St-Takla.org  >   Lyrics-Spiritual-Songs  >   Words-of-Coptic-Alhan-Tasbeha-Kodas  >   Arabic-Coptic-08-El-Dorah-El-Orthodoxiah
 

كتاب الدرة الأرثوذكسية في تماجيد و مدائح أعياد الكنيسة القبطية الأرثوذكسية

تمجيد عيد البشارة: مديح المجد للآب خالقنا، المجد للابن مخلصنا

 

* في29 من برمهات - من نظم الايغومانس مرقس رزق الله بطنطا

المجد للآب خالقنا
المجد للروح مقدسنا
شاء بجوده أن ينقذنا
ومن الشيطان يخلصنا
ففي الشهر السادس لإليصابات
حيث أرسل رئيس الطغمات
إلى بلد في الجليل
يبشر بتولا بالتهليل
كانت مخطوبة لرجل بار
من عشيرة داود المختار
بشرها بحلول المعبود
لذلك السر الموعود
افرحي يا ممتلئة نعمة
وبحبلك تزول كل نقمة
منك رب البرية
وأنت بتول نقية
كما تنبأ أشعيا بالتبجيل
عذراء تحبل وتلد عمانوئيل
يسود على كرسي داود
ويكون ملكه دائم الوجود
قد أوحى قديما إلى يعقوب
الذي ترجوه كل الشعوب
فعجبت لهذا التبشير
وقالت للملاك البشير
لم يسمع منذ الأزل
بدون أن يمسها رجل
أجاب الملاك وقال لها
إن هذه نعم خصصت بها
إن الروح يحل عليك
ويكون المولود منك
ها نسيبتك اليصابات
عاقرا لم تثمر ثمرات
واعلمي أني لك بشير
وهذا كان أمر التدبير
فإذا ذاك البتول اذعنت
نعما لها قد منحنت
قائلة من صميم القلب
كما شاء هو واجب
ولما أنهى هذا الخطاب
قد ارتفع لرب الأرباب
ما أعظم هذه النعمة
وهبها لنا صاحب الرحمة
الذي بتجسده الشريف
بسر عال عن التكييف
فالآن نصيح بالابتهال
الابن المتجسد المتعال
ويخبصنا من كل شرور
ويؤهلنا إلى العمل المبرور
لعمل الصلاح وفقنا
وفي ملكوتك ادخلنا
واحفظ بالسلامةجمعنا
وآدم لنا حياة بطركنا
أقرن أيامه بالحبور
وامنع عن شعبه كل شرور
وكذلك الآب المطران
واحفظه بكل أمان
وارع  بيمينك يا قدوس
ليحولوا كل النفوس

 

المجد للابن مخلصنا
ثالوث مساو بلا انقسام
ومن العبودية يعتقنا
ويخرجنا من كل ظلام
ظهرت الأسرار العظيمات
جبرائيل خادم رب الأنعام
احدى مدن إسرائيل
من نسل الآباء الكرام
يسمى يوسف نسل الأبرار
بما خصت به من الإكرام
في الحشا البتولى المعهود
محييها بأفخر سلام
قد اختارك رب الحكمة
وتطوبين على الدوام
يولد ولادة بشرية
ليهب الحياة للآنام
عن هذا بقول جليل
تفسيره الله معنا نحن الآنام
ويملك على آل يعقوب كالوعود
وبه شفاء الأسقام
عن ولادة الملك المرهوب
ليملك وينجح على الدوام
وبهتت لهذا التعبير
كيف يكون لي هذا الكلام
أن بتولا يأتيها الحبل
كما هي عادة كل الآنام
لا تعجبي يا أم النور والبها
من لدن غافر الآثام
وقوة العلى تظللك
قدوسا مبدعا كل الآنام
عاشت سنين عديدات
والآن هي حبلى بغلام
وليس عند الله أمر عسير
المعلن من غابر الأيام
لسر البشرى واقتبلت
من سيدها بارئ الآنام
هوذا أنا أمة الرب
وليكن لي كقولك بالتمام
من الملاك الجليل المهاب
بسر يعلو عن الأفهام
التي عمت كل أمة 
محوا لسابق الآثام
وحلوله الطاهر المنيف
أعد لنا سبيل الأنعام
إلى ذي العزة والإجلال
أن يهبنا صلاحا مع سلام
ويمنحنا النعم والسرور
لنرتقى إلى أعلى مقام
ولصوتك المفرح اسمعنا
مع زمرة الشهداء العظام
وبكل خير متعنا
رئيسنا فخر الأعلام
كلل أعوامه بالسرور
وليدم في أمان وسلام
أدمه في هدو واطمئنان
ممتعا بصفاء الأيام
جميع طقوس الأكليروس
لفعل الخير إلى التمام


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا







External ads إعلانات خارجية



https://st-takla.org/Lyrics-Spiritual-Songs/Words-of-Coptic-Alhan-Tasbeha-Kodas/Arabic-Coptic-08-El-Dorah-El-Orthodoxiah/Orthodox-Praises__096-Khalekna.html