St-Takla.org  >   articles  >   fr-ibrahim-anba-bola  >   a
 

مكتبة المقالات المسيحية | مقالات قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

مقال الراهب القمص إبراهيم الأنبا بولا

108- إبصالية واطس للأنبا بولا: أيها السيد معيننا *

 

أيها السيد معيننا                                  عمانوئيل الله معنا

بشفاعة العذراء أحرسنا                                         والقديس البار الأنبا بولا

لاتغفل عنا ياسيدنا                                  أنر عيون قلوبنا

ليفرح الحاضرين معنا                                         بالقديس البار الأنبا بولا

 

بكل قلبى و لسانى                                         ومن كل كيانى

      أنشد تسابيحى                                 للقديس البار الأنبا بولا

يا نفسى تهللى                                         بالرب وإفرحى

ولقديسنا إمدحى                                         القديس البار الأنبا بولا

 

أحب الله الساكن فيه                                وسمع لصوت فاديه

ترك ميراثه لأخيه                                         القديس البار الأنبا بولا

فنظر نحو السماء                                  لم ينظر إلى الوراء

أعلن له كل الولاء                                         القديس البار الأنبا بولا

 

حبس نفسه فى مقبرة                                         ثلاثة أيام بمحقرة

صلى و طلب المغفرة                                         القديس البار الأنبا بولا

فظهر له وقاده ملاك                                         بين الجبال يسكن هناك

مغارة صارت كالسموات                                         القديس البار الأنبا بولا

 

 فرنم لاسم الإله                                 بقلب شاكر على ما آتاه

صلى لأخيه واللى معاه                                  القديس البار الأنبا بولا

فسبح لواهب الحياة                                   به عاش وصار وياه

واحتقر المال والجاة                                  القديس البار الأنبا بولا

 

الله يرعاه فى القفار                                 يعتنى به بين الأحجار

صار معينه يسوع البار                                القديس البار الأنبا بولا

خلاه الإله دائما فرحان                                 وشاف جماله بالإيمان

 ونقى قلبه من الأحزان                            القديس البار الأنبا بولا

 

قاده الإله لحمل الصليب                             للجلجثة معاه كحبيب

يخفف حمله ولا يغيب                            القديس البار الأنبا بولا

فلم يخف من هول الليل                             حرسه ملاك عمانوئيل

كطفل يترنم بتهليل                            القديس البار الأنبا بولا 

 

جسده يسكن فى إطمئنان                             وحوش تأنسه فى أمان

تعوله طيور الغربان                             القديس البار الأنبا بولا

حفظه الله للبقاء                              فجر له فى الصحراء

نبع حياة من عين ماء                              القديس البار الأنبا بولا

 

نخل أثماره أحلى الأثمار                             وليفه ستر جسد البار

تسعين سنة بلا أضرار                             القديس البار الأنبا بولا

كأنه فى دار النعيم                              مغسول بالدم الكريم

منتظر الرب العظيم                              القديس البار الأنبا بولا

 

 

بعد جهاد الرب أتاه                           فى حضن إبراهيم وداه

إكليل النصرة أعطاه                          القديس البار الأنبا بولا   

فجاء أسدين من عند إيسوس                          لما إحتار أنبا أنطونيوس

دفنه وأخبر أنبا اثناسيوس                         بنياحة البار أنبا بولا

 

فأرسل أنبا انطونيوس رهبان                                 للمكان يُصَلُّوا بأمان

لنكون فى وحدة واطمئنان                           مع البار الأنبا بولا

أحفظ أولادك يا حنان                           الحاضرين فى هذا المكان

أنعم عليهم بالإحسان                           بصلاة البار الأنبا بولا

 ________
* كلمات: قدس أبونا الراهب القمص إبراهيم الأنبا بولا، 2005 - ألبوم: فرحان في الفردوس - ترنيم: الشماس بولس ملاك


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/articles/fr-ibrahim-anba-bola/a/psalia-watos-paul.html