St-Takla.org  >   Lyrics-Spiritual-Songs  >   Words-of-Coptic-Alhan-Tasbeha-Kodas  >   Arabic-Coptic-08-El-Dorah-El-Orthodoxiah
 

كتاب الدرة الأرثوذكسية في تماجيد و مدائح أعياد الكنيسة القبطية الأرثوذكسية

تمجيد في عيد عُرس قانا الجليل: مديح المجد لله بارينا، المجد للابن فادينا

 

* في 13 طوبة

المجد للآب بارينا
المجد للروح مقوينا
المجد لمن أظهر لاهوته
والآب ناداه بعزيز صوته
يسوع المسيح قد وافانا
وجسده المحي أعطانا
الإله الكلمة قد تجسد
واليوم حول الماء خمرا وقد
نسبح له ونمجد إياه
ونسأله الهداية لرضاه
شهد الإنجيل جهار
فقال يوحنا النقي المختار
في الجليل بمدينة قانا
فدعا مريم فخر رجانا
نفذت الخمر والعريس احتار
إلى عالم ما في الأسرار
فقال لها يسوع رب القدرة
لم تأتي بعد ساعتي المنتظرة
فقالت أمه للخدام
ومضت من عندهم بسلام
وكانت هناك ستة أجاجين
حسب عادة الاسرائيليين
فقال يسوع للخدام
فإذا هي من أجود المدام
فقدموا لرئيس المتكا
ومثله لجميع الجلساء
فدهش حينئذ الرئيس
أن هذه خمر خندريس
هذه أولى الآيات
سلطانه على المخلوقات
السلام لك يا أم الرحمن
السلام لك من كل إنسان

 

المجد للابن فادينا
ثالوث سره على الأردن بان
وفي الأردن تعمد بناسوته 
هذا هو إبني وله السلطان
وبالمعمودية أهدانا
وعتقنا من يد الشيطان
وفي نهرالأرض تعمد
اظهر أنه الديان
والروح القدس حياة الله
ودوام بيعته مدى الأزمان
عن هذه الآية باستبشار
قد كان عريس لإنسان
التي اتخذها له مكانا
مع الرب يسوع كإنسان
فأتت مريم زينة الأبكار
وقالت ليس لهم خمر الآن
مالي ولك أيتها الإمرأة
حتى تظهر آيات للعيان
افعلوا مهما يأمركم بالتمام
ودخلت حيث أعد لها المكان
لغسل أقدام المدعوين
الجارية في ذاك الزمان
املأوها ماء إلى التمام
فقال لهم اسقوا الأن
قدحا واحدا من ذلك الماء
فذاقوا خمر لا يرتاب فيه إنسان
ووجه الكلام إلى العريس
جديرة بان تقدم قبل الآن
التي فعلها رب القوات
مثبتة عبيده في الإيمان
يا مريم في كل زمان
الآن وفي كل أوان


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/Lyrics-Spiritual-Songs/Words-of-Coptic-Alhan-Tasbeha-Kodas/Arabic-Coptic-08-El-Dorah-El-Orthodoxiah/Orthodox-Praises__093-Bareena.html