St-Takla.org  >   books  >   fr-antonios-fekry  >   readings  >   katamares-fifties
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب قطمارس الخمسين يوم المقدسة - حكمة القديسين في اختيار القراءات الكنسية اليومية - القمص أنطونيوس فكري

57- يوم السبت من الأسبوع السابع

 

القراءات:

مزمور العشية:

إنجيل العشية:

مزمور باكر:

إنجيل باكر:

البولس:

(مز106: 2، 3)

(لو40:8-56)

(مز32: 5، 6)

(يو1:17-13)

(1كو1:13-4:14)

 

الكاثوليكون:

الإبركسيس:

مزمور إنجيل القداس:

إنجيل القداس:

(1يو12:2-17)

(أع15:1-26)

(مز107: 2، 3)

(يو14:17-26)

 

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

إنجيل القداس (يو14:17-26):-

 " 14- انا قد اعطيتهم كلامك و العالم ابغضهم لانهم ليسوا من العالم كما اني انا لست من العالم.

 15- لست اسال ان تاخذهم من العالم بل ان تحفظهم من الشرير.

 16- ليسوا من العالم كما اني انا لست من العالم.

 17- قدسهم في حقك كلامك هو حق.

 18- كما ارسلتني الى العالم ارسلتهم انا الى العالم.

 19- و لاجلهم اقدس انا ذاتي ليكونوا هم ايضا مقدسين في الحق.

 20- و لست اسال من اجل هؤلاء فقط بل ايضا من اجل الذين يؤمنون بي بكلامهم.

 21- ليكون الجميع واحدا كما انك أنت ايها الاب في و انا فيك ليكونوا هم ايضا واحدا فينا ليؤمن العالم انك ارسلتني.

 22- و انا قد اعطيتهم المجد الذي اعطيتني ليكونوا واحدا كما اننا نحن واحد.

 23- انا فيهم و أنت في ليكونوا مكملين الى واحد و ليعلم العالم انك ارسلتني و احببتهم كما احببتني.

 24- ايها الاب اريد ان هؤلاء الذين اعطيتني يكونون معي حيث اكون انا لينظروا مجدي الذي اعطيتني لانك احببتني قبل انشاء العالم.

 25- ايها الاب البار ان العالم لم يعرفك اما انا فعرفتك و هؤلاء عرفوا انك أنت ارسلتني.

 26- و عرفتهم اسمك و ساعرفهم ليكون فيهم الحب الذي احببتني به و اكون انا فيهم  "

الأناجيل السابقة رأينا فيها أهمية أن نمتلئ، وأن نصرخ ونطلب لنمتلئ، فماذا سنأخذ حينئذ؟

1. الآب يحفظنا من الشرير ويقدسنا في الحق.

2. بالحب الذي يسكبه فينا الروح نكون واحد، كما أن الآب والابن واحد بالحب (راجع تفسير يو 15: 9).

3. المسيح يعطينا المجد الذي أعطاه له الآب. وسنرى مجده في السماء. وندرك محبته ونحن على الأرض.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

مزمور إنجيل القداس (مز107: 3،2):-

" فأعترف لك في الشعوب يارب. وأرتل لك في الأمم. لأن رحمتك قد عظمت فوق السموات. وإلى السحاب حقك. هلليلويا  "

"فأعترف لك في الشعوب"= نعلن إيماننا ومحبتنا لله الذي أعطانا كل هذا.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

إنجيل العشية (لو40:8-56):-

"  40- و لما رجع يسوع قبله الجمع لانهم كانوا جميعهم ينتظرونه.

 41- و اذا رجل اسمه يايرس قد جاء و كان رئيس المجمع فوقع عند قدمي يسوع و طلب اليه ان يدخل بيته.

 42- لانه كان له بنت وحيدة لها نحو اثنتي عشرة سنة و كانت في حال الموت ففيما هو منطلق زحمته الجموع.

 43- و امراة بنزف دم منذ اثنتي عشرة سنة و قد انفقت كل معيشتها للاطباء و لم تقدر ان تشفى من احد.

 44- جاءت من ورائه و لمست هدب ثوبه ففي الحال وقف نزف دمها.

 45- فقال يسوع من الذي لمسني و اذ كان الجميع ينكرون قال بطرس و الذين معه يا معلم الجموع يضيقون عليك و يزحمونك و تقول من الذي لمسني.

 46- فقال يسوع قد لمسني واحد لاني علمت ان قوة قد خرجت مني.

 47- فلما رات المراة انها لم تختف جاءت مرتعدة و خرت له و اخبرته قدام جميع الشعب لاي سبب لمسته و كيف برئت في الحال.

 48- فقال لها ثقي يا ابنة ايمانك قد شفاك اذهبي بسلام.

 49- و بينما هو يتكلم جاء واحد من دار رئيس المجمع قائلا له قد ماتت ابنتك لا تتعب المعلم.

 50- فسمع يسوع و اجابه قائلا لا تخف امن فقط فهي تشفى.

 51- فلما جاء الى البيت لم يدع احدا يدخل الا بطرس و يعقوب و يوحنا و ابا الصبية و امها.

 52- و كان الجميع يبكون عليها و يلطمون فقال لا تبكوا لم تمت لكنها نائمة.

 53- فضحكوا عليه عارفين انها ماتت.

 54- فاخرج الجمع خارجا و امسك بيدها و نادى قائلا يا صبية قومي.

 55- فرجعت روحها و قامت في الحال فامر ان تعطى لتاكل.

 56- فبهت والداها فاوصاهما ان لا يقولا لاحد عما كان "

إقامة ابنة يايرس وشفاء نازفة الدم. فهذا المجد المعد لنا (إنجيل القداس) يبدأ بشفائنا وقيامتنا من موت الخطية الآن، وقيامتنا في اليوم الأخير لنذهب للمجد.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

مزمور العشية (مز106: 3،2):-

" الذين أنقذهم من أيدي أعدائهم. ومن البلدان جمعهم من المشارق والمغارب. والشمال والبحر. هلليلويا  "

"الذي أنقذهم من أيدي أعدائهم"= المرض والموت والشياطين.

"ومن البلدان جمعهم"= جمع الكنيسة من كل أنحاء العالم لنذهب للمجد. بالأمس رأينا الكنيسة تنمو وتزداد. وهنا نراها في وحدة (إنجيل القداس).

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

إنجيل باكر (يو1:17-13):-

 "  1- تكلم يسوع بهذا و رفع عينيه نحو السماء و قال ايها الاب قد اتت الساعة مجد ابنك ليمجدك ابنك ايضا.

 2- اذ اعطيته سلطانا على كل جسد ليعطي حياة ابدية لكل من اعطيته.

 3- و هذه هي الحياة الابدية ان يعرفوك أنت الاله الحقيقي وحدك و يسوع المسيح الذي ارسلته.

 4- انا مجدتك على الارض العمل الذي اعطيتني لاعمل قد اكملته.

 5- و الان مجدني أنت ايها الاب عند ذاتك بالمجد الذي كان لي عندك قبل كون العالم.

 6- انا اظهرت اسمك للناس الذين اعطيتني من العالم كانوا لك و اعطيتهم لي و قد حفظوا كلامك.

 7- و الان علموا ان كل ما اعطيتني هو من عندك.

 8- لان الكلام الذي اعطيتني قد اعطيتهم و هم قبلوا و علموا يقينا اني خرجت من عندك و امنوا انك أنت ارسلتني.

 9- من اجلهم انا اسال لست اسال من اجل العالم بل من اجل الذين اعطيتني لانهم لك.

 10- و كل ما هو لي فهو لك و ما هو لك فهو لي و انا ممجد فيهم.

 11- و لست انا بعد في العالم و اما هؤلاء فهم في العالم و انا اتي اليك ايها الاب القدوس احفظهم في اسمك الذين اعطيتني ليكونوا واحدا كما نحن.

 12- حين كنت معهم في العالم كنت احفظهم في اسمك الذين اعطيتني حفظتهم و لم يهلك منهم احد الا ابن الهلاك ليتم الكتاب.

 13- اما الان فاني اتي اليك و اتكلم بهذا في العالم ليكون لهم فرحي كاملا فيهم "

في صلاة المسيح الشفاعية الأخيرة نرى الآب يعطينا حياة أبدية. وهذه الحياة الأبدية هي في معرفته أي بالإتحاد معه. كنا للآب وأعطانا للابن لنكون جسد الابن. والمسيح يطلب من الآب أن يحفظنا في اسمه لنكون واحدًا. فلا إتحاد معه ونحن في شقاق.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

مزمور باكر (مز32: 6،5):-

 " امتلأت الأرض من رحمة الرب. بكلمة الرب تشددت السموات. وبروح فيه كل قواتها. هلليلويا "

"إمتلأت الأرض من رحمة الرب"= الآب يريد لنا حياة أبدية، والابن يموت ويقوم ليعطينا حياته. والروح القدس يثبتنا في هذه الحياة. "بكلمة الرب تشددت السموات"= فمن يشدد السموات قادر أن يحفظنا ويشددنا في اسمه القدوس.

← اضغط هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت لباقي شرح القطمارسات: قطمارس الأيام - قطمارس الآحاد - قطمارس صوم يونان - قطمارس الصوم الكبير - قطمارس أسبوع الآلام - قطمارس الخمسين المقدسة.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

البولس (1كو1:13-4:14):-

(1كو1:13-13)

 "  1- ان كنت اتكلم بالسنة الناس و الملائكة و لكن ليس لي محبة فقد صرت نحاسا يطن او صنجا يرن.

 2- و ان كانت لي نبوة و اعلم جميع الاسرار و كل علم و ان كان لي كل الايمان حتى انقل الجبال و لكن ليس لي محبة فلست شيئا.

 3- و ان اطعمت كل اموالي و ان سلمت جسدي حتى احترق و لكن ليس لي محبة فلا انتفع شيئا.

 4- المحبة تتانى و ترفق المحبة لا تحسد المحبة لا تتفاخر و لا تنتفخ.

 5- و لا تقبح و لا تطلب ما لنفسها و لا تحتد و لا تظن السوء.

 6- و لا تفرح بالاثم بل تفرح بالحق.

 7- و تحتمل كل شيء و تصدق كل شيء و ترجو كل شيء و تصبر على كل شيء.

 8- المحبة لا تسقط ابدا و اما النبوات فستبطل و الالسنة فستنتهي و العلم فسيبطل.

 9- لاننا نعلم بعض العلم و نتنبا بعض التنبوء.

 10- و لكن متى جاء الكامل فحينئذ يبطل ما هو بعض.

 11- لما كنت طفلا كطفل كنت اتكلم و كطفل كنت افطن و كطفل كنت افتكر و لكن لما صرت رجلا ابطلت ما للطفل.

 12- فاننا ننظر الان في مراة في لغز لكن حينئذ وجها لوجه الان اعرف بعض المعرفة لكن حينئذ ساعرف كما عرفت.

 13- اما الان فيثبت الايمان و الرجاء و المحبة هذه الثلاثة و لكن اعظمهن المحبة. "

(1كو1:14-4)

" 1- اتبعوا المحبة و لكن جدوا للمواهب الروحية و بالاولى ان تتنباوا.

 2- لان من يتكلم بلسان لا يكلم الناس بل الله لان ليس احد يسمع و لكنه بالروح يتكلم باسرار.

 3- و اما من يتنبا فيكلم الناس ببنيان و وعظ و تسلية.

 4- من يتكلم بلسان يبني نفسه و اما من يتنبا فيبني الكنيسة  "

هو عن المحبة. فعلامة شفاء طبيعتنا أن نمتلئ محبة لله ولكل إنسان وهذه من ثمار الروح. لكن لنجاهد لتكون لنا مواهب نخدم بها الله.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

الكاثوليكون (1يو12:2-17):-

"  12- اكتب اليكم ايها الاولاد لانه قد غفرت لكم الخطايا من اجل اسمه.

 13- اكتب اليكم ايها الاباء لانكم قد عرفتم الذي من البدء اكتب اليكم ايها الاحداث لانكم قد غلبتم الشرير اكتب اليكم ايها الاولاد لانكم قد عرفتم الاب.

 14- كتبت اليكم ايها الاباء لانكم قد عرفتم الذي من البدء كتبت اليكم ايها الاحداث لانكم اقوياء و كلمة الله ثابتة فيكم و قد غلبتم الشرير.

 15- لا تحبوا العالم و لا الاشياء التي في العالم ان احب احد العالم فليست فيه محبة الاب.

 16- لان كل ما في العالم شهوة الجسد و شهوة العيون و تعظم المعيشة ليس من الاب بل من العالم.

 17- و العالم يمضي و شهوته و اما الذي يصنع مشيئة الله فيثبت الى الابد "

من امتلأ محبة لله لا يحب العالم ولا يريده بل فقط يحيا ليمجد الله ويخدمه.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

الإبركسيس (أع15:1-26):-

" 15- و في تلك الايام قام بطرس في وسط التلاميذ و كان عدة اسماء معا نحو مئة و عشرين فقال.

 16- ايها الرجال الاخوة كان ينبغي ان يتم هذا المكتوب الذي سبق الروح القدس فقاله بفم داود عن يهوذا الذي صار دليلا للذين قبضوا على يسوع.

 17- اذ كان معدودا بيننا و صار له نصيب في هذه الخدمة.

 18- فان هذا اقتنى حقلا من اجرة الظلم و اذ سقط على وجهه انشق من الوسط فانسكبت احشاؤه كلها.

 19- و صار ذلك معلوما عند جميع سكان اورشليم حتى دعي ذلك الحقل في لغتهم حقل دما اي حقل دم.

 20- لانه مكتوب في سفر المزامير لتصر داره خرابا و لا يكن فيها ساكن و لياخذ وظيفته اخر.

 21- فينبغي ان الرجال الذين اجتمعوا معنا كل الزمان الذي فيه دخل الينا الرب يسوع و خرج.

 22- منذ معمودية يوحنا الى اليوم الذي ارتفع فيه عنا يصير واحد منهم شاهدا معنا بقيامته.

 23- فاقاموا اثنين يوسف الذي يدعى برسابا الملقب يوستس و متياس.

 24- و صلوا قائلين ايها الرب العارف قلوب الجميع عين أنت من هذين الاثنين ايا اخترته.

 25- لياخذ قرعة هذه الخدمة و الرسالة التي تعداها يهوذا ليذهب الى مكانه.

 26- ثم القوا قرعتهم فوقعت القرعة على متياس فحسب مع الاحد عشر رسولا  "

رأينا في إنجيل القداس ما يريد المسيح أن يعطيه لنا. وهنا نرى نصيب من ينشق عن الكنيسة الواحدة وهو يهوذا. هذا نصيب الرافضين الذين لم يحبوا المسيح وخرجوا عن الكنيسة الواحدة الوحيدة.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا







External ads إعلانات خارجية



https://st-takla.org/books/fr-antonios-fekry/readings/katamares-fifties/week-7-saturdsy.html