St-Takla.org  >   books  >   anba-bishoy  >   reply-to-fr-matta-el-meskeen
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب بيان بالكتب وفهرس الأخطاء الواردة فيها ومعها ردود مختصرة الخاصة بكتب مؤلف مشهور منسوب لكنيستنا تم حصر أخطاء عقائدية شديدة فيها حتى الآن (الرد على الأخطاء العقائدية في تعاليم وكتب الأب متى المسكين) - الأنبا بيشوي

 124- المسيح يرتجف خوفًا لئلا يلين قلب الوالي

 

St-Takla.org Image: Behold the man (Ecce Homo: what Pilate said while Jesus Christ was wearing the crown of thorns and the purple robe.) (John 19:5), oil on canvas, between 1639-1640, painting by Guido Reni (1575–1642) - Height: 60 cm (23.6 in); Width: 45 cm (17.7 in) - The Louvre Museum (Musée du Louvre), Paris, France - Photograph by Michael Ghaly for St-Takla.org, October 11-12, 2014 صورة في موقع الأنبا تكلا: هوذا الإنسان (انظروا الرجل: قول بيلاطس عن السيد المسيح يسوع وهو حامل إكليل الشوك وثوب الأرجوان) (يوحنا 19: 5)، زيت على قماش، في الفترة ما بين 1639-1640، رسم الفنان جويدو ريني (1575–1642)، مقاس 60×45 سم. - صور متحف اللوفر (اللوڤر)، باريس، فرنسا - تصوير مايكل غالي لموقع الأنبا تكلاهيمانوت، 11-12 أكتوبر 2014

St-Takla.org Image: Behold the man (Ecce Homo: what Pilate said while Jesus Christ was wearing the crown of thorns and the purple robe.) (John 19:5), oil on canvas, between 1639-1640, painting by Guido Reni (1575–1642) - Height: 60 cm (23.6 in); Width: 45 cm (17.7 in) - The Louvre Museum (Musée du Louvre), Paris, France - Photograph by Michael Ghaly for St-Takla.org, October 11-12, 2014

صورة في موقع الأنبا تكلا: هوذا الإنسان (انظروا الرجل: قول بيلاطس عن السيد المسيح يسوع وهو حامل إكليل الشوك وثوب الأرجوان) (يوحنا 19: 5)، زيت على قماش، في الفترة ما بين 1639-1640، رسم الفنان جويدو ريني (1575–1642)، مقاس 60×45 سم. - صور متحف اللوفر (اللوڤر)، باريس، فرنسا - تصوير مايكل غالي لموقع الأنبا تكلاهيمانوت، 11-12 أكتوبر 2014

أخطاء في كتاب "يوم الصليب يوم القضاء، ويوم البراءة":

 

المسيح يرتجف خوفًا لئلا يلين قلب الوالي:

 

* "المسيح يرتجف خوفًا من ألا يتم الصلب. ارتجف قلب المسيح لأنه إذا تم مسعى بيلاطس لضاع الصليب... كان يدعو في قلبه ألا يلين هذا الوالي" (كتاب "يوم الصليب يوم القضاء، ويوم البراءة" - صفحة 21).

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

الرد: هل كان داود الذي كتب "ثَقَبُوا يَدَيَّ وَرِجْلَيَّ" (مز 22: 16) أكثر إيمانًا من السيد المسيح لأنه كتب ذلك بصيغة الماضي، مما يدل على أنه كان واثقًا من حدوث القيامة، أما المسيح فلم يكن واثقًا؟ وقد قال معلمنا بطرس الرسول عن داود النبي: "سَبَقَ فَرَأَى وَتَكَلَّمَ عَنْ قِيَامَةِ الْمَسِيحِ، أَنَّهُ لَمْ تُتْرَكْ نَفْسُهُ فِي الْهَاوِيَةِ وَلاَ رَأَى جَسَدُهُ فَسَادًا" (أع 2: 31).  فهل داود النبي يرى المسيح القائم والمسيح نفسه غير واثق من هذه الحقيقة؟!!؟

والسيد المسيح نفسه قال لبيلاطس "لَمْ يَكُنْ لَكَ عَلَيَّ سُلْطَانٌ الْبَتَّةَ، لَوْ لَمْ تَكُنْ قَدْ أُعْطِيتَ مِنْ فَوْقُ. لِذلِكَ الَّذِي أَسْلَمَنِي إِلَيْكَ لَهُ خَطِيَّةٌ أَعْظَمُ" (يو 19: 11).

وقال: "لَيْسَ لأَحَدٍ حُبٌّ أَعْظَمُ مِنْ هذَا: أَنْ يَضَعَ أَحَدٌ نَفْسَهُ لأَجْلِ أَحِبَّائِهِ" (يو 15: 13).

وقال عن نفسه: "لَيْسَ أَحَدٌ يَأْخُذُهَا مِنِّي، بَلْ أَضَعُهَا أَنَا مِنْ ذَاتِي. لِي سُلْطَانٌ أَنْ أَضَعَهَا وَلِي سُلْطَانٌ أَنْ آخُذَهَا أَيْضًا. هذِهِ الْوَصِيَّةُ قَبِلْتُهَا مِنْ أَبِي" (يو 10: 18).

وقال مرات كثيرة أنه يتألَّم ويُقْتَل وفي اليوم الثالث يقوم:

"مِنْ ذلِكَ الْوَقْتِ ابْتَدَأَ يَسُوعُ يُظْهِرُ لِتَلاَمِيذِهِ أَنَّهُ يَنْبَغِي أَنْ يَذْهَبَ إِلَى أُورُشَلِيمَ وَيَتَأَلَّمَ كَثِيرًا مِنَ الشُّيُوخِ وَرُؤَسَاءِ الْكَهَنَةِ وَالْكَتَبَةِ، وَيُقْتَلَ، وَفِي الْيَوْمِ الثَّالِثِ يَقُومَ" (مت 16: 21).

"لأَنَّهُ كَانَ يُعَلِّمُ تَلاَمِيذَهُ وَيَقُولُ لَهُمْ: «إِنَّ ابْنَ الإِنْسَانِ يُسَلَّمُ إِلَى أَيْدِي النَّاسِ فَيَقْتُلُونَهُ. وَبَعْدَ أَنْ يُقْتَلَ يَقُومُ فِي الْيَوْمِ الثَّالِثِ" (مر 9: 31).

"إِنَّهُ يَنْبَغِي أَنَّ ابْنَ الإِنْسَانِ يَتَأَلَّمُ كَثِيرًا، وَيُرْفَضُ مِنَ الشُّيُوخِ وَرُؤَسَاءِ الْكَهَنَةِ وَالْكَتَبَةِ، وَيُقْتَلُ، وَفِي الْيَوْمِ الثَّالِثِ يَقُومُ" (لو 9: 22).


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا







External ads إعلانات خارجية



https://st-takla.org/books/anba-bishoy/reply-to-fr-matta-el-meskeen/fear.html