St-Takla.org  >   books  >   amir-nasr  >   monasticism
 
St-Takla.org  >   books  >   amir-nasr  >   monasticism

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب كلمة في الرهبنة - الأنبا باسيليوس مطران الكرسي الأورشليمي - إعداد: أ. أمير نصر

18- آية "اثمروا وأكثروا واملأوا الأرض"، هل هي ضد الرهبنة والبتولية؟

 

St-Takla.org Image: The marriage to Miss Faiza, 2 August 1969 - from the albums of Father Takla Labib, while being a layman under the name: Dr. Nabil Labib (1). صورة في موقع الأنبا تكلا: قام بصلاة سر الزيجة أبونا تيموثاوس المحرقي (لاحقًا: الأنبا يوساب أسقف البلينا، سوهاج) - الزواج من تاسوني فايزة، 2 أغسطس 1969 - من صور ألبومات القس تكلا لبيب وهو علماني (باسم د. نبيل لبيب) (1).

St-Takla.org Image: The marriage to Miss Faiza, 2 August 1969 - from the albums of Father Takla Labib, while being a layman under the name: Dr. Nabil Labib (1).

صورة في موقع الأنبا تكلا: قام بصلاة سر الزيجة أبونا تيموثاوس المحرقي (لاحقًا: الأنبا يوساب أسقف البلينا، سوهاج) - الزواج من تاسوني فايزة، 2 أغسطس 1969 - من صور ألبومات القس تكلا لبيب وهو علماني (باسم د. نبيل لبيب) (1).

أولًا: يعترضون على الرهبنة قائلين أنها مخالفة لقول الله تعالى لآدم: ‹‹اثمروا وأكثروا واملأوا الأرض›› (تك 1: 28)، وقوله: ‹‹ليس جيدًا أن يكون آدم وحده فاصنع له معينًا نظيره›› (تك 2: 18).

 

والواقع أن الآيات السابقة لا تضاد البتولية ولا تنكرها للأسباب الآتية:

1- لقد وجهت هذه الأقوال إلى أبوينا الأولين آدم وحواء في الوقت الذي لم يكن في العالم من الآدميين سواهما، وتكاثرهما يتوقف عليه نمو الجنس البشرى بأسره.

2- ويستفاد من الآية أنها آمرة لا ناهية وفي ذلك ما ينفى عنها الشمول التام الذي هو من خصائص الوصايا الناهية.

3- هناك كثيرون من المتزوجين قد حرموا من النسل، ومع أن عددهم يفوق عدد الرهبان إلا أننا لا نعتبرهم مخالفين لوصية الأكثار والإنماء.

4- سجل الكتاب المقدس حياة طائفة من البتوليين ومدحهم كما أسلفنا دون أن يثبت أنهم ببتوليتهم قد خالفوا قوله تعالى.

5- وأخيرًا، الوحى الإلهى بعينه الذي وضع هذه الوصايا وعليها تأسس سر الزواج، هو الذي قال: ‹‹يوجد خصيان خصوا أنفسهم من أجل ملكوت الله، ومن استطاع أن يقبل فليقبل›› (مت 19: 12)، ‹‹من زوج حسنًا يفعل ومن لا يزوج يفعل أحسن›› (1كو 7: 38) وعليها تأسست الدعوة الرهبانية وفي ذلك ما يكفى لدحض هذا الإعتراض.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/amir-nasr/monasticism/chastity-vs-marriage.html