St-Takla.org  >   Saints  >   popes  >   117-shenouda-iii
 
St-Takla.org  >   Saints  >   popes  >   117-shenouda-iii

بيان من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين حول نياحة قداسة البابا شنوده الثالث

 

 مقام الكنيسة الأرثوذكسية وسدة الكرازة المرقسية الأجلاء

 

باسم الشعب الفلسطيني وثورته الوطنية المعاصرة، نقدم لكم أحر التعازي برحيل البابا شنودة، بابا الإسكندرية وبطرك الكرازة المرقسية الذي أمضى سنوات عمره في الخدمة  الرعوية وكذلك في خدمة الوحدة الوطنية والعيش المشترك في مصر العربية العزيزة.. خسارته هي ليست خسارة لأبنائه الأقباط الأرثوذكس فقط، إنها خسارة لحركة الانصهار الموحد للمجتمع المصري في بوتقة الوحدة والتماسك الثقافي والاجتماعي، كما ذكرنا أيضًا هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت في أقسام أخرى. وبالتالي إنها خسارة لنهج فكري يكرس أن عدوه الاستراتيجي الأول هو الكيان العنصري– القومي الديني في فلسطين.

لقد خط الراحل الكبير في دفتر زمنه أحرفًا مضيئة في التاريخ لا تنسى.. رفض اتفاقية كامب ديفيد، ولم يقبل مرافقة السادات إلى القدس بتلك الزيارة السوداء، وثم كان أول المشمولين بالعقاب الجماعي الذي أصدره السادات بحق المئات من المناضلين وصمد في عملية نفيٍّ قاسية في النطرون لمدة أربع سنوات ونيف، ويُكْتَب لفقيدنا الجليل أنه فتح فصلًا رائعًا في العلاقات بين المسلمين و المسيحيين، عندما أقام صرحًا حرًا ورائعًا لممارسة الطقوس والعبادات الإسلامية خاصة في رمضان المبارك من كل عام.

 

السادة الأجلاء:

وأكثر ما يسجل للبابا شنودا الثالث، أنه حرم وأفتى ومنع أي مؤمن من زيارة بيت المقدس قبل تحريره من براثن العدو الصهيوني.. لقد تفوق بهذا القرار المبدع على العديد من القادة العرب والمسلمين والذين يتشدقون بالدين كي يحتكروا الدنيا على حساب الحق في الآخرة. لقد كان عنيدًا وجبارًا في تنفيذ هذه الوصية التي هي جوهر حضارة مصر العظيمة، وجوهر ديننا الحنيف، وجوهر التراث الخالد في المقاومة الذي لا بد وان يبقى نضرًا ومستمرًا في كل المراحل المقبلة بعون الله .

في يوم غيابك أيها الجليل، نحن ننفذ وصيتك لأنها حللت كفاحنا الوطني بكل الأساليب لإسقاط النهج الاستعماري– الصهيوني في فلسطين وخاصة في مدينة القدس حيث الأقصى وقبة الصخرة، وحيث بيت لحم مهد السيد المسيح وحيث كنيسة القيامة وعشرات الأديرة..

رحيلك بعد تسعين عامًا، هو رحيل الزنابق إلى حدائق الجنة ..

رحم الله الراحل الكبير، ولنا في إخوانه وأخواته من أبناء الرعية الأرثوذكسية وأبناء مصر، خير أملٍ وأمنية..

 

الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين - القيادة العامة

أحمد جبريل

18 مارس 2012


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/Saints/popes/117-shenouda-iii/death-palestine.html