St-Takla.org  >   books  >   anba-bishoy  >   abraham
 
St-Takla.org  >   books  >   anba-bishoy  >   abraham

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب إبراهيم أبو الآباء - الأنبا بيشوي

9- بنى مذبحًا للرب الذي ظهر له

 

St-Takla.org Image: Then he built an altar to God to worship the Lord in this new place he and his family were living. (Genesis 13: 18) - "Abram (Abraham) and Lot separate" images set (Genesis 13): image (14) - Genesis, Bible illustrations by James Padgett (1931-2009), published by Sweet Media صورة في موقع الأنبا تكلا: "فنقل أبرام خيامه وأتى وأقام عند بلوطات ممرا التي في حبرون، وبنى هناك مذبحا للرب" (التكوين 13: 18) - مجموعة "إبرام "إبراهيم" ولوط يفترقا" (التكوين 13) - صورة (14) - صور سفر التكوين، رسم جيمز بادجيت (1931-2009)، إصدار شركة سويت ميديا

St-Takla.org Image: Then he built an altar to God to worship the Lord in this new place he and his family were living. (Genesis 13: 18) - "Abram (Abraham) and Lot separate" images set (Genesis 13): image (14) - Genesis, Bible illustrations by James Padgett (1931-2009), published by Sweet Media

صورة في موقع الأنبا تكلا: "فنقل أبرام خيامه وأتى وأقام عند بلوطات ممرا التي في حبرون، وبنى هناك مذبحا للرب" (التكوين 13: 18) - مجموعة "إبرام "إبراهيم" ولوط يفترقا" (التكوين 13) - صورة (14) - صور سفر التكوين، رسم جيمز بادجيت (1931-2009)، إصدار شركة سويت ميديا

قال له الله: لا تخف يا إبراهيم من هؤلاء الكنعانيين وما عندهم من عظمة وتشامخ. لا تخف فإن هذه الأرض سوف تتقدس وتتخصص لعبادتي. هكذا يقول الكتاب: "َظَهَرَ الرَّبُّ لأَبْرَامَ وَقَالَ: لِنَسْلِكَ أُعْطِي هَذِهِ الأَرْضَ. فَبَنَى هُنَاكَ مَذْبَحًا لِلرَّبِّ الَّذِي ظَهَرَ لَهُ" (تك12: 7).

وعندما ظهر الرب لإبراهيم تبددت مخاوفه، وعندما قال له "لِنَسْلِكَ أُعْطِي هَذِهِ الأَرْضَ". فهم أن العبادة الوثنية سوف تنتهي، فقام فرحًا وبنى مذبحًا للرب وقدّم عليه ذبائح.

وفى كل مكان ذهب إليه إبراهيم كان يبنى مذبحًا للرب، وكان يسمى هذا المذبح على اسم الرب، وأحيانًا يسمى المكان على اسم المذبح، ولما كان إبراهيم يرتحل من هذا المكان يظل المذبح قائمًا شاهدًا وتذكارًا أبديًا.

وكل من يأتي إلى هذا المكان يعرف أن فيه ظهر الرب لإبراهيم، وفيه أعطى الوعد لإبراهيم، فيقوم بترميم المذبح، ويقدم هو أيضًا الذبائح، وستجد المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت في أقسام المقالات والكتب الأخرى. فصار المذبح ليس فقط مكانًا لتقديم الذبيحة، ولكنه شاهد مستمر على العلاقة الدائمة بين الله والإنسان. كان المذبح هو الرباط الذي يربط الإنسان بالله.

إن كان الرب قد ظهر لإبراهيم وأعطاه وعدًا، فكيف يقدم إبراهيم الشكر لله، كيف يقدم اعترافًا بفضل الله، كيف يقدم عربونًا أو برهانًا على الإيمان، كيف يدخل في شركة الحياة مع الله؟ يقول الكتاب: "فَبَنَى هُنَاكَ مَذْبَحًا لِلرَّبِّ الَّذِي ظَهَرَ لَهُ" (تك12: 7). لكن.. لماذا الذبيحة والمذبح؟!. ألا يكفى  التعبير بكلمات الشكر؟

نجيب: كلا.. ليست هناك عبادة مقبولة أمام الله إلا من خلال الذبيحة، وبدون الذبيحة لا يقبل الله صلاة ولا يقبل عبادة، ولا يجد الإنسان قبولًا أمام الله. هذه هي السمة الواضحة جدًا، وهذه هي علامة من علامات الطريق بالنسبة لنا. ليس بالنسبة لنا فقط إنما بالنسبة للآباء أيضًا. هكذا في كل مكان يأتي إليه إبراهيم، كان يبنى مذبحًا للرب شاهدًا وتذكارًا أبديًا. وسر كل ذلك مفهوم طبعًا لأن وعد الخلاص كان هو بتقديم ذبيحة السيد المسيح على الصليب لإتمام الفداء.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/anba-bishoy/abraham/altar.html