St-Takla.org  >   books  >   anba-bishoy  >   resurrection-lights
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب أنوار القيامة - الأنبا بيشوي

7- نور الحقيقة

 

St-Takla.org Image: Coloring picture of Resurrection of the Lord Jesus Christ from the dead on the third day - Courtesy of "Encyclopedia of the Bible Coloring Images" صورة في موقع الأنبا تكلا: صورة تلوين لقيامة الرب يسوع المسيح من بين الاموات فى اليوم الثالث - موضوعة بإذن: موسوعة صور الكتاب المقدس للتلوين

St-Takla.org Image: Coloring picture of Resurrection of the Lord Jesus Christ from the dead on the third day - Courtesy of "Encyclopedia of the Bible Coloring Images"

صورة في موقع الأنبا تكلا: صورة تلوين لقيامة الرب يسوع المسيح من بين الاموات فى اليوم الثالث - موضوعة بإذن: موسوعة صور الكتاب المقدس للتلوين

عندما ظهر السيد المسيح لتلاميذه بعد القيامة، لم يشأ أن يكون ظهوره بهيئة مثل منظره المنير جدًا على جبل التجلي، لكنه ظهر بصورة تؤكد لهم أن الذي قام من الأموات هو جسد حقيقي، ولذلك قال لهم المسوا الجراحات الموجودة في جسدي لتتأكدوا.. في حين أن الملاك الذي ظهر عند القبر قبل ظهور السيد المسيح للتلاميذ كان بصورة نورانية عجيبة جدًا أزعجت الحراس "وَكَانَ مَنْظَرُهُ كَالْبَرْقِ وَلِبَاسُهُ أَبْيَضَ كَالثَّلْجِ. فَمِنْ خَوْفِهِ ارْتَعَدَ الْحُرَّاسُ وَصَارُوا كَأَمْوَاتٍ" (مت28: 3، 4)، ولكن السيد المسيح اختار أن لا يظهر بهذه الصورة شديدة النورانية لكي لا يظنوا أن كائنًا آخر غريبًا قد أتى إليهم من السماء وليس هو المسيح الذي ولد من العذراء مريم وصلب وقام من الأموات..

النور الذي نتعارف عليه هنا؛ هو نور الحقيقة، وليس مجرد رؤية نور مبهج. لقد كان من الممكن أن يظهر السيد المسيح بنور أقوى من البرق الذي ظهر به ملاك القيامة لكنه تعمّد أن يجعل التركيز هنا على نور الحقيقة، فلهذا عندما يقول يوحنا الرسول "فَإِنَّ الْحَيَاةَ أُظْهِرَتْ، وَقَدْ رَأَيْنَا وَنَشْهَدُ وَنُخْبِرُكُمْ بِالْحَيَاةِ الأَبَدِيَّةِ الَّتِي كَانَتْ عِنْدَ الآبِ وَأُظْهِرَتْ لَنَا" (1يو1: 2) فهو يريد أن يقدّم إشراقة الحياة الجديدة كحقيقة تلامس معها يوحنا كأحد الرسل، ولذلك قال: "الَّذِي سَمِعْنَاهُ، الَّذِي رَأَيْنَاهُ بِعُيُونِنَا، الَّذِي شَاهَدْنَاهُ، وَلَمَسَتْهُ أَيْدِينَا" (1يو1: 1).

بهذا أوضح وجود النور الذي يسمى نور الحقيقة، ليس هو مجرد النور الذي يعبّر عن البهاء أو المجد، بمعنى أنه نور ساطع أو نور مثل البرق..


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/anba-bishoy/resurrection-lights/truth.html