St-Takla.org  >   books  >   anba-macarious  >   eternal-life
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب الحياة الأبدية - الأنبا مكاريوس الأسقف العام بالمنيا

14- هل يتنافى ذلك مع محبة الله ورأفته؟

 

St-Takla.org Image: A young man looking unto the heavens, with Angels on the sky, and a Church behind - Coptic art صورة في موقع الأنبا تكلا: شاب ينظر إلى السموات (رجل ينظر إلى السماوات)، مع ملائكة في السماء، و كنيسة خلفه - فن قبطي

St-Takla.org Image: A young man looking unto the heavens, with Angels on the sky, and a Church behind - Coptic art

صورة في موقع الأنبا تكلا: شاب ينظر إلى السموات (رجل ينظر إلى السماوات)، مع ملائكة في السماء، و كنيسة خلفه - فن قبطي

كلا بالطبع، فإن شرور الخاطئ وعدم توبته هي التي تقوده كما قلنا سابقًا إلي ذلك المصير، وكما تدخل جميع المواد إلي النار فتختبر جميعًا هكذا القانون الذي وضعه الله: "إِنْ شئتُمْ وَسَمِعْتُمْ تَأْكُلُونَ خَيْرَ الأَرْضِ. وَإِنْ أَبَيْتُمْ وَتَمَرَّدْتُمْ تُؤْكَلُونَ بِالسَّيْفِ». لأَنَّ فَمَ الرَّبِّ تَكَلَّمَ" (أشعياء 1: 19 & 20) ثم هل يحسب عدلًا أن يساوي الله بين شخص جاهد طوال حياته وربما بذل دمه من أجل المسيح وشخص آخر عاش في الخطية مستخفًا بكل قانون ووصية وربما سبَب لكثيرين الأذى!. إن الذي يتنافى مع طبيعة الله كمحب هو أن يُهلك بارًا!! أو ينتقم من صالح...

لقد ألتمس الله للإنسان مخرجًا من حكم الموت الذي وقع عليه من جراء الخطية ومات عنه وترك له الوصايا في الكتب المقدسة والتحذيرات، كما ذكرنا أيضًا هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت في أقسام أخرى. ووهبه سبل الخلاص وأعطاه نفسه طعامًا روحيًا من خلال الإفخارستيا، ثم يقف الله ليتساءل "احْكُمُوا بَيْنِي وَبَيْنَ كَرْمِي. مَاذَا يُصْنَعُ أَيْضًا لِكَرْمِي وَأَنَا لَمْ أَصْنَعْهُ لَهُ؟" (أشعياء 5: 1-7) حيث يعني هذا التساؤل الأخير أن جزاء الأشرار سيكون عادلًا إزاء أعمالهم ورفضهم كل ما قدمه الله لهم.

هذا وقد أعطي أحد الوعاظ تصورًا في هذا الإطار فقال:

لنتخيّل أن جميع الذين سيموتون اليوم وُهبوا من الله -بشكل خاص- أن يدخلوا الفردوس بمن فيهم الأشرار، وحدث أن مات أحد هؤلاء الأشرار نتيجة انفعال طارئ أثناء متابعته لمباراة في الكرة، وبموجب هذا الغرض سوف يدخل الفردوس... غير أنه لن يجد هناك ما اعتاد عليه... فقد يجد التسبيح والصلاة والجو المشحون بالقداسة والبر.. وبالتالي سيجد نفسه غريبًا عن المكان. وربما طلب أن يمضي إلي الجحيم ليتقابل مع من يعرفهم وعاش بينهم!! أنه لن يتعرف علي الشهداء والقديسين بينما سيتعرف بسهولة علي اللصوص والأشرار والقتلة... لقد طلبت الشياطين من السيد المسيح أن يسمح لها بالدخول في الخنازير، وألحت في الطلب لتجد راحتها فيها، وكانت تشعر بالعذاب وهي أمام المسيح (لوقا 8: 36-39) هكذا يطلب الأشرار الاختفاء من وجه المسيح ولن يحتملوا نوره، ويقولون "يَقُولُونَ لِلْجِبَالِ: اسْقُطِي عَلَيْنَا! وَلِلآكَامِ: غَطِّينَا!" (لوقا 23: 30).


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/anba-macarious/eternal-life/care.html