St-Takla.org  >   Lyrics-Spiritual-Songs  >   Words-of-Coptic-Alhan-Tasbeha-Kodas  >   Arabic-Coptic-05-Epsal-Epsalias
 

الإبصاليات السنوية (إبصاليات واطس، ابصاليات آدام)

إبصالة آدام لـ دخول العذراء إلى الهيكل وشهادة صليب الجديد، 3 كيهك

 

تعالوا يا محبي إلهنا الرحوم لكي نكرم العذراء في دخولها الهيكل.
كل تعظيم لعيد مريم العذراء ام أدوناي في دخولها الهيكل
جنس المؤمنين يجتمعون في الكنائس التي للقديسة مريم في دخولها الهيكل لأن داود قال من اجل البطل القديس صليب الشهيد الجديد
الذي اكمل جهاده في العيد العظيم الذي لأم الملك في دخولها الهيكل
سبع عذارى تبع مريم بوحدانية دخلن الهيكل
وايضًا صليب ترك هذا العالم وتبع المسيح وصار شهيدًا
هذه هي الأعجوبة العظيمة ان صليب الجديد غلب الأعداء ومخالفي الناموس
يسوع محب البشر تجسد من العذراء لكي نملك معه الرجال والنساء
حسنا أتى إلينا تذكار العيد لأن مريم العذراء دخلت الهيكل
وأيضًا أتي إلينا في هذا اليوم تذكار القديس صليب الجديد
تقلد بسيفك على فخذك يوميًا كما قال داود يا صليب الجديد
خلص شعبك من قبل العذراء وهذا الشهيد القديس صليب
تباركت بالحقيقة في أعمالك أيها الثالوث الأقدس الصانع العجائب
المجد لك أيها المسيح وامك العذراء إذ اخترت شهيدك القديس صليب
اسمك هو الحلو في افواه الناس أيها المجاهد صليب الجديد
كل الأسماء العالية ارتفعتي أكثر منها ايتها القديسة مريم بدخولك إلى الهيكل
تأملوا انتم يا أحبائي في هذا اليوم لأن مريم العذراء دخلت الهيكل
نعظمك إلى أخر الدهور اشفعي فينا يا ام الرب
ابن الله إلهنا تجسد منك اشفعي فينا يا أم المخلص|
يا الله الرحوم احفظ هذا القارئ من أجل مريم الملكة التي دخلت الهيكل
السلام لك يا مريم أم إلهنا السلام للشهيد صليب الجديد
بقية أيامنا من هذا اليوم احفظنا من أجل مريم التي دخلت الهيكل
اطل أناتك علينا أيها المخلص اغفر لنا خطايانا يا كلمة الآب
وايضًا إذا ما اجتمعنا الخ


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/Lyrics-Spiritual-Songs/Words-of-Coptic-Alhan-Tasbeha-Kodas/Arabic-Coptic-05-Epsal-Epsalias/Epsalia-052-Adam-St-Salib-El-Gedid.html