St-Takla.org  >   books  >   fr-athnasius-fahmy  >   st-theofan
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب القديس ثيؤفان الحبيس، من آباء روسيا - القمص أثناسيوس فهمي جورج

5- الفيلوكاليا الروسية (الدوبروتوليبي | دوبروتولويبي)

 

* DOBROTOLUBYIE, Dobrotolublye

خبرة ثيؤفان ومعرفته الواسعة بأعمال آباء الكنيسة الأولى أعطته أعظم ثمارها في تجميعه وتصنيفه الدقيق للفيلوكاليا اليونانية عام 1883 م. ليقدم خمسة مجلدات معروفة للروسيين باسم الدوبروتوليبي، وتُعتبر من أعظم الكتب الروسية على الإطلاق، ومن هنا كانت إسهامه ثيؤفان الحبيس في إثراء الروحانية الروسية تُعتبر من أهم أعماله.

St-Takla.org Image: St. Theophan the Recluse, also known as Theophan Zatvornik or Theophanes the Recluse (Russian: Феофан Затворник), (1815–1894). صورة في موقع الأنبا تكلا: القديس ثيؤفان الحبيس الروسي، يُعرف أيضًا باسم ثيوفان زاتفورنيك أو ثيئوفان، ثيئوفانيوس (1815-1894).

St-Takla.org Image: St. Theophan the Recluse, also known as Theophan Zatvornik or Theophanes the Recluse (Russian: Феофан Затворник), (1815–1894).

صورة في موقع الأنبا تكلا: القديس ثيؤفان الحبيس الروسي، يُعرف أيضًا باسم ثيوفان زاتفورنيك أو ثيئوفان، ثيئوفانيوس (1815-1894).

ولكي ندرك مدى إسهامه في نشر الفيلوكاليا، لابد أنْ نعرف أنَّ الفيلوكاليا الأصلية هي عبارة عن مجموعة نصوص يونانية لآباء الكنيسة ما بين القرن الرابع والقرن الخامس عشر، وقد جمعها في القرن الـ18 الراهب نيقوديموس الأثوسي ومكاريوس الكورنثى، ونُشرت عام 1782 م.

ثم ترجم الراهب الروسي بايسيوس Paisius مجموعة من النصوص التي وردت في الفيلوكاليا اليونانية إلى اللغة السلافية، ونشرها في موسكو عام 1793 م، وكانت هذه هي الدوبروتوليبى الصغيرة، وكان لها أثر ضخم على الروحانية الروسية، وتُرجمت إلى الروسية عام 1857 م.

ثم جاء ثيؤفان الحبيس عام 1877 م. ونشر الفيلوكاليا الروسية باسم الدوبروتوليبى، على نفقة دير القديس بانتيليمون Panteleimon وهو دير روسي في جبل أثوس Όρος Άθως، وكانت هذه الطبعة مختلفة تمامًا عن النسخة الأصلية اليونانية، لأنَّ ثيؤفان حذف بعض الصفحات وأعاد صياغة صفحات أخرى، إذ كان يعتبر ذلك نوعًا من الترجمة الحرة، وبجانب الـ1200 صفحة الموجودين في نسخة فينيسيا من الفيلوكاليا اليونانية، أضاف ثيؤفان إليها 1300 صفحة أخرى فضاعف حجمها، والمجلد الأول من هذا العمل الضخم والذي يتكون من خمسة مجلدات، نُشر عام 1877 م. ثم أُعيد طبعه أعوام 1883، 1885، 1905، 1913.

نشر ثيؤفان العديد من كتبه بنفسه، واهتمامه بطباعة ونشر هذه الكتب يعكس الجانب العملي من شخصية هذا الحبيس، وفي نصائحه لابن أخيه والذي كان يتابع أعمال الطباعة والتوزيع، كما ذكرنا أيضًا هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت في أقسام أخرى. كان ثيؤفان يظهر دراية وخبرة واسعة بالطباعة وكان يهتم بكل شيء: الكتابة، الورق، المداخل، الخطوط، الخ، وكان يكتب تعليمات واضحة بخصوص ذلك.

كما كتب "قصة الإنجيل بكلمات الإنجيليين القديسين في ترتيب متابع" وأظهر عناية خاصة به وتابع كتابته بنفسه لأنَّه كلمة الله لذا لابد ألاَّ تكون فيه أيّ أخطاء إملائية، وقد كتب لابن أخيه يوصيه أنْ يَعِد صاحب المطبعة بمكافأة إذا خرج العمل بدون أخطاء إملائية.

ويتضح اهتمامه بخدمة الفكر والنشر من قوله لأحد الخدام الذين يعملون في خدمة الكتابة:

"هل الكتابة خدمة للكنيسة أم لا؟ إذا كانت هكذا وكانت لائقة وضرورية للكنيسة لماذا تطلب أو تريد خدمة غيرها؟".


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/fr-athnasius-fahmy/st-theofan/dobrotolublye.html