St-Takla.org  >   articles  >   fr-botros-elbaramosy  >   a
 

مكتبة المقالات المسيحية | مقالات قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

مقالات الراهب القمص بطرس البراموسي - سلسلة التجسد والفداء - تاريخ المقال: 15-12-2009

20- كيف حدث التجسد؟

 

فهرس

* الله بنفسه (اللوغوس) دخل في أحشاء السيدة العذراء..

* ونقى لنفسه من لحمها وأنسجتها..

* وكوّن لنفسه جسدًا كاملًا..

* وأخذ ينمو نموًا كاملًا تسعة أشهر حتى وُلد ولادة جسدية عادية..

* وأخذ يعيش على الأرض كإنسان حقيقي، وينمو نموًا بشريًا حقيقيًا كإنسان حقيقي وليس تمثيل.

كان إنسانًا..

ولكنه كان يحمل في داخله جوهر اللاهوت.

السيد المسيح هو الوحيد

الذي اختار والدته واختار لنفسه جسده.

"تطلع الآب من السماء فلم يجد مَنْ يشبهك أرسل وحيده أتى وتجسد منكِ" (ثيؤطوكية الأربعاء).

العذراء مريم هي أحسن البنات، ودخل فيها، واختار منها أحسن الصفات الموجودة فيها.. لذلك وُلد.. أبرع جمالًا من بني البشر.

وهذا الجسد أيضًا بلا خطية لأن لا يوجد خطية دخلت للسيدة العذراء عن طريق الزواج كما يحدث مع الجميع.. لذلك قطع هذه القصة.. الخطية.. ووُلد من العذراء بغير زرع بشر.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

ولماذا أخذ جسدًا بلا عيب؟

(أي بدون عيوب خلقية)

St-Takla.org Image: St. Mary, St. Joseph and baby Jesus صورة في موقع الأنبا تكلا: القديس مريم، القديس النجار يوسف، و الطفل يسوع

St-Takla.org Image: St. Mary, St. Joseph and baby Jesus

صورة في موقع الأنبا تكلا: القديس مريم، القديس النجار يوسف، و الطفل يسوع

لأنه لا ينفع أن يكون ذبيحة وبها عيب.. فالذبيحة بلا عيب جسدي.. لا يوجد عند السيد المسيح أي عيوب خلقية.. صفاته الجسدية كانت كلها نموذجية.

"أبرَعُ جَمالًا مِنْ بَني البَشَرِ" (مز45: 2).. السيد المسيح بارك كل مراحل الحياة.. من أول الزيجوت zygote حتى الرجل الكامل.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

بركات التجسد

 

1. الخلاص (الفداء):

لولا أن الله تجسد لم يكن الإنسان قد خلص.. لأن الخلاص بالموت"موت المسيح من أجلنا". عندما جاء الله للأرض جاء ليخلصنا.

 

2. بارك طبيعتنا البشرية:

"باركت طبيعتي فيك".. نشكر الله أنه لم يتجسد في شكل خروف أو أي حيوان أو ملاك أو نجمة أو غير ذلك.. باتخاذه جسد بشري (إنسان) بارك طبيعة الإنسان فيه، وأعطى كرامة فائقة للجنس البشري.. العذراء مريم ليست غريبة عن البشر.

3. تقديس الحياة اليومية:

بارك كل مراحل الحياة (أكل، شرب، نوم، استيقاظ، تأمل، عمل أيام روحية......) قدّس كل مراحل الحياة التي نعيشها.

4. تقديس الجسد:

أعطى كرامة فائقة للجسد.. "أما تعلَمونَ أنَّكُمْ هيكلُ اللهِ، وروحُ اللهِ يَسكُنُ فيكُم؟" (1كو3: 16)، وقد تحدثنا عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت في أقسام أخرى. أصبح الجسد له كرامة فائقة بعد تجسد السيد المسيح، كما يحدث مع القديسين.. يخرج من الجسد أنوار، ويخرج منه قوة شفاء حتى بعد موته.

 

5. شركة الحياة الأبدية:

فتح لنا باب السماء وأعطى للروح كرامة في السماء.. لذلك تصعد الروح للسماء بعد موت الإنسان.

ولأن السيد المسيح بعد موته دخل السماء فاتحًا الباب المغلق.. الملاك ذو السيف الملتهب نار "اِرفَعنَ أيَّتُها الأرتاجُ رؤوسَكُنَّ، وارتَفِعنَ أيَّتُها الأبوابُ الدَّهريّاتُ، فيَدخُلَ مَلِكُ المَجدِ" (مز24: 17).. دخل الإنسان مع السيد المسيح وأصبح باب السماء مفتوح أمامنا.

 

6. نعمة الإفخارستيا:

أعطانا جسده ودمه في سر الإفخارستيا.. فلو لم يتجسد لم يكن أعطانا جسده نأكله ودمه نشربه.

 

7. التبني لله الآب:

أصبحنا أبناء الله الآب... بالتبني.

 

8. معرفة الثالوث:

أوضح لنا الثالوث القدوس بتجسده في المعمودية... وفي التجلي... عرفنا الثالوث القدوس بالفعل في تجسد الابن الوحيد.

ربنا يبارك حياتكم ولإلهنا المجد الدائم إلى الأبد آمين.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/articles/fr-botros-elbaramosy/a/incarnation.html