St-Takla.org  >   Lyrics-Spiritual-Songs  >   Words-of-Coptic-Alhan-Tasbeha-Kodas  >   Arabic-Coptic-04-Epsalmodia-Tasbeha  >   03-Dallal-Shahr-Kiahk
 

كتاب دلال شهر كيهك (التسبحة و المدائح الكيهكية)

طرح واطس على ثيؤطوكية يوم الخميس: موسى رئيس الأنبياء رأى نارا في عوسجة

 

موسى رئيس الأنبياء رأى نارا في عوسجة ولم تحترق أغصانها. فتعجب جدا لما نظر النار فى العليقة. فعلم الحقيقة اتها مثال فخر كل العذارى مريم والدة الاله. العليقة الحقيقية المملؤة من نار الروح القدس. أى عقل وأى نطق وأى سمع يمكنه ان ينطق او يمسع بقول وكرامة هذه العذراء العروس مريم والدة الاله لكرامة هذا الحبل للبطن البتولى الذى تجسد منه خالق الكل. يا للطلق الالهى الذى كان فى بيت لحم مدينة الملك داود والميلاد البتولى. يا لعظم الاعجوبة ان الذى خلق السموات نزل الى الارض وتجسد من العذراء. أقسم الرب ولم يندم انه من ثمرة بطنك أجعل على كرسيك. وهكذا قال ايضا ميخا النبى. وانت يا بيت لحم أرض أفراثه ليست بصغيرة بين ملوك يهوذا. لان منك يخرج المدبر الذى يرعى شعبى اسرائيل.

الواحد من الثالوث الواحد مع الآب. الذى قدم له ملوك المجوس القرابين طأطأ سماء السموات ونزل الينا لكى يمحو زلة آدم.

يوحنا الرائى نظر آية من السماء. اذ بامرأة مشتملة بالشمس وهى مضيئة جدا. والقمر تحت قدميها. واثنا عشر كوكبا على رأسها. تمشى فى أفق السماء وضياؤها على الارض.

هذه العليقة التى أبصرها موسى فى البرية والنار المشتعلة فيها هى العذراء وفى بطنها ربنا يسوع المسيح. الله غير المنظور المولود قبل كل الدهور. نظر اليه موسى مثل نار فى عوسج وصوت يقول لموسى. أنا هو اله أبائك وليس اله سواى اخلع نعليك لان الموضع الذى انت واقف عليه أرض مقدسة0

من أجل هذا نردد مع موسى النبى قوله. ان الله يقيم لكم نبيا من أخوىتكم مثلى له تسمعون.

بصلوات موسى رئيس الانبياء يارب أنعم لنا بغفران خطايانا.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/Lyrics-Spiritual-Songs/Words-of-Coptic-Alhan-Tasbeha-Kodas/Arabic-Coptic-04-Epsalmodia-Tasbeha/03-Dallal-Shahr-Kiahk/Kiahk-Praises-47-Mousa-Ra2is.html