St-Takla.org  >   Lyrics-Spiritual-Songs  >   10-Coptic-Praises-Glorification-Madae7
 

تماجيد القديسين و مدائح الشهداء المكتوبة

كلمات تمجيد السلام للعذراء أم النور   *

السلام للعذراء ام النور

السلام للعذراء ام النور

السلام للعذراء ام النور

السلام للعذراء ام النور

السلام للعذراء ام النور

السلام للعذراء ام النور

السلام للعذراء ام النور

السلام للعذراء ام النور

السلام للعذراء ام النور

السلام للعذراء ام النور

السلام للعذراء ام النور

السلام للعذراء ام النور

السلام للعذراء ام النور

السلام للعذراء ام النور

السلام للعذراء ام النور

السلام للعذراء ام النور

السلام للعذراء ام النور

السلام للعذراء ام النور

السلام للعذراء ام النور

السلام للعذراء ام النور

السلام للعذراء ام النور

السلام للعذراء ام النور

السلام للعذراء ام النور

السلام للعذراء ام النور

السلام للعذراء ام النور

السلام للعذراء ام النور

السلام للعذراء ام النور

السلام للعذراء ام النور

السلام للعذراء ام النور

السلام للعذراء ام النور

السلام للعذراء ام النور

السلام للعذراء ام النور

السلام للعذراء ام النور

السلام للعذراء ام النور

السلام للعذراء ام النور

السلام للعذراء ام النور

السلام للعذراء ام النور

السلام للعذراء ام النور

السلام للعذراء ام النور

السلام للعذراء ام النور

السلام للعذراء ام النور

السلام للعذراء ام النور

السلام للعذراء ام النور

السلام للعذراء ام النور

السلام للعذراء ام النور

السلام للعذراء ام النور

السلام للعذراء ام النور

السلام للعذراء ام النور

السلام للعذراء ام النور

السلام للعذراء ام النور

السلام للعذراء ام النور

قصة متياس الرسول

واعطاهم السِنة من نار

يعبدون الفضة والنحاس

معلنا لهم الدين الصحيح

فعمدهم الرسول بيقين

قائلين اِلهنا ماسياس

لا يخاف من إسمك ولا يبالى

واصبح كلامه اليوم مسموع

ووضعه فى سجن بقفول

وقفلوا الابواب بحديد ونحاس

وافتح لى بقوتك الاقفال

فصلت بحزن وقلب أليم

حتى تنقذه من القصاص

تقع بجوار غلاطية وبنتس

وأمامهم الآلهة النحاس

وبسلاسل من حديد مغلول

فرأت السجن حديد مقفول

فانحل الحديد وصار كالماء

وكان ضجيج فى البلدة هائل

وصار الجميع متحدين

وأخبروه مندهشين

للمساجين لقطع الرؤوس

وليس لنا الآت للتهديد

والفوضى عمت وازدادت

وعوض القفول ضفرنا حبائل

لعل بسببه هذا التخريب

وهو متياس المغلول

وتؤمن بإله متياس

وجرى هذا الحادث المهول

وهذه الصبية منْ تُدعى

ولدت إلهًا حيًا معبود

وأسألها عن صَلاها

فذهبت معهم وحاطوها

من الذى حل الحديد

هو جعلنى أحل الحديد

قدام الطاهرة ويطرحوه

فقالت أخرج منه ياعنيد

ففرح الوالى وصاح وقال

فرأوه يتكلم مع الجُلاس

وقالوا نرجدوكِ أن تِغيثينا

وأمحى عنا هذا التبديد

فصار الحديد جامد صوان

فعمدهم هو والبتول

ليقدموا فيها القربان

وهى تسبح وتعطى التعظيم

فهى فخر للمسيحيين

فهى تسرع فى نجداتنا

فأطلقته وصار محلول

    خلصينى ياأم الديان

لاتخَيبى رجائى فيكِ

عشية وباكر نسألكِ

أشرح نظامى فيها واقول

ليبشروا فى كل الأقطار

فى بلدة وثنية كانت لأناس

ويعظهم ويشرح بالتوضيح

وصاروا للوقت مسيحيين

ويبصقون على الالهة النحاس

وقالوا هنا شخص ضلالى

وجذب كثيرًا من الجموع

وأمر بالقبض على الرسول

الذين عمدهم متياس

خلصنى يارب من الاغلال

ان متياس فى ضيق عظيم

ان يرشدها الى مكان متياس

الى بلدة تدعى بُرطس

يتحدثون عن متياس

فقالوا لها فى سجن مقفول

وقالت أرونى مكان الرسول

وصلت وزادت فى البكاء

وبطلت جميع الوسائل

من سجنهم متهللين

وذهبوا للوالى مسرعين

وأمر بحضور سياف مخصوص

كل النحاس ذاب والحديد

والأمَّة فى البلد هاجت

لأن الحديد أصبح سائل

وأنظروا من اتى فى البلدة غريب

سألت على المدَّعى إنه رسول

ووجهها ينير مثل الماس

فصلت ولا نفهم ماذا تقول

وقال حقيقة أمْ بدعة

واسمها مريم من اليهود

حتى اتحقق تقواها

وبأمر الوالى أخبروها

أن تخبرينى خبر أكيد

الذى ينبغى له التمجيد

فأمر عبيده أن يحضروه

صرخ هذه أم الوحيد

وتكلم بعقل وكمال

ليباركوا على شفاء أولاس

بمريم أم يسوع فادينا

بحياة ابنك يسوع الوحيد

أن يعيد قوة الحديد كما كان

فأحضروا متياس الرسول

وبنى كنيسة بالعمدان

فرجعت مسرورة لأورشليم

وأطلبوا شفاعتها فى كل حين

ولنتوسل بها فى صلوتنا

وهو فى سجن من حديد مقفول

وقبض علىَّ وانا غفلان

ليلى نهارى أناديكِ

غفران خطايانا بشفاعتكِ

أول كلامى عن البتول

أرسل الرب رسله الأطهار

بشَّر الرسول متياس

صار يكلمهم عن المسيح

آمن كثيرون من السامعين

طافوا يجاهرون بين الناس

سعوا الكفار لدى الوالى

يبشر بشخص اسمه يسوع

أغتاظ الوالى من هذا القول

وسجنوا ايضا جميع الناس

صلى متياس فى السجن وقال

سمعت العذراء فى أورشليم

وطلبت من ابنها ماسياس

فتقدمها الروح القدس

فلما وصلت وجدت الناس

سألت عن موضوع الرسول

بكت العذراء الطاهرة البتول

رفعت نظرها نحو السماء

صار النحاس والحديد سائل

خرج جميع المسجونين

ارتجت البلدة فى ذاك الحين

تغير الوالى مكرنيوس

حضر السياف وقال أكيد

حتى آلهتنا اليوم ذابت

بطلت جميع الرسائل

قال الوالى إبحثوا بالتنقيب

قالوا أتت فتاه بتول

منظرها غير منظر الناس

أوقفناها أمام القفول

أخذت الوالى فى الحال فزعة

قالوا هى من نسل داود

قال الوالى غرضى أراها

سألوا عن الطاهرة فوجدوها

قال لها الوالى أنا أريد

قالت البتول إلهنا الوحيد

وكان للوالى ولد معتوه

لما رآها الصبى من بعيد

ففارقه الشيطان فى الحال

جاءوا للوالى جميع الناس

آمن الوالى وأهل المدينة

أرجعى لنا قوة الحديد

صلت وطلبت من الديان

طلبوا العماد حالا بقبول

حطم الوالى كل الأوثان

أما البتول ابنة يواقيم

كرَّموها يا جميع المؤمنين

فلندعوها وقت ضيقاتنا

دعاها متياس الرسول

وأنا خاطى سجنى الشيطان

لأنى متعشم فيكِ

وفى الختام نطلب منكِ

____________________
* مديحة حل الحديد عن متياس الرسول وإنقاذه بواسطة السيدة العذراء - تقال فى الحادى والعشرين من شهر بؤنه
* عن كتاب المدائح الغراء في أعاجيب السيدة العذراء، 1945 - قد تكون هذه الترنيمة في الأغلب من تأليف أ. شكري مجلي، مدير معهد الكفيفات المسيحيات الخيري بشبرا


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا







External ads إعلانات خارجية



https://st-takla.org/Lyrics-Spiritual-Songs/10-Coptic-Praises-Glorification-Madae7/AlSlam-Lel3adra-OmElpNoor.html