St-Takla.org  >   books  >   anba-metaos  >   pope-mattheos
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب تاريخ القديس البابا متاؤس الأول - الأنبا متاؤس

31- قيام الأمراء باضطهاد البابا متاؤس الأول وفشلهم في أيام السلطان الناصر فرج

 

الحادث الأول:

St-Takla.org Image: Coptic icon of Saint Reweiss with His Holiness Pope Methaos 87, donated by The Rise of the Churches Coptic Orthodox Assoc. in Egypt (1665 m./1949 approx.), by Sadek Farag - from St. Reweiss Church, Abbassia, Cairo, Egypt - October 2011 - Photograph by Michael Ghaly for St-Takla.org صورة في موقع الأنبا تكلا: أيقونة أنبا رويس مع البابا الأنبا متاؤس البطريرك 87، مقدمة من جمعة نهضة الكنائس القبطية الأرثوذكسية المركزية بمصر (غالبًا سنة 1665 ش. - 1949 م.)، رسم الفنان صادق فرج - فن قبطي - من صور كنيسة الأنبا رويس، بالكاتدرائية بالعباسية، القاهرة، مصر - أكتوبر 2011 - تصوير مايكل غالي لـ: موقع الأنبا تكلا هيمانوت

St-Takla.org Image: Coptic icon of Saint Reweiss with His Holiness Pope Methaos 87, donated by The Rise of the Churches Coptic Orthodox Assoc. in Egypt (1665 m./1949 approx.), by Sadek Farag - from St. Reweiss Church, Abbassia, Cairo, Egypt - October 2011 - Photograph by Michael Ghaly for St-Takla.org

صورة في موقع الأنبا تكلا: أيقونة أنبا رويس مع البابا الأنبا متاؤس البطريرك 87، مقدمة من جمعة نهضة الكنائس القبطية الأرثوذكسية المركزية بمصر (غالبًا سنة 1665 ش. - 1949 م.)، رسم الفنان صادق فرج - فن قبطي - من صور كنيسة الأنبا رويس، بالكاتدرائية بالعباسية، القاهرة، مصر - أكتوبر 2011 - تصوير مايكل غالي لـ: موقع الأنبا تكلا هيمانوت

وبعد انتقال السلطان برقوق من هذا العالم قام الأمير سودون من أمراء المماليك على المسيحيين وشن غارة عليهم بوطأة شديدة فدبر ذات مرة مع المعاندين كمينا صعبا واتفقوا جميعًا على رَمي المسيحيين في ذلك الكمين، كما ذكرنا أيضًا هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت في أقسام أخرى. فلما كشف الرب للبابا متاؤس أمر هذه المكيدة قام لساعته وخرج خفية من قلايته ومضى إلى بيعة الشهيد مرقوريوس أبى سيفين وحبس ذاته فيها مدة سبعة أيام وسبع ليالي وهو مداوم على الصلاة بلا انقطاع سائلًا المولى تعالى أن يخلص شعبه من هذه المكيدة فرأى في الرؤيا السيدة العذراء مريم تحدثه قائلة له: "إن الله قبل طلبته في خلاص الشعب وأبطل مؤامرة المعاندين السيئة" حينئذ ابتهج قلب هذا الأب وفرح فرحا عظيما وخرج في اليوم السابع مثل ملاك الله وتدبير من الله تعالى أرسل الأمير سودون يطلب حضور البطريرك عنده في ذلك اليوم وصار يخاطبه بما أضمره للشعب من الحوادث الرديئة الصعبة ومن جملتها أنه أراد أن لبس النسوة الأزارات الزرقاء وغير ذلك. فامتلأ البابا من روح الله وقال له: "من من الأمراء الذين تقدموك فعلوا هكذا مع الرعية؟ أو من من البطاركة رضى أن يشهر بنات شعبه ويجعلهن عارا أو أضحوكة لصغار عوام الناس؟ ولكن الحق أقول ك أيها الأمير أنك متى أشهرت بواحدة من بنات شعبي أنا لا أبرج أن أطلق الخراب والتشهير في بلادكم من أطراف الحبشة إلى أقاصي مصر. وأنا أخبرك أيها الأمير أن النصارى ليسوا بغير ملوك الأرض ولا سلاطين مسيحيين ينظرون في تسلطكم عليهم" فامتلأ الأمير خوفًا وأطلق سراح الأب ولم يعد يخاطبه بشيء حتى تعجب الشعب من شجاعة البابا البطريرك وقوة أقدامه وسداد إجابته وقدموا الشكر لله تعالى على خلاصهم من هذه التجارب والمحن بشفاعة القديسة العذراء مريم والدة الإله معينة الملتجئين إليها فكانت تساعد البابا في كل أعماله الطيبة كما شهد له بذلك القديس رويس.

ومن عادة هذا البابا القديس انه كان لا يقدم على عمل أي شيء أو يتحرك في شيء حتى يقف أمام أيقونة سيدتنا القديسة مريم العذراء والدة الإله ويسألها فيه وكانت تظهر له وتخاطبه من الصورة المقدسة كما قرر ذلك حقا القديس الطاهر رويس الذي كان يلازمه في قلايته عندما سأله الشعب ذات يوم أن يذكرهم فأجابهم قائلًا: "مَنْ أكون أنا يا أولادي حتى تسألوني أن أذكركم، بل أسألوا أبانا القديس البطريرك الذي تهر له سيدة البشر وتخاطبه من أيقونتها الطاهرة وتخبره بأسرار عجيبة وتساعده في كل أموره فاسألوه هو أن يذكركم في صلواته" فتعجب السامعون من كلام القديس رويس الذي شهادته هي حق ومجدوا الله الرؤوف بعباده...

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

الحادث الثاني:

وفي دفعة تكلم أحد الأمراء مع الملك والقضاة أن لا يبقوا نصرانيًا على الأرض في مصر. فقام البابا متاؤس البطريرك وصلى مستنجدًا بشفاعة الشهيد القديس مار جرجس قائلًا: "أسألك يا شهيد الله يا مار جرجس أن تتصرف مع هذا الأمير". ولم يتمم البابا توسلاته حتى انتقم الله منه لشناعة مكيدته فقدم له أعوانه كأسا مملوءة سُمَّا قاتلًا فشربها وهو لا يعلم بما دبروه له بمكر وحيطة ومات لساعته ميتة شنيعة وانتقم الله منه لسوء تدبيره ضد شعب الله الوديع.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

الحادث الثالث:

وفي دفعة ثالثة اشتد غضب البابا متاؤس على أمير آخر من أمراء مصر يسمى أوزيك لفظاعة أعماله فأقام ستة أيام وست ليالي مداومًا على الصلاة متوسلًا بشفاعة رئيس الملائكة ميخائيل الطاهر ليخلص الشعب من نيره فلما انتهى اليوم السادس ولم يسمع عن ذلك الأمير خيرًا أرسل أحد تلاميذه ليستطلع أخباره. فوجد التلميذ ذلك الأمير على باب داره والناس يستغيثون قائلين: "إن هذا الأمير له ستة أيام معذبًا من طعنة في جنبه إلى أن ملت في هذا اليوم". فطار التلميذ نحو معلمه وأطلعه على جلية الأمر فتعجب البابا وأعطى المجد لله والشكر لرئيس الملائكة ميخائيل الذي لم يخيب رجاءه للخلاص من هذا الأمير الظالم.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا







External ads إعلانات خارجية



https://st-takla.org/books/anba-metaos/pope-mattheos/princes.html