St-Takla.org  >   Lyrics-Spiritual-Songs  >   Words-of-Coptic-Alhan-Tasbeha-Kodas  >   Arabic-Coptic-08-El-Dorah-El-Orthodoxiah
 

كتاب الدرة الأرثوذكسية في تماجيد و مدائح أعياد الكنيسة القبطية الأرثوذكسية

قطع على ثيؤطوكية السبت 7: مديح دعيت أم الله خالقنا

 

* تقال في عشية حدود شهر كهيك - القطعة السابعة من نظم البطريرك انبا مرقس

دعيت أم الله خالقنا
تجسد منك وعتقنا
عمانوئيل هو صار معنا
ورضعته يا شفيعتنا
لأنه أتى ليخلصنا
وليس كفعل الخطية
تواضع كي يعلمنا
وفي الأردن من يوحنا
وأراد أن يصلب عنا
وأخذ شكل طبيعتنا
ومن شعبه قبل اللعنة
وجعلوا في جنبه الطعنة
واسلم روحه سيدنا
وهو الآن كائن معنا
السلام لك يا ست الأبكار
يا من في أحشاك قد صار

 

يا مريم ابنة صهيون
من أسر الشيطان الأركون
اله عالم بما سيكون
من لبنك شبه البشريون
وصنع أفعال البشريون
أبؤور ان ايه بورانيون
ويجعلنا شعبا وبنون
تعمد واعطانا الأربون
ويخلص من كان مسبحون
وصلب عند الأقرانيون
جنس اليهود الذين جحدون
وصاروا به مستهزئون
ونزل دمه لآدم ميرون
احيانا وبه صرنا فرحون
يا مريم تي بارثينوس
مخلصنا ايسوس بخرستوس

تنسيق مختلف

+ دعيت أم الله خالقنا. يامريم ابنة صهيون. تجسد منك وعتقنا من أسر الشيطان الملعون

* عمانوئيل هو صسار معنا إلها عالما بما سيكون. ورضعته يا شفيعتنا. من لبنك كسائر البشريين.

+ لأنه أتى ليخلصنا. وفعل كما فعل كل البشرييون. وليس كفعل الخطية. ابؤرو ان ايبور انيون

* تواضع كي يعلمنا. ويجعلنا شعبا وبنين. وفى الأردن من يوحنا تعمد وأعطانا العربون.

+ وجاء ليصلب عنا. ويخلص كل من كان مسجون. واخذ شكل طبيعتنا وصلب عند الاقرانيون

* ومن شعبه قبل اللعنة. وهم اليهود الجاحدون. وجعلوا فى جنبه الطعنة وهو يستهزئون.

+ واسلم روحه سيدنا ونزف دمه لآدم ميرون. وهو الآن كائن معنا دائما وبه صرنا فرحين.

المرد

السلام لك يا مريم يا أم الإله...


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا







External ads إعلانات خارجية



https://st-takla.org/Lyrics-Spiritual-Songs/Words-of-Coptic-Alhan-Tasbeha-Kodas/Arabic-Coptic-08-El-Dorah-El-Orthodoxiah/Orthodox-Praises__034-Om-Allah-Khalekna.html