكلا: الصلبوت: السيد المسيح على الصليب، ومعه أمه القديسة مريم العذراء، والقديس الحبيب يوحنا الرسول - من صور كنيسة الشهيد مارجرجس، العجوزة، الجيزة، مصر - أكتوبر 2011 - تصوير مايكل غالي لـ: موقع الأنبا تكلا هيمانوت.

St-Takla.org Image: Crucifix: Jesus Christ on the Cross, with Mary His Mother, and Saint John the Beloved - from St. George Church, Agouza, Giza , Egypt - October 2011 - Photograph by Michael Ghaly for St-Takla.org.

صورة في موقع الأنبا تكلا: الصلبوت: السيد المسيح على الصليب، ومعه أمه القديسة مريم العذراء، والقديس الحبيب يوحنا الرسول - من صور كنيسة الشهيد مارجرجس، العجوزة، الجيزة، مصر - أكتوبر 2011 - تصوير مايكل غالي لـ: موقع الأنبا تكلا هيمانوت.

* ويؤكد ذلك بولس الرسول في قوله:-

1- " المسيح افتدانا من لعنة الناموس إذ صار لعنة لأجلنا لأنه مكتوب ملعون كل من عُلق على خشبة" (غل 13:3).

2- " الذي لم يعرف خطية صار خطية لأجلنا لنصير نحن بر الله فيه" (2 كو 21:5).

3- " أسلم نفسه لأجلنا قربانًا وذبيحة لله رائحة طيبة" (أف 2:5).

4- " ومنه أنتم بالمسيح يسوع الذي صار لنا حكمة من الله وبرًا وقداسة وفداء" (1 كو 30:1).

* ويوضح بولس الرسول فاعلية ذبيحة المسيح الفدائية الكفارية فيقول " الذي فيه لنا الفداء بدمه غفران الخطايا حسب غنى نعمته" (أف 7:1، كو 14:1).

* ويبين استمرار فاعليتها فيقول: "وليس بدم تيوس وعجول بل بدم نفسه دخل مرة واحدة إلى الأقداس فوجد فداء أبديًا" (عب 12:9).

← انظر كتب أخرى للمؤلف هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت.

St-Takla.org                     Divider   فاصل موقع سانت تكلا دوت أورج للكنيسة المسيحية

* يتصل الصليب اتصالًا وثيقًا بعقيدة الفداء:-

الصليب فخر المؤمن - الصليب قوة الله - الصليب موضوع تطلع المؤمن الدائم

 

1- الصليب فخر المؤمن:-

" وأما من جهتي فحاشا لي أن أفتخر إلا بصليب ربنا يسوع المسيح الذي به قد صُلب العالم لي وأنا للعالم" (غل 14:6).

 

2- الصليب قوة الله:-

"إن كلمة الصليب عند الهالكين جهالة، وأما عندنا نحن المخلصين فهو قوة الله... نحن نكرز بالمسيح مصلوبًا" (1 كو 18، 23).

 

3- الصليب موضوع تطلُّع المؤمن الدائم:-

" لأني لم أعزم أن أعرف شيئًا بينكم إلا يسوع المسيح وإياه مصلوبًا" (1 كو 2:2).


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/fr-maximos-samuel/st-paul/salvation.html