St-Takla.org  >   books  >   anba-bishoy  >   abel
 
St-Takla.org  >   books  >   anba-bishoy  >   abel

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب هابيل و قايين - الأنبا بيشوي

17- مات لأجل خطايانا وأقيم لأجل تبريرنا

 

St-Takla.org Image: The resurrection of Jesus Christ from the dead, and we can see in the painting the Marys, the angel and the rock - Modern Coptic icon, painted by the nuns of Saint Demiana Monastery, Egypt صورة في موقع الأنبا تكلا: قيامة السيد المسيح يسوع من بين الأموات، ونرى في اللوحة المريمات والملاك وحجر القبر - أيقونة قبطية حديثة من رسم راهبات دير الشهيدة دميانة بالبراري، مصر

St-Takla.org Image: The resurrection of Jesus Christ from the dead, and we can see in the painting the Marys, the angel and the rock - Modern Coptic icon, painted by the nuns of Saint Demiana Monastery, Egypt

صورة في موقع الأنبا تكلا: قيامة السيد المسيح يسوع من بين الأموات، ونرى في اللوحة المريمات والملاك وحجر القبر - أيقونة قبطية حديثة من رسم راهبات دير الشهيدة دميانة بالبراري، مصر

مات لأجل خطايانا فصرنا سببًا في جريمة صلبه وفي جريمة موته، وصار علينا هذا الدم الذكي، وصار دم المسيح يُطلَب. وأقيم لأجل تبريرنا لكي باتحادنا بالمسيح وتوبتنا وإيماننا بمحبته الغافرة وبدمه المطهر لخطايانا؛ حينما يقوم من الأموات يرفع عنا جرم هذه الخطية فنتبرر أمام الله.

في المعمودية نُدفَن معه للموت لكي يُصلَب الإنسان العتيق، ثم نخرج من جرن المعمودية لكي نلبس بر المسيح القائم من الأموات. فإذا كان السيد المسيح مات لأجل الجميع، فالجميع إذن ماتوا (انظر 2كو5: 14). وإذا كان قام لأجل الجميع، فالجميع إذن قاموا. وإذا كان مات من أجل خطايانا فنحن قد متنا أيضًا معه؛ متنا عن الخطية. وإذا كان قد قام لأجل تبريرنا فنحن جميعًا قد صرنا أحياءً في المسيح، ولبسنا بِرّه كقول معلمنا بولس الرسول "فَإِذًا كَمَا بِخَطِيَّةٍ وَاحِدَةٍ صَارَ الْحُكْمُ إِلَى جَمِيعِ النَّاسِ لِلدَّيْنُونَةِ. هَكَذَا بِبِرٍّ وَاحِدٍ صَارَتِ الْهِبَةُ إِلَى جَمِيعِ النَّاسِ لِتَبْرِيرِ الْحَيَاةِ" (رو5: 18).


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/anba-bishoy/abel/died.html