St-Takla.org  >   books  >   fr-bishoy-fayek  >   question-3
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب عندي سؤال (الجزء الثالث) - القس بيشوي فايق

1- المقدمة

 

قد يتساءل البعض عن قيمة وأهمية تسجيل الكتاب المقدس لأحداث حروب العهد القديم؟ وما هي الفوائد الروحية المستفادة من دراستها؟

إن الإنسان كلما قرأ كلمة الله باتضاع وبقلب سليم وبتدقيق باحثًا عن المنفعة، كلما نعم بالمعرفة الإلهية التي تهبه حياة أبدية، لأنه لم تكتب كلمة من كلمات الكتاب إلا بوحي من الروح القدس، وذلك لأجل منفعة من كُتبت لأجلهم كقول الكتاب: "كُلُّ الْكِتَابِ هُوَ مُوحًى بِهِ مِنَ اللهِ، وَنَافِعٌ لِلتَّعْلِيمِ وَالتَّوْبِيخِ، لِلتَّقْوِيمِ وَالتَّأْدِيبِ الَّذِي فِي الْبِرِّ" (2تي3: 16). لقد تضمنت إجابات أسئلة هذا الكتيب بين سطوره الكثير من الفوائد الروحية. ولكننا سنلقي الضوء على بعض المبادئ المهمة التي تُعين القارئ العزيز على استنباط بعض من تلك الفوائد.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

الإعلان الإلهي في العهد القديم:

إن الله هو هو لا يتغير في طبيعته أو صفاته، فهو الرحيم والحنون في العهد القديم (كما هو في العهد الجديد)، كما ذكرنا أيضًا هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت في مواضِع أخرى. ويظهر هذا جليًّا من خلال معاملات الله مع أحبائه، أمثال إبراهيم وصموئيل وداود و... ويظهر أيضًا بوضوح من خلال شريعة الله لشعبه، واهتمامه بالفقراء والعبيد (شريعة اليوبيل الذهبي)، وتوصية شعبه برعاية، وعدم ظلم الفقير وهكذا..إن ما أعلنه الله من خلال هذه الحروب هو جانبًا آخر لا يقل أهمية عن حبه وحنانه وهو: قداسته، وعظمته، وجلاله، وقدرته، ومجده وعدالته، ودينونته للأشرار.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

St-Takla.org Image: I Have a Question (part 3), with back cover - Book cover - by Father Bishoy Fayek. صورة في موقع الأنبا تكلا: غلاف كتاب عندي سؤال (جزء 3)، مع الغلاف الخلفي - القس بيشوي فايق.

St-Takla.org Image: I Have a Question (part 3), with back cover - Book cover - by Father Bishoy Fayek.

صورة في موقع الأنبا تكلا: غلاف كتاب عندي سؤال (جزء 3)، مع الغلاف الخلفي - القس بيشوي فايق.

الله الكامل في جميع طرقه:

إن كمال الله يعني ألا تطغى فيه صفة على حساب أخرى، لأن ذلك يعني النقص، وعدم الكمال وهذا ما نعيبه على البشر... فمثلًا من كان حنونًا جدًا مع أبنائه حتى إنه لا يمكنه توبيخهم عند الخطأ، هو شخص ضعيف ومعيب.. إن إنسانًا بهذا الضعف يُلام من الناس. لقد مدح الله كل من يُدرك ويفهم معنى كماله قائلًا على فم إرميا النبي: بَلْ بِهذَا لِيَفْتَخِرَنَّ الْمُفْتَخِرُ: بِأَنَّهُ يَفْهَمُ وَيَعْرِفُنِي أَنِّي أَنَا الرَّبُّ الصَّانِعُ رَحْمَةً وَقَضَاءً وَعَدْلًا فِي الأَرْضِ، لأَنِّي بِهذِهِ أُسَرُّ، يَقُولُ الرَّبُّ" (إر9: 24). وهل يمكن أن ينضج الابن المدلل فيصبح رجلًا صالحًا؟!

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

العدالة الإلهية والمخافة وهيبة الله اللازمة لخلاصنا:

إن افترضنا أو تخيلنا الله لطيفًا محبًّا، يتغاضى عن أخطاء الناس ويسامحهم على الدوام دون أن يؤدب، أو يعاقب أحدًا، فهل كان سيشعر أحد من البشر بجسامة وخطورة خطيته؟ وما هو موقف الممالك الشريرة من ذلك الإله، هل ترتدع وتكف عن المظالم؟! ثم إذا مضت الأيام وجاء ملء الزمان، وتجسد الله ليفدي البشرية تُرى من كان سيقبل ذلك الفداء؟ وما قيمته أو ما هي قيمة غفران الخطايا؟ لقد أوجز معلمنا بولس الرسول أهمية دينونة الله للشر لخلاص البشر، والتي يعتبرها البعض قاسية قائلًا:"لأَنَّ اللهَ أَغْلَقَ عَلَى الْجَمِيعِ مَعًا فِي الْعِصْيَانِ، لِكَيْ يَرْحَمَ الْجَمِيعَ" (رو11: 32). وأيضًا بقوله: "لكِنَّ الْكِتَابَ أَغْلَقَ عَلَى الْكُلِّ تَحْتَ الْخَطِيَّةِ، لِيُعْطَى الْمَوْعِدُ مِنْ إِيمَانِ يَسُوعَ الْمَسِيحِ لِلَّذِينَ يُؤْمِنُونَ. وَلكِنْ قَبْلَمَا جَاءَ الإِيمَانُ كُنَّا مَحْرُوسِينَ تَحْتَ النَّامُوسِ، مُغْلَقًا عَلَيْنَا إِلَى الإِيمَانِ الْعَتِيدِ أَنْ يُعْلَنَ. إِذًا قَدْ كَانَ النَّامُوسُ مُؤَدِّبَنَا إِلَى الْمَسِيحِ، لِكَيْ نَتَبَرَّرَ بِالإِيمَانِ" (غل2: 22- 24).

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

الخطية الخاطئة جدًا:

إن أحكام الله بمحاربة، وتحريم بعض المدن التي ساد، وعم الشر والفساد أهلها تمامًا لم يكن هو القاعدة الثابتة في معاملات الله مع الخطاة، لأن الله لا يشاء هلاك أحد، مثلما يرجع ويحيا. لقد أظهر الله من خلال هذه الأحكام الاستثنائية بشاعة خطية عبادة الأوثان بكل فسادها وفظاعة شرورها كما لو كانت وباءً يجب نبذه وتفاديه بكل حزم. وقد ظهر جليًا للبشرية كلها من خلال عقاب الله لهؤلاء الأشرار معنى قول الوحي الإلهي: "لأَنَّ أُجْرَةَ الْخَطِيَّةِ هِيَ مَوْتٌ، وَأَمَّا هِبَةُ اللهِ فَهِيَ حَيَاةٌ أَبَدِيَّةٌ بِالْمَسِيحِ يَسُوعَ رَبِّنَا" (رو6: 32).

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

أخي القارئ العزيز:

ستجد بنعمة الرب إجابات شافية لأسئلة كثيرة يروج لها أعداء الكتاب المقدس، مستغلين عدم تعمق البعض في دراسة كلمة الله، ولكنك ستكتشف بقراءتك لهذا الكتيب أن الكتاب المقدس يُجيب بنفسه عن كل تساؤل يثيره المشككون. نرجو الصلاة ليتمجد اسم الرب من خلال هذا العمل البسيط.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/fr-bishoy-fayek/question-3/introduction.html