St-Takla.org  >   books  >   anba-bishoy  >   ruth
 
St-Takla.org  >   books  >   anba-bishoy  >   ruth

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب راعوث الموآبية - الأنبا بيشوي

38- التطلع إلى الميراث الأبدي

 

St-Takla.org Image: Orpah returns, bur Ruth stays with Naomi (Ruth 1:14-18) صورة في موقع الأنبا تكلا: عرفة ترحل وراعوث تبقى مع نعمي (راعوث 1: 14-18)

St-Takla.org Image: Orpah returns, bur Ruth stays with Naomi (Ruth 1:14-18)

صورة في موقع الأنبا تكلا: عرفة ترحل وراعوث تبقى مع نعمي (راعوث 1: 14-18)

كل هذه كانت رموز تمهد لمجيء المسيح مشتهى الأجيال. وعند مجيء المخلص كان لابد لليهود أن ينطلقوا من التمسك بالأرض إلى التمسك بالسماء، ولذلك فإن كان يشوع بن نون شق لهم نهر الأردن ليعبروا ويدخلوا إلى أرض الميعاد ليمتلكوها. لكن المسيح الرب يسوع عندما دخل إلى نهر الأردن لم يشق الماء إنما شق السماء "وَلِلْوَقْتِ وَهُوَ صَاعِدٌ مِنَ الْمَاءِ رَأَى السَّمَاوَاتِ قَدِ انْشَقَّتْ وَالرُّوحَ مِثْلَ حَمَامَةٍ نَازِلًا عَلَيْهِ" (مر1: 10).

وبهذا أوضح لنا أنه بمجيئه صار العبور بدلًا من أن يكون من الضفة الشرقية إلى الضفة الغربية للأردن، صار العبور إلى فوق: من الأرض إلى السماء. ولا يرجع الإنسان بعد دخوله إلى ملكوت السماوات، إلى الأرض مرة أخرى. فقد انتهى موضوع ميراث الأرض الذي كان رمزًا للميراث الأبدي. هذا ما يرمز إليه السلم الذي رآه أب الآباء يعقوب منصوبًا على الأرض ورأسه يمس السماء والرب واقف عليه بمجد والملائكة صاعدة ونازلة، وقال ما هذا إلا باب السماء. (انظر تك28: 12- 15).


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/anba-bishoy/ruth/inheritance.html