St-Takla.org  >   Lyrics-Spiritual-Songs  >   Words-of-Coptic-Alhan-Tasbeha-Kodas  >   Arabic-Coptic-04-Epsalmodia-Tasbeha  >   02-Taspeha-Coptic-Transliteration-Keahkya-Psalmody
 

كتاب الإبصلمودية الكيهكية (التسبحة و المدائح الكيهكية)

طرح الواطس: المجد لله في العلا وعلى الأرض السلام

 

المجد لله في العلا وعلى الأرض السلام وفي الناس المسرة نسبحك نباركك

أيها الرب الملك السمائي الله الآب الضابط الكل وابنة الوحيد يسوع المسيح ربنا كلمة الآب. الملائكة كلموا الرعاة قائلين قد ولد لكم اليوم المسيح المخلص في بيت فامضوا وبشروا. فمضوا إلى المدينة كقول الملائكة راؤا ولم يشكو عادوا يمجدون الله مناجل ابنة يواقيم. قال اشعيا النبى ها هوذا عذراء تحب وتلد ابنا ويدعى اسمه عمانوئيل. انتهى فخر جميع العذراى لأن خلاص كل المسكونة من ثمرة بطنك. ايتها الحصن المنيع والكنز الغير مدرك الذي الجوهر مخفى فيه. الشاروبيم ذو والستة اجنحة لم يستطيعوا أنيروا شعاع مجد لاهوته. يسترون وجوههم باجنحتهم من مجد خالقهم قائلين قدوس قدوس قدوس. أي لسان جسداني يقدر ينطق بطهارتك يا ينبوع ماء الحياة. تفرح التي قبلت إليها كلام الملاك قائلا افرحى وابتهجي تفرح التي استحقت ان يدعوها ام المسيح.

السلام للتى ولدت الابن الذاتي الخالق السلام للتى خلصت أدم وحواء وبنيهم من الجحيم السلام للتى اقتنت رب الكل وهو الذي اقتنى كل شيء السلام للقديسة أم جميع القديسين التي طهرت جسدها بروح القدس.

افرحي ايتها الطاهرة لأن ابنك هو ابن الله وهو حفظ بتوليتك بقدرته. ووهب لنا الخلاص برحمته. لا تخافي من غش الحية لأن الذي سحق التنين هو معك

تعالوا كلكم اليوم نمدح هذه العذراء مع غبريال الملاك قائلين يا ينبوع الحياة

افرحى ايتها المستحقة الفرح لأن منك تجسد النور الذي إضاء للجالسين في الظلمة وظلال الموت.

ومنك أنت الحياة الأبدية وخلصنا من ذلك الطغيان والجهل والخطية ومنك ظهرت الأيات الحقيقة والمعرفة بالإله خالق البرية

طوباك ايتها الأصل الذي نبت منه الغصن المثمر ثمرة الحياة الأبدية من طهارة قلبك لأن الله خرج منك.

الحجر الذي قطع بغير يد إنسان كما تنبأ حزقيال المنير قائلا. رأيت باب مختوم ولم يدخله احد دخل فيه رب الأرباب وخرج ولم يتغير الخاتم ولا انفتح الباب كما تنبأ دانيال النبي. انت هي السحابة الخفيفة التي انزلت لنا مطر السلامة الذي للإله الوحيد

الاب خلقك والروح القدس حل عليك وقوة العلى ظللتك يا مريم العذراء لأنك حملت الإله الحقيقي كلمة الأب.

عظيمة هي الكرامة التي استحققتها يا غبريال الملاك إذ قررت لنا بميلاد الابن الذي أذ بشرت مريم العذراء قائلا افرحى يا ممتلئة نعمة الرب معك

السلام لك أيتها النقية بغير فساد التي تجسد منها كلمة الاب

السلام للإناء بغير عيب التي هي الحقيقية الكاملة السلام للفردوس الناطق الذي لمسيح السلام للمعمل الذي للوكيل بغير افتراق والطبيعة التي صارت واحدا بغير اختلاط السلام للخدر المزين بكل نوع

السلام للعليقة التي لم يحترق لها ورقا. انظروا وتعجبوا وسبحوا وافرحوا بهذا السر الذي فيه ظهر لنا من الأب. المتجسد تجسد والغير مبتدى ابتداء والغير زمنى صر زمنيا.

والغير مدروك صار محسوسا والغير مرئى روئى

وإن الله صار ابن بشر بالحقيقة. يسوع المسيح هو هو أمس واليوم والى أبد الآبدين آمين.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/Lyrics-Spiritual-Songs/Words-of-Coptic-Alhan-Tasbeha-Kodas/Arabic-Coptic-04-Epsalmodia-Tasbeha/02-Taspeha-Coptic-Transliteration-Keahkya-Psalmody/Keiahk-Praise-140-el-Magd.html