St-Takla.org  >   Lyrics-Spiritual-Songs  >   Words-of-Coptic-Alhan-Tasbeha-Kodas  >   Arabic-Coptic-08-El-Dorah-El-Orthodoxiah
 

كتاب الدرة الأرثوذكسية في تماجيد و مدائح أعياد الكنيسة القبطية الأرثوذكسية

تمجيد سبت لعازر: مديح القدير البسيط ذو القدرة

 

القدير البسيط ذو القدرة
الخالق الذي لا يرد أحد أمره
انشأ طفلا يسمى لعازر
واحياه بعد الموت الظاهر
بدا في علمه أن هذا يموت
وبه تظهر عجائب الصباؤوت
تحقق موت لعازر الحبيب
ومكث أربعة ايام بلا ريب
جاءت مريم ودهنت قدمى المتعال
فبلغت بذكل كل الآمال
حل بلعازر الأسقام
حبيبك في مرض وأسقام
خالقنا منشئ العالمين
ولكن مكث في الموضع يومين
دل تلاميذه بعد المقام
وقال امضوا بنا لإيقاظه من المنام
ذكر لهم ما قصده هنالك
واليهود في انتظار هلاكك
ذلك الذي حمل رب المخلوقات
فقال لهم لعازر قد مات
راحت مرثا إليه من وقتها
وبعد مقابلته استدعت اختها
زادت في البكاء والنحيب
فخاطبها الرب بقول عجيب
سمع اليهود كلامه وهم يبكون
وقد أبرأ الأكمة المخزون
شاهد ذلك فتنهد يسوع
وقال ارفعوا الحجر الموضوع
صرح لها الرب وفاه
فرفعوا الحجر بلا اشتباه
ضرع يسوع نحو الأب
يا من قولي عندك مجاب
طالب منك في هذا المجمع
أن تقبل قولي وتسمع
ظهر منه بعد أن قال ذلك
لعازر هلم من مقامك
على الفور خرج ويداه
ومنديل ملفوف به محياه
غاب عنهم الشك والريب
لأنه فعل الرب المجيب
فقال لهم يسوع الرب
فأخذوه وهم فرحوا القلب
قوم منهم مضوا إلى الفريسيين
فصاروا مع رؤساء الكهنة مجتمعين
كيف نتركه والجميع به يؤمنون
وشعبنا في الدمار يكون
لهم قال واحد منهم
وخير أن يموت واحد عنكم
من ذلك الحين تشاوروا
ليقدموا على ذلك ويبادروا
نؤمن به نحن المسيحيين
ونسأله أن يثبتنا على اليقين
هو الذي من فضله هدانا
وانقذنا من أيدي اعدانا
واطال عمر لعازر بيقين
ورسم اسقفا في ذلك الحين
لا تصرفنا عن وجهك يا كريم
واجمعنا في دار النعيم
يا من بسلطانه اقام لعازر
اقم انفسنا يا قادر

 

الإله النصير ذو النصرة
منشئ الأجساد محيي الأموات
بباهر صنعه وهو القادر
فشاهده كثير من المخلوقات
ويقيمه بقدرة اللاهوت
وينكشف للخلق أعظم الآيات
ليبشر برب القدرة المجيب
وكان له اثنتان من الأخوات
بالطيب ومسحتهما بشعرها في الحال
ونالت منه الصفح ومحو الزلات
فابلغت الأختان رب الآنام
فقال ليس للموت بل للآيات
لم يعجل بالمضى في الحين
لتظهر العجائب والقوات
على أن حبيبه لعازر نام
فظنوا الرقاد لا الممات
فقالوا كيف يكون ذلك
فقال المشى في النهار يمنع العثرات
على البيان بصريح العبارات
وتوجه معهم محفوظا بالكمالات
ومريم استمرت في بيتها
فحضرت تذرف العبرات
قالت لو كنت هنا لم يمت الحبيب
أين وضعتموه بعد الممات
وقالوا كيف لا يحيي هذا بعد المنون
وبكاؤه عليه من الحب والتعطفات
وأظهر أسفله أمام الجموع
فقالت مرثا أفسدته العفونات
قائلا أن أمنت رأيت مجد الله
لينظروا ما يصنع من الآيات
وقال اشكرك أيها الوهاب
وسامع منى جميع الدعوات
يا من له البرايا تخضع
ليؤمن بي سائر المخلوقات
صوت ترجف منه الممالك
واخرج من تلك الظلمات
مربوطتان وكذا رجلاه
فصار الجميع في أفراح ومسرات
وقالوا ليس ذا بعجيب
مكون الأرض والسموات
حلوه ودعوه ليذهب
وآمن به اليهود جماعات
وانبأوا بما فعل رب العالمين
وفكروا في جميع ما هو آت
فيأخذ موضعنا الرومانيون
وتستولى علينا الحسرات
أنتم عن الصواب ضللتم
كى لا تهلك جميع النسمات
وفي قتله فكروا ودبروا
خوفا من التأخير والفوات
لأنه لنا خير سند ومعين
ويرشدنا إلى فعل الخيرات
ومن الموت خلصنا وفدانا
وأعد لنا نعيم الجنات
فعاش كثيرا من السنين
وصنع عجائب ومعجزات
واشملنا بخيرك العميم
واغفر لنا جميع السيئات
من بين الأموات بأمره الصادر
من موت الخطايا والزلات


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/Lyrics-Spiritual-Songs/Words-of-Coptic-Alhan-Tasbeha-Kodas/Arabic-Coptic-08-El-Dorah-El-Orthodoxiah/Orthodox-Praises__113-Tho-Al-Kodra.html