St-Takla.org  >   books  >   fr-boles-milad  >   sermon
 
St-Takla.org  >   books  >   fr-boles-milad  >   sermon

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب الكاهن وعظة الأحد - القس بولس ميلاد يوسف

38- نموذج استخراج موضوع قراءات الأحد الأول والثاني من هاتور

 

المثال الثاني

قراءات الأحد الأول والثاني من شهر هاتور. هذه القراءات التي تختم بإنجيل القداس عن مثل واحد وهو مثل الزارع ففي الأحد الأول مثل الزارع من إنجيل لو 8 وفى الأحد الثاني مثل الزارع من إنجيل مت 13

ولكن هناك مع هذان الإنجيلان فأن باقي قراءات اليوم تختلف لذلك فان الهدف من كل أحد مختلف وان كان الإنجيل واحد.

 

الأحد الأول من هاتور

الإنجيل من الزارع والقراءات تتكلم عن ثمرة الإنجيل أي عن الذين يسمعون الكلمة ويثمرون بالصبر أي يواظبون على عمل الخير وإتمام الوصايا واحتمال الضيقة من اجل الإنجيل لذلك فإننا نجد أن الرسائل الثلاثة تتكلم عن خدام الكلمة فالبولس يتكلم عن أجرهم السماوي (2كو 9: 1-9) وكيف أن تكون عن بركة وعز وليس عن شح "إن مَنْ يزرع بالشح فبالشح أيًا يحصد ومن يزرع بالبركات فبالبركات أيضًا تحصد"

St-Takla.org Image: Month of Hatour, the third Coptic month in the Egyptian Coptic Calendar. The word is written in Arabic, English and Coptic, with images and figures representing this month. One of this month's famous sayings: "Hatour, the father of the scattered gold", i.e. the seeds of the wheat. The name of the month comes from "Hathour" Goddess of Gifts, and you can see her image. In the cartouche there is the number of the month (3), and in the circle that is surrounded by serpents there is the number in Coptic. The verse "Sanctify fasting" is written, as the Nativity fast starts by the end of November. It lies between November and December. Finally there are images of some of the plants of this month, like: wheat stems and seeds. (Designed by Michael Ghaly for St-Takla.org) صورة في موقع الأنبا تكلا: كلمة شهر هاتور، وهو الشهر القبطي الثالث من الشهور القبطية المصرية. والكلمة مكتوبة باللغات العربية والإنجليزية والقبطية، مع صور وأشكال تعبر عن الشهر. فيوجد من الأمثال الشعبية لهذا الشهر: "هاتور أبو الدهب المنثور"، أي حبات القمح. واسم الشهر مشتق من الإلهة "حتحور" إلهة العطاء، ويوجد صورتها. وفي الخرطوش يوجد رقم الشهر (3)، وفي الدائرة المحاطة بالثعابين يوجد رقم الشهر بالقبطية. تم كتابة آية "قدسوا صوما"، حيث يبدأ صوم الميلاد في نهاية شهر نوفمبر. وهو يقع ما بين شهري نوفمبر وديسمبر. وأخيرًا يوجد بعض نباتات هذا الشهر مثل عيدان وحبوب القمح. - تصميم مايكل غالي لـ: موقع الأنبا تكلا هيمانوت

St-Takla.org Image: Month of Hatour, the third Coptic month in the Egyptian Coptic Calendar. The word is written in Arabic, English and Coptic, with images and figures representing this month. One of this month's famous sayings: "Hatour, the father of the scattered gold", i.e. the seeds of the wheat. The name of the month comes from "Hathour" Goddess of Gifts, and you can see her image. In the cartouche there is the number of the month (3), and in the circle that is surrounded by serpents there is the number in Coptic. The verse "Sanctify fasting" is written, as the Nativity fast starts by the end of November. It lies between November and December. Finally there are images of some of the plants of this month, like: wheat stems and seeds. (Designed by Michael Ghaly for St-Takla.org)

صورة في موقع الأنبا تكلا: كلمة شهر هاتور، وهو الشهر القبطي الثالث من الشهور القبطية المصرية. والكلمة مكتوبة باللغات العربية والإنجليزية والقبطية، مع صور وأشكال تعبر عن الشهر. فيوجد من الأمثال الشعبية لهذا الشهر: "هاتور أبو الدهب المنثور"، أي حبات القمح. واسم الشهر مشتق من الإلهة "حتحور" إلهة العطاء، ويوجد صورتها. وفي الخرطوش يوجد رقم الشهر (3)، وفي الدائرة المحاطة بالثعابين يوجد رقم الشهر بالقبطية. تم كتابة آية "قدسوا صوما"، حيث يبدأ صوم الميلاد في نهاية شهر نوفمبر. وهو يقع ما بين شهري نوفمبر وديسمبر. وأخيرًا يوجد بعض نباتات هذا الشهر مثل عيدان وحبوب القمح. - تصميم مايكل غالي لـ: موقع الأنبا تكلا هيمانوت

والكاثيلكون يحذر الخدام من أن يكونوا معلمين كثيرين "لا تتاح أشياء كثيرة نعثر جميعًا" (يع 3: 1-12).

أما الابركسيس `Pra[ic تبين كيف أن كلمة الخادم الأمين بطرس كانت سبب لحلول الروح القدس على السامعين من الأمم (اع 10: 37-11-1).

 

أما الأحد الثاني من هاتور

الإنجيل أيضًا من مثل الزارع ولكن ممكن أن نخرج من باقي القراءات أهداف أخرى.

لموضوع الأحد فان كانت قراءات الأحد الأول تتكلم عن ثمرة الكلمة على الأرض الجيدة، وستجد المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت في أقسام المقالات والكتب الأخرى. فإننا ممكن أن تستخرج من قراءات الأحد الثاني بركات الإنجيل أو بركات كلمة الله "فاعطى ثمرا مئة وآخر ستين وآخر ثلاثين".

ومزامير القراءات توضح ذلك

مزمور عشية "الذي يسقى الجبال من علالية من ثمرة أعمالك تشبع الأرض" (مز103).

مزمور باكر "الأرض أعطت ثمرتها. ليباركنا الله إلهنا" (مز66).

مزمور القداس "تشيع جميع شجر الحقل" (مز103).

كذلك البولس يتكلم عن بركات الإنجيل"لأن أرضا قد شربت المطر الآتي عليها مرارًا كثيرة وأنتجت عشبا صالحا للذين من أجلهم تنال بركة من الله" (عب 6: 7-15).

والكاثيلكون من (رسالة يهوذا 1: 14 -25) عن دينونة الذين يهملون كلمة الله.

أما البركسيس فيتحدث عن واجب التبشير بكلمة الله "ينبغي أن يطاع الله أكثر من الناس".

وهكذا فإننا نرى قراءتين متشابهتين في الإنجيل مختلفتين في القراءات وفى الأهداف.

وفى النهاية أطلب من الله أن يكون هذا البحث البسيط الذي بين أيديكم الطاهرة.

قد أفاد ولو بنسبة بسيطة في هذا الموضوع الجميل الكبير جدًا الذي لا يستوعبه مثل هذا البحث البسيط بل نحتاج إلى مجهودات كثيرة لنخرج الكثير من قصد الآباء الجميل في وضع هذه القراءات بهذه الصورة الرائعة المسترشدة بالروح القدس.

 

صلوا عن ابنكم

القس/ بولس ميلاد

خادم كنيسة يوحنا المعمدان بالمعادى


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/fr-boles-milad/sermon/first.html