St-Takla.org  >   Lyrics-Spiritual-Songs  >   10-Coptic-Praises-Glorification-Madae7
 

مدائح القديسين و تماجيد الشهداء المكتوبة

كلمات تمجيد القديس الأنبا كاراس السائح  *

سمع الانبا بموا                             ثلاثة مرات الصوت
اسرع للبرية                                بنيوت آفا كاراس
فمشيت في البرية                          حائر في السيرة دية
سيرة بر نقية                                بنيوت آفا كاراس
طلبت ارشاده                                اهديني بصلاته
لأعرف حياته                               بنيوت آفا كاراس
فمضي ثلاثة ايام                                     وانا ساير في الطريق
ابحث عن القديس                          بنيوت آفا كاراس
فوجدت مغارة                               فقرعت بجسارة
لاعرف من فيها                                      بنيوت آفا كاراس
فقلت اغابي                                  فاجابني بصوت حاني
فقال لي يا مبارك                           بنيوت آفا كاراس
فقال لي ابي القديس                       جيد تكون هنا
يا بموا كاهن شيهيت                       بنيوت آفا كاراس
يا مكفن ايلارية                             القديسة الطوباوية
ابنة الملك زينون                                     بنيوت آفا كاراس
فساله عن اسمه                                      فقال سمعان القلاع
فسالته عن القديس                        بنيوت آفا كاراس
يوجد قديس عظيم                          لم تستحق الارض
وطأة من قدميه                             بنيوت آفا كاراس
فاذن لي بالخروج                          بعد صلاة وتسبيح
لابحث عن القديس                         بنيوت آفا كاراس
فسرت ثلاث ايام                                      اخري كانت بتمام
فوجدت مغارة                               بنيوت آفا كاراس
فقرعت علي بابها                          لاعرف صاحبها
فكان بامود القلاع                          بنيوت آفا كاراس
فقال ابي القديس                                     مبارك يا بيموا
يا مكفن ايلارية                             بنيوت آفا كاراس
حدثني عن القديس                         بصلاته القوية
يبطل غضب السماء                        بنيوت آفا كاراس
فخرجت من عنده                           بعد البركة منه
وسرت قليلا                                 بنيوت آفا كاراس
تعبت من المسير                                     فغطت قليلا
حتي لاستريح                               بنيوت آفا كاراس
وبعد مضي وقت                            اذ بي اري طريق
في مغارة اخري                                      بنيوت آفا كاراس
فقلت اغابي                                  فتكلم بصوت حاني
ادخل يا مبارك                              بنيوت آفا كاراس
فدخلت المغارة                              كان بهيبة ووقار
وعينه مضيئتان                                      بنيوت آفا كاراس
فسالته عن اسمه                                     فكان الانبا كاراس
سبعة وخمسين سنة                        بنيوت آفا كاراس
لما اشرقت الشمس                        كان راقدا الانبا كاراس
لا يقدر الحراك                              بنيوت آفا كاراس
فاذ بنور عظيم                              علي باب المغارة
فدخل انسان منير                           بنيوت آفا كاراس
فكان هو المسيح                                     له مجد وتسبيح
فجلس بجوار رأسه                        بنيوت آفا كاراس
فوعد الله بوعود                                     لحبيبه الانبا كاراس
تبهر كل محتاج                             بنيوت آفا كاراس
فقال اطلب مني                             يا ابني حبيبي كاراس
قبل نياحتك فتجاب                          بنيوت آفا كاراس
فقال رؤية داود                             بالمزمار والقيثار
علي العشرة اوتار                         بنيوت آفا كاراس
فظهر داود البار                                      بالمزمار والقيثار
علي العشرة اوتار                         بنيوت آفا كاراس
اخذ الرب روحه                                      وضمها لصدره
واعطاها لجند الرب                        بنيوت آفا كاراس
وعده الرب كل                                من يطلب بصلاته
يجاب في طلباته                                      بنيوت آفا كاراس
اطلب عنا من الرب                        يا حبيب مخلصنا
يرعانا ويحرسنا                                      بنيوت آفا كاراس
يا عظيم في جهادك                        يا قوي في صلاتك
اذكرنا في صلاتك                           بنيوت آفا كاراس
سيرتك ملائكية                              عظيمة وبهية
مصباح للبرية                               بنيوت آفا كاراس
اذكر كاتب المديح                           ليغفر له المسيح
بصلاة ابينا القديس                         بنيوت آفا كاراس
تفسير اسمك في افواه                     كل المؤمنين
الكل يقولون يا اله                          انبا كاراس اعنا اجمعين
كلمات التمجيد بتنسيق مختلف من موقع الأنبا تكلا

سمع الانبا بموا ثلاثة مرات الصوت اسرع للبرية بنيوت آفا كاراس

فمشيت في البرية حائر في السيرة دية سيرة بر نقية بنيوت آفا كاراس

طلبت ارشاده اهديني بصلاته لاعرف حياته بنيوت آفا كاراس

فمضي ثلاثة ايام وانا ساير في الطريقا بحث عن القديس بنيوت آفا كاراس

فوجدت مغارة فقرعت بجسارة لاعرف من فيها بنيوت آفا كاراس

فقلت اغابي فاجابني بصوت حاني فقال لي يا مبارك بنيوت آفا كاراس

فقال لي ابي القديس جيد تكون هنا يا بموا كاهن شيهيت بنيوت آفا كاراس

يا مكفن ايلارية القديسة الطوباوية ابنة الملك زينون بنيوت آفا كاراس

فساله عن اسمه فقال سمعان القلاع فسالته عن القديس بنيوت آفا كاراس

يوجد قديس عظيم لم تستحق الارض وطأة من قدميه بنيوت آفا كاراس

فاذن لي بالخروج بعد صلاة وتسبيح لابحث عن القديس بنيوت آفا كاراس

فسرت ثلاث ايام اخري كانت بتمام فوجدت مغارة بنيوت آفا كاراس

فقرعت علي بابها لاعرف صاحبها فكان بامود القلاع بنيوت آفا كاراس

فقال ابي القديس مبارك يا بيموا يا مكفن ايلارية بنيوت آفا كاراس

حدثني عن القديس بصلاته القوية يبطل غضب السماء بنيوت آفا كاراس

فخرجت من عنده بعد البركة منهو سرت قليلا بنيوت آفا كاراس

تعبت من المسير فغطت قليلا حتي لاستريح بنيوت آفا كاراس

وبعد مضي وقت اذ بي اري طريقفي مغارة اخري بنيوت آفا كاراس

فقلت اغابي فتكلم بصوت حانيا دخل يا مبارك بنيوت آفا كاراس

فدخلت المغارة كان بهيبة ووقاروعينه مضيئتان بنيوت آفاكاراس

فسالته عن اسمه فكان الانبا كاراس

 سبعة وخمسين سنة بنيوت آفا كاراس

لما اشرقت الشمس كان راقدا الانبا كاراس

 لا يقدر الحراك بنيوت آفا كاراس

فاذ بنور عظيم علي باب المغارة فدخل انسان منير بنيوت آفا كاراس

فكان هو المسيح له مجد وتسبيح فجلس بجوار رأسه بنيوت آفا كاراس

فوعد الله بوعود لحبيبه الانبا كاراس

 تبهر كل محتاج بنيوت آفا كاراس

فقال اطلب مني يا ابني حبيبي كاراس

 قبل نياحتك فتجاب بنيوت آفا كاراس

فقال رؤية داود بالمزمار والقيثار علي العشرة اوتار بنيوت آفا كاراس

فظهر داود البار بالمزمار والقيثار علي العشرة اوتار بنيوت آفا كاراس

اخذ الرب روحه وضمها لصدره واعطاها لجند الرب بنيوت آفا كاراس

وعده الرب كل من يطلب بصلاته يجاب في طلباته بنيوت آفا كاراس

اطلب عنا من الرب يا حبيب مخلصنا يرعانا ويحرسنا بنيوت آفا كاراس

يا عظيم في جهادك يا قوي في صلاتك اذكرنا في صلاتك بنيوت آفا كاراس

سيرتك ملائكية عظيمة وبهية مصباح للبرية بنيوت آفا كاراس

اذكر كاتب المديح ليغفر له المسيح بصلاة ابينا القديس بنيوت آفا كاراس

 تفسير اسمك في افواه كل المؤمنين الكل يقولون يا اله انبا كاراس

اعنا اجمعين

كلمات التمجيد بتنسيق مختلف من موقع الأنبا تكلا
سمع الانبا بموا ثلاثة مرات الصوت
اسرع للبرية بنيوت آفا كاراس
فمشيت في البرية حائر في السيرة دية
سيرة بر نقية بنيوت آفا كاراس
طلبت ارشاده اهديني بصلاته
لاعرف حياته بنيوت آفا كاراس
فمضي ثلاثة ايام وانا ساير في الطريق
ابحث عن القديس بنيوت آفا كاراس
فوجدت مغارة فقرعت بجسارة
لاعرف من فيها بنيوت آفا كاراس
فقلت اغابي فاجابني بصوت حاني
فقال لي يا مبارك بنيوت آفا كاراس
فقال لي ابي القديس جيد تكون هنا
يا بموا كاهن شيهيت بنيوت آفا كاراس
يا مكفن ايلارية القديسة الطوباوية
ابنة الملك زينون بنيوت آفا كاراس
فساله عن اسمه فقال سمعان القلاع
فسالته عن القديس بنيوت آفا كاراس
يوجد قديس عظيم لم تستحق الارض
وطأة من قدميه بنيوت آفا كاراس
فاذن لي بالخروج بعد صلاة وتسبيح
لابحث عن القديس بنيوت آفا كاراس
فسرت ثلاث ايام اخري كانت بتمام
فوجدت مغارة بنيوت آفا كاراس
فقرعت علي بابها لاعرف صاحبها
فكان بامود القلاع بنيوت آفا كاراس
فقال ابي القديس مبارك يا بيموا
يا مكفن ايلارية بنيوت آفا كاراس
حدثني عن القديس بصلاته القوية
يبطل غضب السماء بنيوت آفا كاراس
فخرجت من عنده بعد البركة منه
وسرت قليلا بنيوت آفا كاراس
تعبت من المسير فغطت قليلا
حتي لاستريح بنيوت آفا كاراس
وبعد مضي وقت اذ بي اري طريق
في مغارة اخري بنيوت آفا كاراس
فقلت اغابي فتكلم بصوت حاني
ادخل يا مبارك بنيوت آفا كاراس
فدخلت المغارة كان بهيبة ووقار
وعينه مضيئتان بنيوت آفا كاراس
فسالته عن اسمه فكان الانبا كاراس
سبعة وخمسين سنة بنيوت آفا كاراس
لما اشرقت الشمس كان راقدا الانبا كاراس

لا يقدر الحراك بنيوت آفا كاراس
فاذ بنور عظيم علي باب المغارة
فدخل انسان منير بنيوت آفا كاراس
فكان هو المسيح له مجد وتسبيح
فجلس بجوار رأسه بنيوت آفا كاراس
فوعد الله بوعود لحبيبه الانبا كاراس

تبهر كل محتاج بنيوت آفا كاراس
فقال اطلب مني يا ابني حبيبي كاراس

قبل نياحتك فتجاب بنيوت آفا كاراس
فقال رؤية داود بالمزمار والقيثار
علي العشرة اوتار بنيوت آفا كاراس
فظهر داود البار بالمزمار والقيثار
علي العشرة اوتار بنيوت آفا كاراس
اخذ الرب روحه وضمها لصدره
واعطاها لجند الرب بنيوت آفا كاراس
وعده الرب كل من يطلب بصلاته
يجاب في طلباته بنيوت آفا كاراس
اطلب عنا من الرب يا حبيب مخلصنا
يرعانا ويحرسنا بنيوت آفا كاراس
يا عظيم في جهادك يا قوي في صلاتك
اذكرنا في صلاتك بنيوت آفا كاراس
سيرتك ملائكية عظيمة وبهية
مصباح للبرية بنيوت آفا كاراس
اذكر كاتب المديح ليغفر له المسيح
بصلاة ابينا القديس بنيوت آفا كاراس
تفسير اسمك في افواه كل المؤمنين
الكل يقولون يا اله انبا كاراس
 اعنا اجمعين
كلمات التمجيد بتنسيق مختلف من موقع الأنبا تكلا
سمع الأنبا بموا- ثلاثة مرات الصوت- أسرع للبرية 
فمشيت فى البرية- حائر فى السيرة دية- سيرة بر نقية 
طلبت إرشاده- إهدينى بصلاته- لأعرف حياته 
فوجدت مغارة- فقرعت بجسارة- لأعرف من فيها 
فقلت أغابى- فأجابنى بصوت حانى- فقال لى يا مبارك 
فقال لى أبى القديس- جيد تكون هنا- يا بموا كاهن شيهيت 
وبعد مضى وقت- إذ بى أرى طريق- فى مغارة أخرى 
فقلت أغابى- فتكلم بصوت حانى- أدخل يا مبارك 
فدخلت المغارة- كان بهيبة ووقار- وعينه مضيئتان 
فسألته عن اسمه- فكان الأنبا كاراس- سبعة وخمسين سنة 
لما أشرقت الشمس- كان راقدا الأنبا كاراس-لايقدر الحراك 
فإذ بنور عظيم- على باب المغارة- فدخل إنسان منير 
فكان هو المسيح- له مجد وتسبيح- فجلس بجوار رأسه 
فوعد الله بوعود- لحبيبه الأنبا كاراس- تبهر كل محتاج 
فقال أطلب منى- ياابنى حبيبى كاراس- قبل نياحتك فتجاب 
فقال رؤية داود- بالمزمار والقيثارة- على العشرة أوتار 
فظهر داود البار- بالمزمار والقيثار- على العشرة اوتار 
أخذ الرب روحه- وضمها لصدره- وأعطاها لجند الرب 
وعده الرب كل- من يطلب بصلاته- يجاب فى طلباته 
أطلب عنا من الرب- ياحبيب مخلصنا- يرعانا ويحرسنا 
ياعظيم فى جهادك- ياقوى فى صلاتك- أذكرنا فى صلاتك 
تفسير اسمك فى أفواه- كل المؤمنين- الكل يقولون ياإله 
أنبا كاراس أعنا أجمعين
كلمات التمجيد بتنسيق مختلف من موقع الأنبا تكلا
سمع الأنبا بموا............................ثلاثة مرات الصوت
أسرع للبرية...............................بنيوت آفا كاراس
فمشيت فى البرية.......................حائر فى السيرة دية
سيرة بر نقية............................. بنيوت آفا كاراس
طلبت ارشاده..............................اهدينى بصلاته
لأعرف حياته...............................بنيوت آفا كاراس
فمضى ثلاثه أيام......................... وأنا ساير فى الطريق
أبحث عن القديس........................ بنيوت آفا كاراس
فوجدت مغارة............................. فقرعت بجسارة
لأعرف من فيها........................... بنيوت آفا كاراس
فقلت أغابى .............................فأجابنى بصوت حانى
فقال لى يا مبارك......................... بنيوت آفا كاراس
فقال لى أبى القديس....................جيد تكون هنا
يا بموا كاهن شيهيت..................... بنيوت آفا كاراس
يا مكفن ايلارية............................القديسة الطوباوية 
ابنة الملك زينون.......................... بنيوت آفا كاراس
فسأله عن اسمه........................ فقال سمعان القلاع
فسألته عن القديس..................... بنيوت آفا كاراس
يوجد قديس عظيم...................... لم تستحق الأرض
وطأه من قدميه......................... بنيوت آفا كاراس
فأذن لى بالخروج ........................ بعد صلاة وتسبيح
لأبحث عن القديس...................... بنيوت آفا كاراس
فسرت ثلاثة أيام........................ أخرى كانت بتمام
فوجدت مغارة........................... بنيوت آفا كاراس
فقرعت على بابها....................... لأعرف صاحبها
فكان أبامود القلاع........................بنيوت آفا كاراس
فقال أبى القديس....................... مبارك يا بموا
يا مكفن ايلارية........................... بنيوت آفا كاراس
حدثنى عن القديس..................... بصلاته القوية
يبطل غضب السماء..................... بنيوت آفا كاراس
فخرجت من عنده........................ بعد البركه منه
وسرت قليلا............................. بنيوت آفا كاراس
تعبت من السير..........................فغطت قليلا
حتى أستريح............................ بنيوت آفا كاراس
وبعد مضى وقت.........................اذ بى أرى طريق
لمغاره أخرى............................. بنيوت آفا كاراس
فقلت أغابى............................. فتكلم بصوت حانى
أدخل يا مبارك............................ بنيوت آفا كاراس
فدخلت المغارة.......................... كان بهيبة ووقار
وعينيه مضيئتان..........................بنيوت آفا كاراس
فسألته عن اسمه.......................فكان الأنبا كاراس
سبع وخمسين سنه.....................بنيوت آفا كاراس
لما اشرقت الشمس.....................كان راقدا الأنبا كاراس
لا يقدر الحراك............................ بنيوت آفا كاراس
فاذ بنور عظيم.............................على بابا المغارة
فدخل شخص منير........................بنيوت آفا كاراس
فكان هو المسيح........................ له مجد وتسبيح
فجلس بجوار رأسه....................... بنيوت آفا كاراس
فوعد الله بوعود...........................لحبيبه الأنبا كاراس
تبهر كل محتاج........................... بنيوت آفا كاراس
فقال أطلب منى......................... يا ابنى حبيبى كاراس
قبل نياحتك فتجاب....................... بنيوت آفا كاراس
فقال رؤيه داود............................بالمزمار والقيثارة
على العشرة أوتار....................... بنيوت آفا كاراس
فظهر داود البار........................... بالمزمار والقيثارة
على العشرة أوتار....................... بنيوت آفا كاراس
أخذ الرب روحه ...........................وضمها لصدره
وأعطاها لجند الرب....................... بنيوت آفا كاراس
وعده الرب كل............................ من يطلب بصلاته
يجاب فى طلباته.......................... بنيوت آفا كاراس
أطلب عنا من الرب........................ يا حبيب مخلصنا
يرعانا ويحرسنا............................بنيوت آفا كاراس
يا عظيم فى جهادك.......................يا قوى فى صلاتك
أذكرنا فى صلواتك.........................بنيوت آفا كاراس
سيرتك ملائكية...........................عظيمة وبهية
مصباح للبرية............................. بنيوت آفا كاراس
أذكر كاتب المديح........................ ليغفر له المسيح
بصلاة أبينا القديس.......................بنيوت آفا كاراس
تفسير اسمك فى.......................أفواه كل المؤمنين
الكل يقول يا اله..........................أنبا كاراس أعننا أجمعين
كلمات التمجيد بتنسيق مختلف من موقع الأنبا تكلا
سمع الانبا بموا 
ثلاثة مرات الصوت
اسرع للبرية بنيوت آفا كاراس
فمشيت في البرية حائر في السيرة دية
سيرة بر نقية بنيوت آفا كاراس
طلبت ارشاده اهديني بصلاته
لاعرف حياته 
بنيوت آفا كاراس
فمضي ثلاثة ايام وانا ساير في الطريق
ابحث عن القديس بنيوت آفا كاراس
فوجدت مغارة فقرعت بجسارة
لاعرف من فيها بنيوت آفا كاراس
فقلت اغابي فاجابني بصوت حاني
فقال لي يا مبارك بنيوت آفا كاراس
فقال لي ابي القديس جيد تكون هنا
يا بموا كاهن شيهيت بنيوت آفا كاراس
يا مكفن ايلارية القديسة الطوباوية
ابنة الملك زينون بنيوت آفا كاراس
فساله عن اسمه فقال سمعان القلاع
فسالته عن القديس بنيوت آفا كاراس
يوجد قديس عظيم لم تستحق الارض
وطأة من قدميه بنيوت آفا كاراس
فاذن لي بالخروج بعد صلاة وتسبيح
لابحث عن القديس بنيوت آفا كاراس
فسرت ثلاث ايام اخري كانت بتمام
فوجدت مغارة بنيوت آفا كاراس
فقرعت علي بابها لاعرف صاحبها
فكان بامود القلاع بنيوت آفا كاراس
فقال ابي القديس مبارك يا بيموا
يا مكفن ايلارية بنيوت آفا كاراس
حدثني عن القديس بصلاته القوية
يبطل غضب السماء بنيوت آفا كاراس
فخرجت من عنده بعد البركة منه
وسرت قليلا بنيوت آفا كاراس
تعبت من المسير فغطت قليلا
حتي لاستريح بنيوت آفا كاراس
وبعد مضي وقت اذ بي اري طريق
في مغارة اخري بنيوت آفا كاراس
فقلت اغابي فتكلم بصوت حاني
ادخل يا مبارك بنيوت آفا كاراس
فدخلت المغارة كان بهيبة ووقار
وعينه مضيئتان بنيوت آفا
كاراس
فسالته عن اسمه فكان الانبا كاراس
سبعة وخمسين سنة بنيوت آفا كاراس
لما اشرقت الشمس كان راقدا الانبا كاراس
لا يقدر الحراك بنيوت آفا كاراس
فاذ بنور عظيم 
علي باب المغارة
فدخل انسان منير بنيوت آفا كاراس
فكان هو المسيح له مجد وتسبيح
فجلس بجوار رأسه بنيوت آفا كاراس
فوعد الله بوعود لحبيبه الانبا كاراس
تبهر
كل محتاج بنيوت آفا كاراس
فقال اطلب مني يا ابني حبيبي كاراس
قبل نياحتك فتجاب بنيوت آفا كاراس
فقال رؤية داود بالمزمار والقيثار
علي العشرة اوتار بنيوت آفا كاراس
فظهر داود البار بالمزمار والقيثار
علي العشرة اوتار بنيوت آفا كاراس
اخذ الرب روحه وضمها لصدره
واعطاها لجند الرب بنيوت آفا كاراس
وعده الرب كل من يطلب بصلاته
يجاب في طلباته بنيوت آفا كاراس
اطلب عنا من الرب يا حبيب مخلصنا
يرعانا ويحرسنا بنيوت آفا كاراس
يا عظيم في جهادك يا قوي في صلاتك
اذكرنا في صلاتك بنيوت آفا كاراس
سيرتك ملائكية عظيمة وبهية
مصباح للبرية بنيوت آفا كاراس
اذكر كاتب المديح ليغفر له المسيح
بصلاة ابينا القديس بنيوت آفا كاراس
تفسير اسمك في افواه كل المؤمنين
الكل يقولون يا اله انبا كاراس اعنا اجمعين
كلمات التمجيد بتنسيق مختلف من موقع الأنبا تكلا

سمع الانبا بموا ثلاثة مرات الصوت اسرع للبرية بنيوت آفا كاراس

فمشيت في البرية حائر في السيرة دية سيرة بر نقية
بنيوت آفا كاراس

طلبت ارشاده اهديني بصلاته لاعرف حياته بنيوت آفا كاراس

فمضي ثلاثة ايام وانا ساير في الطريق ابحث عن القديس
بنيوت آفا كاراس

فوجدت مغارة فقرعت بجسارة لاعرف من فيها بنيوت آفا كاراس

فقلت اغابي فاجابني بصوت حاني فقال لي يا مبارك
بنيوت آفا كاراس

فقال لي ابي القديس جيد تكون هنا يا بموا كاهن شيهيت
بنيوت آفا كاراس

يا مكفن ايلارية القديسة الطوباوية ابنة الملك زينون
بنيوت آفا كاراس

فساله عن اسمه فقال سمعان القلاع فسالته عن القديس
بنيوت آفا كاراس

يوجد قديس عظيم لم تستحق الارض وطأة من قدميه
بنيوت آفا كاراس

فاذن لي بالخروج بعد صلاة وتسبيح لابحث عن القديس
بنيوت آفا كاراس

فسرت ثلاث ايام اخري كانت بتمام فوجدت مغارة
بنيوت آفا كاراس

فقرعت علي بابها لاعرف صاحبها فكان بامود القلاع
بنيوت آفا كاراس

فقال ابي القديس مبارك يا بيموا يا مكفن ايلارية بنيوت آفا كاراس

حدثني عن القديس بصلاته القوية يبطل غضب السماء
بنيوت آفا كاراس

فخرجت من عنده بعد البركة منهو سرت قليلا بنيوت آفا كاراس

تعبت من المسير فغطت قليلا حتي لاستريح بنيوت آفا كاراس

وبعد مضي وقت اذ بي اري طريقفي مغارة اخري
بنيوت آفا كاراس

فقلت اغابي فتكلم بصوت حانيا دخل يا مبارك بنيوت آفا كاراس

فدخلت المغارة كان بهيبة ووقار وعينه مضيئتان بنيوت آفاكاراس

فسالته عن اسمه فكان الانبا كاراس سبعة وخمسين سنة
بنيوت آفا كاراس

لما اشرقت الشمس كان راقدا الانبا كاراس لا يقدر الحراك
بنيوت آفا كاراس

فاذ بنور عظيم علي باب المغارة فدخل انسان منير
بنيوت آفا كاراس

فكان هو المسيح له مجد وتسبيح فجلس بجوار رأسه
بنيوت آفا كاراس

فوعد الله بوعود لحبيبه الانبا كاراس تبهركل محتاج
بنيوت آفا كاراس

فقال اطلب مني يا ابني حبيبي كاراس قبل نياحتك فتجاب
بنيوت آفا كاراس

فقال رؤية داود بالمزمار والقيثار علي العشرة اوتار
بنيوت آفا كاراس

فظهر داود البار بالمزمار والقيثار علي العشرة اوتار
بنيوت آفا كاراس

اخذ الرب روحه وضمها لصدره واعطاها لجند الرب
بنيوت آفا كاراس

وعده الرب كل من يطلب بصلاته يجاب في طلباته بنيوت آفا كاراس

طلب عنا من الرب يا حبيب مخلصنا يرعانا ويحرسنا
بنيوت آفا كاراس

يا عظيم في جهادك يا قوي في صلاتك اذكرنا في صلاتك
بنيوت آفا كاراس

سيرتك ملائكية عظيمة وبهيةمصباح للبرية بنيوت آفا كاراس

اذكر كاتب المديح ليغفر له المسيح بصلاة ابينا القديس
بنيوت آفا كاراس

تفسير اسمك في افواه كل المؤمنين

الكل يقولون يا اله انبا كاراس اعنا اجمعين

____________________
*
عيد أنبا كاراس السائح: 8 أبيب / 15 يوليو.
* في البيت الثالث، شطر "لأعرف حياته"، كُتِب في بعض النسخ "لأعرف حيلته"، وربما قُصِدَ بها معرفة كيف استطاع العيش بهذه الحياة(؟)


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/Lyrics-Spiritual-Songs/10-Coptic-Praises-Glorification-Madae7/Madeeh-El-Kedis-El-Anba-Caras-Al-Saeh.html