St-Takla.org  >   Lyrics-Spiritual-Songs  >   Words-of-Coptic-Alhan-Tasbeha-Kodas  >   Arabic-Coptic-04-Epsalmodia-Tasbeha  >   02-Taspeha-Coptic-Transliteration-Keahkya-Psalmody
 

كتاب الإبصلمودية الكيهكية (التسبحة و المدائح الكيهكية)

ابصالية آدام على التذاكية المذكورة: آدم فيما هو حزين القلب خلصه بذراعه طويل الأناة

 

آدم فيما هو حزين القلب خلصه بذراعه طويل الأناة
كل فرح صار لنا من قبلك أيتها الحمامة العظيمة مريم والدة الإله
غبريال العظيم في رؤساء الملائكة أرسل من عند الله إلى العذراء
داود النبي تكلم بكرامتها بعقل متيقظ وصوت مملوء مجد
من قبل مريم والدة الإله رجع أدم إلي الفردوس
كثيرة جدًا هي مدائحك أيتها الممتلئة مجدًا العروسة القديسة
أشعياء ذو الصوت أنشد نشيدًا جديدًا وقال ولد لنا صبيا وأعطينا أبنا
إلهنا الكلمة تحنن على العالم وأشرق متجسدًا منك أيتها العذراء
هوذا الملوك العالية داوود وسليمان ينطقون بميلادك ومدائحك
لأنك ولدت لنا الرب بغير زرع بشر حتى خلصنا
وأيضًا بشفاعاتك جنس البشر وجحد دالة امام محب البشر
مريم العذراء السماء الثانية رائحة ثيابك هي عنبر
نظر موسي العفيف بعين النبوة أم عمانوئيل
تباركت بالحقيقة يا سيدنا المسيح وأمك العذراء فرح الصديقين.
نور هو الله كائن في النور أتي لأجل خلاصنا بآيات كثيرة
لساني الضعيف الخاطي لا يقدر أن ينطق بكرامة الغير الدنسة
افرح وتهلل يا جنس البشر لأن عمانوئيل تحنن على البشر
سليمان أيضًا الكنائسي نطق بكرامتك يا أم ماسيا
تعاليت يا مريم أكثر من الشاروبيم ممتئلة بركة أكثر من الساراقيم
كل المدائح تقال لأجل مريم بكل كرامة وتماجيد
الله القوى المتسلط اختار العذراء أتي وتجسد منها
السلام للمنارة الذهب النقية ثبات الكنيسة وخلاص جنسنا
كل الأنفس تفرح وتمدح بقلب فرح لإبنة يواقيم
يا إبنة الملك داوود اشفعي فينا عند حبيبك ليغفر لنا خطايانا.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/Lyrics-Spiritual-Songs/Words-of-Coptic-Alhan-Tasbeha-Kodas/Arabic-Coptic-04-Epsalmodia-Tasbeha/02-Taspeha-Coptic-Transliteration-Keahkya-Psalmody/Keiahk-Praise-063-Adam-Fima-Howa-7azeen.html