St-Takla.org  >   Lyrics-Spiritual-Songs  >   07-Coptic-Taraneem-Kalemat_Kaf-Kaaf-Laam
 

أرشيف كلمات الترانيم المسيحية | قاعدة بيانات الأناشيد الروحية على الإنترنت
فهرس الترانيم | ترنيمة مكتوبة | نص الترتيلة

كلمات ترنيمة لما كنت صغير قالولي لا تهتم بعمرك   *

 

تصنيف موضوع الترتيلة: (إظهار/إخفاء)

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

لمّا كنت زغيّر قالولي لا تهتم بعمرك لا تتحيّر بالسما عندك إمّ

قلتلّن شو إسما قالولي مريم تعبد لا يا إبني بحاياتك ما بتندم

دلّوني عليها نجمة على التلّة بحريصا عم تلمع وقلبي صار يقلّي 

يا قديسة مريم يا إم الله صلّي يا مريم لولاد الله 

صلّيلي يا مريم أنا الخاطي بهالحظة يا إمي وبلحظة مماتي

قلبها قلب إمّ وعينيها ما بتغفا هي وحدا بتلمّ وبتشيلك عاكتفا

سهراني عاولادا بتصلّي وبتضرع وبتطلب لأبنا اللي بلبّي وبيسمع 

وعليها اتكلت ومشيت بحياتي ترافقني عدربي وباصعب ساعاتي 

دلتني عا إبنا وقلبي صار يحبّو وعرفتني عا يوسف اللي ربّا ربّو

كلمات الترنيمة بتنسيق مختلف من موقع الأنبا تكلا

 لمّا كنت زغيّر قالولي لا تهتم                بعمرك لا تتحيّر بالسما عندك إمّ

قلتلّن شو إسما قالولي  مريم                 تعبدلا يا إبني بحاياتك ما بتندم

دلّوني عليها نجمة على التلّة                 بحريصا عم تلمع وقلبي صار يقلّي

 

يا قديسة مريم يا إم الله           صلّي  يا مريم لولاد الله      

صلّيلي يا مريم أنا الخاطي        بهالحظة يا إمي وبلحظة مماتي

 

قلبها  قلب إمّ وعينيها ما بتغفا                   هي وحدا بتلمّ وبتشيلك عاكتفا

سهراني عاولادا بتصلّي وبتضرع              وبتطلب لأبنا اللي بلبّي وبيسمع

 

وعليها اتكلت ومشيت بحياتي                   ترافقني عدربي وباصعب ساعاتي

دلتني عا إبنا وقلبي صار يحبّو                 وعرفتني عا يوسف  اللي ربّا ربّو

____________________
*


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/Lyrics-Spiritual-Songs/07-Coptic-Taraneem-Kalemat_Kaf-Kaaf-Laam/Lama-Kont-Soghayar-Alooly.html